مطاعم

تو في سيمفوني .. مقهى جميل وأنيق يعيد إحياء المأكولات الشهية الغنية بالنكهات

تو في سيمفوني” مقهى جميل وأنيق من جهة وغير رسمي من جهة أخرى يعيد إحياء المأكولات الشهية الغنية بالنكهة والمخبوزات الطازجة والمشروبات المنعشة المستوحاة من أحدث الصيحات في عالم الطهو والنكهات الماضية.

المفهوم

نشأ “تو في سيمفوني” ليكون جزءاً لا يتجزأ من التجربة الراقية التي يوفرها متجر “سيمفوني” الجديد الذي تم افتتاحه حديثاً في قسم التوسعة لركن الأزياء في دبي مول. وهو مستوحى من التطور الذي شهدته علامة سيمفوني بحيث أنّه أخذ منها جوهر بوتيك الأزياء الراقية ليضمن تجربة مفعمة بالحيوية في أحضان مقهى عصري وغير رسمي.

يقدم هذا المطعم الجميل في تصميمه مأكولات فريدة من نوعها فضلاً عن أطباق تحلية شهية ومشروبات محضرة يدوياً تلائم قائمة طعام تزخر بأصناف عالمية تلبي متطلبات الذوق المحلي وتتخللها لمسة تقليدية. يُعتبر مطعم “تو” تجربة جميلة بحد ذاتها تترافق مع تجربة “سيمفوني”. هو وجهة يستطيع فيها الضيوف الغوص في عالم الموضة والأزياء والأكسسوارات والزهور في متجر “سيمفوني” والعكس صحيح.

التصميم

صُمم المطعم بشكل أن يوفر أجواء راقية ومرحة وممتعة, فداخله مستوحى من واحة عصرية سرية من حيث المظهر والروح. عملت على تصميمه شركة H2R، وهي شركة استشارات هندسة معمارية وتصميم داخلي بارزة في دبي. ويبعث التصميم هذا الشعور بالاسترخاء والهدوء من خلال اللمسة اليدوية الخاصة التي تندمج مع التفاصيل الراقية والفاخرة لتبعث الحياة في مقهى راقٍ وغير رسمي في الوقت نفسه في قلب دبي مول.

بفضل تدرجات الألوان الناعمة، يبدو المكان فسيحاً، ويمكن الشعور بمدى وسعه بدءاً من التفاصيل الإنشائية وصولاً إلى قطع الأثاث المختارة. وعلى سبيل المثال، يضفي بلاط تيرازو الإيطالي الاستثنائي لمسة منعشة ورقيقة على المساحة الداخلية، في حين أنّ الرخام الأبيض والتفاصيل النحاسية الصفراء تمنحه أناقة تتجاوز حدود الزمان والمكان. أما البتلات المضاءة عند البار في الوسط فتعكس الجانب المتناسق من التصميم لأنّ الهدف منها يكمن في تصوير الأوراق وهي تتساقط بسبب الهواء، وهي فكرة توحي باستمرارية سلاسة التصميم الذي يشكل وحدة واحدة في كل لحظة من لحظات التجربة المميزة في مطعم “تو في سيمفوني”.

عندما يصل الضيوف إلى المطعم عبر “سيمفوني”، يرون التناسق نفسه في المدى الفسيح ويلحظون جودة العمل اليدوي. ولكنّ القوامات المختلفة والأرضية تشكل انحرافاً طفيفاً عن كل لحظة تجريبية نظراً إلى أنّ تصميم “تو” يهدف إلى إنشاء التوازن والتناسق بين فخامة التفاصيل والألوان، ما يبعث على الاسترخاء بكل بساطة وسهولة في المكان.

التجربة

يدمج هذا المطعم والمقهى الذي يتميز بفسحة عصرية تستقبل الضيوف طيلة النهار تجربة الطعام الراقية مع مأكولات شهية ومخبوزات طازجة ومشروبات منعشة ومميزة تُقدم كلها بعناية فائقة وتتميز بنكهة ليست بالغريبة. أما البار في الوسط فهو ميزة التصميم الرئيسة ويهدف إلى بعث المزيد من الحيوية ورواية قصة آسرة من خلال مشروبات قهوة طازجة يعدّها خبراء إعداد القهوة في المطعم ومخبوزات شهية وجميلة المظهر. وأما المدخل المفتوح فيرحب بالضيوف بمنظر خلاب وإطلالة رائعة على الداخل، ويشهد على بداية رحلة جميلة وممتعة تضمن تجربة راقية بفضل خدمة ممتازة والانتباه لأدق التفاصيل.

الطعام

ينعكس الاهتمام بأدق التفاصيل بكل سلاسة في المأكولات والأطباق التي يتم إعداد كل واحد منها بشغف وحصرياً لمطعم “تو في سيمفوني”. قائمة الطعام مستوحاة من الأصناف العالمية المفضلة التي تغتني بنكهات محلية، وتزخر أيضاً بأصناف محضرة من بعض الوصفات السرية والأطباق التي تفضلها عائلة موزة على غيرها.

وكل طبق يكفي لأسر العين وإرضاء الذوق. فالفطور مثلاً يشمل أطباقاً متعددة من شأنها أن تساعد الضيف على بدء نهاره بكل حيوية. ومن بين هذه الأصناف مثلاً البيض في بريوش، وهو طبق بيض مسلوق من دون قشرة في خبز بريوش مع كونفيت طماطم وريحان، وسندويش الجبنة المشوية وهو شطيرة خبز مخمّر مع أربعة أنواع من الجبنة مع لحم ديك رومي مجفف وصلصة سريراشا وخيار ونعناع مع بطاطس عمان. تشمل أصناف الفطور أيضاً الشكشوكة في الصلصة الحمراء مع نوعين من الخبز المسطح وخبز التوست الفرنسي مع القهوة وأكاي بلوم والكرواسان بالورد أو الخزامى أو اللوز والزعفران المخبوز طازجاً يومياً.

أما أطباق الغداء فتشمل حساء الفطر والكمأة الذي يشكل أفضل طبق مقبلات مع سلطة التمر والكلماري المقرمش وجبنة بوراتا والفيتا المطبوخة الشهية التي تُقدم مع صلصة طماطم حامضة. هذا إلى جانب الضلوع المنقوعة لمدة 24 ساعة على الطريقة الكورية والمطبوخة على نار هادئة لتكون طرية وغنية بالعصارة. أما الأطباق الرئيسية فمنها السلمون المقرمش والجمبري المشوي لمحبي ثمار البحر، في حين أنّ الضيوف الذين يفضلون الأصناف الكلاسيكية سيستمتعون حتماً بطبق معكرونة بينّيه بالدجاج والأعشاب وطبق الرافيولي الوردية.

وتماماً كالأصناف السابقة، تبقى أطباق التحلية شهية بالدرجة نفسها. ومنها فوندان الشوكولاتة وزبدة الفول السوداني مع جيلاتو مغلف بالشوكولاتة، وبودينغ الدبس والتوفي وهو عبارة عن بودينغ التمر اللزج الذي يُقدم مع بسكويت مقرمش وجيلاتو بنكهة الفانيليا وصلصة توفي قشدية. ولمن يحبون الأصناف الحلوة الخفيفة، يمكنهم تجربة رهش من تو وكيكات الحليب بالورد والخزامى المزخرفة بشكل جميل. أما في ساعات العصر المتأخرة والمساء، فيقدم المطعم تشكيلة شهية من الكيكات الصغيرة ومن بينها كيكة مربى الخزامى والتوت الأسود وكيكة الحلوى التركية وتوت العلّيق والورد التي تبقى كل واحدة منها مزيّنة بعناية وبدقة لتكون خاتمة نهاركم حلوة.

المشروبات

تكمل المشروبات رحلة النكهة الشهية والانتباه لأدق التفاصيل التي بدأتها المأكولات. فالمشروبات في مطعم “تو في سيمفوني” تمزج النكهات اللذيذة وتلك التي تذكّر بالزمن الغابر في كؤوس وأكواب جميلة مصنوعة يدوياً.

تشمل المشروبات الشاي المثلّج والمشروبات غير الكحولية والمشروبات الباردة والليموناضة التي تندرج تحت فئة المشروبات المنعشة في القائمة، في حين أنّ مشروبات تدليل النفس تغتني بالشوكولاتة الساخنة والميلك شيك. وتجدر الإشارة إلى أنّ مطعم “تو في سيمفوني” يقدم مشروب شوكولاتة ساخنة جديداً هو تجربة مميزة بحد ذاته. أما مشروبات الذكريات، وهي عبارة عن تلك التي كانت تعدّها الأمهات في المطبخ في الماضي، فمنها حليب الكركم الذهبي وحليب الورد والكرك وأصناف أخرى هي المفضلة لدى الصغار.

وأخيراً، يقدم “تو في سيمفوني” أيضاً القهوة المصنوعة من حبوب بن ممتازة من سفن فورتشنز وشاي أفانتشا ليعد الضيوف بخلطات مثالية يمكن الاستمتاع بها.

المخبز

يقع المخبز في وسط البار ويقدم مخبوزات شهية من إكلير وكرونت وكرافن ومخبوزات أخرى تمزج النكهات الرائجة في شوارع دبي مع تلك التي تفوح في شوارع باريس، ويمكن الاستمتاع بها في المطعم أو للطلب المسبق أو للخارج. تُخبز المخبوزات يومياً بكل محبة وشغف ويتم تبديلها في الواجهة لتشمل كرونت الجبنة القشدية ومربى التين وكرافن الفستق والورد وتويست الزعتر وجبنة كيري وإكلير القهوة وصولاً إلى مافن الشوكولاتة والبندق والهيل إلى جانب مخبوزات جديدة تُعرض كل يوم.

وليست المناسبات الخاصة مهملة في “تو”، فلديه كيكات كاملة مثل كيكة اللوتس والشوكولاتة وكيكة الهيل والفستق والجبنة القشدية وكيكة شاي إيرل غراي التي من شأنها أن تضفي لمسة مميزة على كل حفلة عيد ميلاد أو ذكرى زواج أو غير ذلك. يمكن طلب المخبوزات على الموقع الإلكتروني:

مقهى ومطعم “تو في سيمفوني” وجهة ذات أصل إماراتي توفّر بكل انسياب وسلاسة تجربة المقهى الراقية مع تجربة المطعم غير الرسمي الذي يضمن الشعور بالراحة والاسترخاء إلى أقصى الحدود. يقدّم “تو” أطباقاً فريدة من نوعها وحلويات شهية بالإضافة إلى مشروبات معدّة يدوياً من شأنها أن تنال الإعجاب وترضي الأذواق على حد سواء. تزخر قائمة الطعام في هذا المطعم بأصناف عالمية تم انتقاؤها بعناية وبدقة من أجل أن تلائم الذوق المحلي. وهي جميعها محضّرة من مكوّنات طازجة، ومنها ما يتمتّع بلمسة تقليدية ومنها أيضاً المأكولات والمشروبات والنكهات الأكثر حداثة. يتمتع “تو” بتصميم عصري ورحب ومساحة كبيرة ومتناسقة، وهما عنصران يضافان إلى التجربة الخاصة التي يقدّمها لكل من يزوره. ويمكن أن توصف هذه التجربة بتلك التي تبعث على الاسترخاء والشعور بالراحة منذ لحظة الوصول إلى لحظة المغادرة، ومن الصباح لغاية المساء. يقع مطعم “تو في سيمفوني” في بوتيك سيمفوني في قسم التوسعة الجديد لدبي مول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock