عُرفت منطقة أورتاكوي في مدينة إسطنبول قديماً بمنتجع سلاطين بني عثمان لما تضمّه من العديد من معالمهم وقصورهم وآثارهم المهمة، وهي ضمن مقاطعة “بشكتاش” الواقعة على ضفة مضيق البسفور من الجهة الأوروبية لاسطنبول.

وتعتبر المنطقة منذ تأسيسها إحدى أماكن الإقامة العريقة، إذ استضافت منذ القدم شعوباً متنوعة من الأتراك واليونانيين والأرمن.

ومن أهم المعالم الشهيرة في حي أورتاكوي مسجد أورتاكوي، الذي بُني بأمر من السلطان عبد المجيد عام 1853. يتميز الجامع بزخرفته المميزة، وبنائه العريق، الذي يعكس مدى تطور العمارة في ذلك العصر، كما يطل الجامع بشكل مباشر على مياه مضيق البسفور والجسر المعلق.

كما تتميز المنطقة بقصورها التي يأتي في مقدمتها قصر “تشيران” المبني بأمر من السلطان عبد العزيز عام 1863، مختتماً ببنائه التقليد العثماني الذي سار عليه أسلافه، حيث كان كل سلطان يبني قصره الخاص مع اعتلائه العرش، ويتميز القصر بجدرانه الداخلية المزخرفة، وأسقفه المصنوعة من الخشب، وكسوته الخارجية المكسوة بالرخام المتعدد الألوان، كما ويتصل قصر تشيران بقصر “يلدز” عبر جسر رخامي قديم.

استخدم القصر كمقر لاجتماعات البرلمان التركي إلى أن أندلع فيه حريق عام 1910، ثم تم لاستفادة منه كملعب لنادي “بشكتاش”، وفي عام 1999 تحوّل القصر إلى فندق تشيران كمبنسكي اسطنبول.

كما يوجد في المنطقة أيضا سوق شعبي تعرف باسم أورتاكوي بازاري (Ortakoy Bazzare)، الذي يعتبر من أبرز معالم المنطقة وأكثرها شهرة.

كما تتميّز المنطقة بالأكواخ الصغيرة التي ترتصف إلى جانب بعضها البعض، والتي تقدم مأكولات متنوعة كالبطاطا المشوية وفطائر الوافل المحلّاة.

وتتمتع المنطقة بإطلالة رائعة على مضيق البسفور والجسر المعلّق، وخاصة بالليل حيث يكون الجسر مضاءً بألوان متنوعة ومميزة.

كما يمكن إستقلال المراكب الكبيرة للتمتع بنزهات لمدة ساعة في مضيق البسفور.