لم يعد مفهوم البقالة في العاصمة الفرنسية باريس كما كان سابقاً مع متجر La Grande Epicerie de Paris الذي يقدم المنتجات الغذائية الأكثر طموحاً بأوروبا.

يوفر المتجر لعملاءه تجربة فريدة لتناول الوجبات الراقية. فأصبح ملتقى لمن لايستغني المواد الغذائية الراقية لكل من في باريس وفرنسا وجميع أنحاء العالم.

وقد اتاح الدرج والسلالم المتحركة اللذان يربطان الطابق السفلي بالطابق الأرضي بتعزيز الإضاءة وإمكانية التحرك بسهولة داخل المحل، ما يزيد تجربة التسوق تميزا وفرادة.

كما يجمع اللمتجر في الطابق الأرضي سوق فرنسية بامتياز heLa Place du Marc، محاطة بمخبز وقسم للحوم الباردة/المشوية، ومحل لبيع اللحوم، وأجبان ومشتقات الحليب، ومسمكة، وحلويات وشوكولا.

ويبرز في الطابق الأول، مطعم جديد اسمه La Table de la Grande Épicerie الذي يديره جان جاك ماسيه.

والمطعم يبدو معلقاً فوق ساحة السوق في الطابق الأرضي وقسم السلع المنزلية والأثاث الذي سيتم إنشائه في الطابق الأول. وقبل دخول المطعم عبر الجسور الهوائية وتذوّق أشهى وأطيب الوجبات الموسمية والفرنسية، يكتشف الزائر المطبخ الذي يضجّ بالحركة والنشاط.

حول Place Du Marche، إبداعات الفسيفساء للفنانة الفرنسية المعاصرة ماتيلد جونكيير تعزز ملامح أقسام متجر La Grande Epicerie والمأكولات الفريدة التي تقدّمها فتنسجم معها انسجاما تام. وهي عبارة عن لوحات جدارية بمساحة ما يقارب من 20 متراً مربعًا، مصنوعة يدويا من الزجاج والخزف الحجري وأوراق الذهب ذات الأشكال المستديرة المتداخلة والألوان المتناغمة.

في وسط المتجر، تم إنشاء مساحة كبيرة يصلها النور بشكل طبيعي وتستلهم هندستها من تقاليد القرن التاسع عشر تحت القبة الزجاجية المذهلة والشفافة. وقد تم تنفيذها بمساعدة من وكالة DYArchitectes، وبالتنسيق مع مكتب الهندسة المعمارية الخاص بـ Le Bon Marche.

ينبض قلب متجر La Grande Epicerie تحت الأرصفة. ففي الطابق السفلي، يمتد المخبز ومطبخ المأكولات الفاخرة والحلويات على مساحة 1500 متر مربع؛ حيث يدير خبير حاز على لقب “أفضل عامل في فرنسا” 62 حرفياً و12 متمرناً مساعداً ومحترفاً ماهراً… في كل مكان، تتكرر الحركات آلاف المرات، دائماً مع العناية نفسها: تخبز أرغفة الباغيت الأولى في الصباح الباكر ثم مرات أخرى خلال النهار، وتطهى يومياً أطباق فاخرة من هويات مختلفة، كما تحضر مجموعات كاملة من المكارون كل يوم… وهكذا، تنتقل مختبرات متجر La Grande Epicerie من الظل إلى الضوء.

يمكن مشاهدة الخبراء وهم يعملون في واجهات شارع سيفر وشارع دو باك. أمام عيون المارّة، يقولب حرفي الشوكولا الألواح حسب رغبات الزبائن؛ ويجمل صانع الحلوة ابتكاراته بلمسات أخيرة ويخبز أكثر من 60 نوعاً من الخبز.

ويبرز الحرفي خلف منصتّه المرتفعة بعد الشيء وكأنه على خشبة المسرح يعرض للجماهير أدوات مهنته مع خلفية تُظهر منتجاته الإستثنائية ومشغله.

FacadeexterieureBonMarche2