تتميز أجواء ’ذا روز آند كراون‘، الواقع في ’ أتريوم ‘ الحبتور سيتي في دبي بالطابع المقاهى الإنكليزية العريقة مع تصميم جذاب مكون من طابقين ذو نمط جديد يحمل مزيداً من الجمال والأصالة مع الحفاظ في الوقت نفسه على ارتباط المقهى بجذوره الأصيلة كمكان يزخر بعبق التراث الإماراتي.

ويضم المقهى العديد من الأقسام المختلفة، حيث يشغل ركن العصائر الطابق الأرضي تحيط به مقاعد ثابتة مريحة. ويكسو أرضية المطعم من مدخله بلاط جميل على الطراز الفيكتوري يلتف على محيط البار، بينما يغطي باقي مساحات الأرضية خشب الشيفرون الصلب لإضفاء لمسات دافئة وهادئة على الطراز والألوان. أما الجدران، فقد اكتست بالقرميد وتميزت باللون الأخضر الفاتح، كما أضفى ورق الجدران الإنكليزي المستوحى من أنماط النباتات الشوكية والنقش المربع رونقاً عريقاً للمكان. يوفر المقهى راحة للزوار سواء جلسوا على مقاعد الردهة المريحة أو على الكراسي العالية أمام البار مما يجعله المكان المثالي لمختلف المناسبات من إقامة أجمل الحفلات إلى الجلسات الهادئة مع الأصدقاء.

ولا بد أن تسترعي قاعة المكتبة انتباه الضيوف بسبب تصميمها الدافئ واحتضانها لموقد حديدي رائع إضافة إلى سلم مزخرف ينقل الضيوف إلى الطابق العلوي الذي يشكل ملحقاً ثانياً للمقهى بما يحتويه من أماكن مريحة للجلوس ومنطقة مخصصة للتسلية تضم ألعاباً كلعبة رمي السهام التقليدية وطاولة بلياردو. ويستمر التصميم الراقي حتى في دورات المياه التي تجمع الأرضية المفروشة بالبلاط الفيكتوري ذي اللون الأخضر الفاتح والأعمال الفنية الغريبة المعلقة لتثير فضول الزوار وتلفت نظرهم.