سفر وسياحةوجهات

إليكم أفضل مواقع الغطس المصرية على البحر الأحمر

لا شك أن محبي الغطس من حول العالم يعرفون القيمة الحقيقية للبحر الأحمر الذي يعد واحداً من أفضل وجهات الغطس المعروفة في العالم، ويعتبر على نطاق واسع واحداً من عجائب الدنيا السبع تحت الماء.

وتنظر هيئة تنشيط السياحة المصرية بفخر إلى تاريخ عريق يمتد إلى 65 عاماً من الغطس في البحر الأحمر بمصر وأهم أماكن للغطس التي يتعين على الزوار رؤيتها.

كان عالم البحار الفرنسي جاك كوستو واحداً من أوائل الغطاسين في البحر الأحمر في مصر في عام 1951، وقد روى تفاصيل مغامراته الأولى في كتابه “العالم الصامت”. كان كوستو مستكشفاً ومصوراً فوتوغرافياً وصانع أفلام وباحثاً درس البحر والحياة البحرية. وقام بالغطس في جزر الأخوين التي تضم شعباً مرجانية سوداء نادرة، وحطاماً لسفينتين غارقتين، فضلاً عن مشاهدات لأسماك قرش رأس المطرقة. وهنالك اليوم مئات الأماكن للغطس في البحر الأحمر بمصر والتي يسافر إليها الزوار من جميع أنحاء العالم لمشاهدتها. ومن خلال رؤيتها الاستثنائية ومياهها الدافئة والتنوع المذهل للحياة البحرية، فيما يلي دليل لأفضل الأماكن الساحرة تحت الماء في مصر:

محمية رأس محمد: شعاب القروش

تقع المحمية على بعد حوالي 12 كيلومتراً من المنتجع السياحي الشهير شرم الشيخ. وتتضمن المناطق الأكثر قيمة في هذا المكان الرائع شعاب القروش، وشعاب اليولاندا، التي تتيح الفرصة للغطاسين لرؤية كل نوع من الأسماك في البحر الأحمر في مكان واحد.

مضيق تيران: منطقة شعاب جاكسون (شرم الشيخ)

بفضل التيارات القوية والمواد المغذية الوفيرة فإن الشعاب المرجانية هنا تنمو بشكل رائع فتجذب أعداداً كبيرة ومتنوعة من الأسماك مثل سمك قرش رأس المطرقة والقروش الرمادية.

ثيستلجورم (شرم الشيخ)

يعتبر الكثير حطام السفينة الغارق “ثيستلجورم” “Thistlegorm” الأكثر شيوعاً للغطس في العالم. وكانت سفينة “SS Thistlegorm” قد غرقت في عام 1941 بعد الهجوم عليها وهي في طريقها من جلاسجو إلى الاسكندرية. واستقرت محتويات السفينة التي تضمنت دراجات نارية وشاحنات وسيارات مدرعة، في قاع المحيط إلى جانب الحطام نفسه مع الفتحة التي أحدثتها قنبلة ألمانية. ويمكن للغطاسين استخدام مصابيح للنظر داخل الحطام، وقد يكونوا محظوظين ليجدوا سمكة تمساحية نادرة.

جزيرة الأخوين (قوارب السفاري فقط) القصير

سوف يحتاج الغواصون إلى الانضمام للعيش على متن إحدى السفن لمشاهدة هذه الجزر الرائعة، وتتبع خطى جاك كوستو. وتحظى جزيرتا الأخ الأكبر والأخ الأصغر بمشهد رائع للمرجان، وتجعل المياه الكريستالية الصافية هاتين الجزيرتين جنة لمحبي التصوير الفوتوغرافي تحت الماء. ومن أبرز المشاهدات حطام سفينتين غارقتين هما عايدة ونوميديا اللتان تعدان من المناظر التي تستحق المشاهدة ولا يمكن نسيانها.

شعاب الفينستون (مرسى علم)

تعد شعاب الفينستون واحدة من أفضل أماكن الغطس المعروفة في مصر، ويتيح الغطس في هذه المنطقة الفرصة للغواصين للسباحة سوياً مع سمك الرأس المطرقة والقرش الأبيض الذي يعيش في المحيط، والاستمتاع بمجموعة واسعة من المرجان. كما يمكن أحياناً للمحظوظين أن يشاهدوا سمك القرش النمر والدلافين هنا، ما يشكل تجربة فريدة من نوعها.

أبو دباب (مرسى علم)

أما بالنسبة لمحبي السلاحف البحرية، فيعد هذا هو المكان المناسب. ويمكن أن يرى الغواصون في منطقة أبو دباب السلاحف البحرية والحيوان البحري كبير الحجم المعروف باسم دوجونج مقارنة بأي أماكن أخرى للغطس. ويعيش اثنان من هذا الحيوان في أبو دباب ويحظيان بحماية خاصة لأنهما مهددان بالانقراض.

شعاب ديدالوس (قوارب السفاري فقط) مرسى علم

تضم المنطقة ما يزيد عن أربعة أماكن متميزة للغطس، ولإيجاد هذا المكان يكون بالبحث عن منارة بتلك المنطقة يمكن للضيوف زيارتها. وتعد المنطقة من مناطق الغطس العميقة التي تجذب تجمعات كبيرة من سمك قرش رأس المطرقة، وتضم قمة عالية فريدة مغطاة بالمرجان الأصيل.

بيت الدلافين (مرسى علم)

تضم هذه المنطقة، التي تقع مقابل ساحل مرسى علم، تجمعات للدلافين تتعايش سوياً في منطقة الشعاب المرجانية هذه. ويمكن للزوار الغطس أو حتى الغوص السطحي باستخدام أنبوب التنفس، مع هذه المخلوقات الرائعة. وبالرغم من عدم وجود ضمانات لرؤيتها، فإن من يسعده الحظ سوف يرغب في العودة مجدداً.

حطام السفينة كارناتيك

تعد سفينة كارناتيك الأقدم بين السفن الغارقة في البحر الأحمر، ويمكن الغطس بطول السفينة بصحبة مجموعة متنوعة من الأسماك.

جزيرة الجفتون، الغردقة

تضم الجزيرة مجموعة من أجمل مواقع الغطس في الغردقة مع فرصة لمشاهدة الحياة البحرية، مثل سمك البراكودا والتونة. ويمكن للزوار النظر عن كثب إلى الكهوف للتعرف على أنواع الكائنات الموجودة، والتأكد من وجود كاميرا لالتقاط الصور التذكارية.

الثقب الأزرق (دهب)

يعد واحداً من أشهر أماكن الغطس على شواطئ البحر الأحمر والمعروف كذلك بأنه أحد نقاط الجذب للغطس المجاني نظراً لعمق البحر في هذه المنطقة وعدم وجود تيارات مائية. كما يشتهر المكان بحياته البحرية وشعبه المرجانية الساحرة تحت الماء، ما يجعله بمثابة جنة للغطاس.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons