هل سبق لك أن صحوتَ من النوم ووجدتَ نفسك في مكان مجهول؟ أنت مدعو للبرانش الخاص REVEIL في «لا كانتين دو فوبور»، في أجواء لا مثيل لها بدبي في خصوصيتها وسريتها مستلهمة من غرفة النوم الباريسية. سرير مزخرف، وبيجاما حريرية تحمل إمضاء مصمم معروف، وأثواب حريرية وخدمة الطاولة على الطريقة الفرنسية. استعِدْ ليوم سبت ليس كغيره. استرخِ واشعر كأنك في بيتك. من اليوم فصاعداً، يستقبل «لا كانتين دو فوبور» كل يوم سبت بمفهوم البرانش الجديد REVEIL، حيث يتحوّل المكان الأنيق إلى ما يشبه غرفة نوم حالمة لتناول وجبة البرانش في أجواء استثنائية.

ويشتهر مطعم «لا كانتين دو فوبور» باستقبال ضيوفه بتجربة فريدة متعددة الأبعاد تشمل ألذّ الأطباق والصوت والموسيقى والصورة والفن في أجواء راقية، وهو اليوم يدعو ضيوفه لتذوق “الأطباق الخاصة” التي يشتهر بها. ومع رحيل الظهيرة شيئاً فشيئاً وقدوم المساء، يستمتع ضيوف المطعم بجلسة استرخائية وتجاذُب أطراف الحديث على إيقاعات الشوارع الباريسية الراقية تحت ظلال الأشجار في التراس الفسيح ذي الإطلالة الأخاذة على مركز دبي المالي العالمي وعدد من معالم دبي.

تجربة برانش REVEIL

كل يوم، بدءاً من 19 نوفمبر، من الساعة 12:00 إلى الساعة 16:00.
تشكيلة من الفطائر والبيض والأطباق الحصرية والحلويات