تُقام النسخة الثانية من أسبوع الساعات، دبي، من 15 نوفمبر وتستمر إلى 19 نوفمبر 2016، وتم الكشف عن شعار النسخة المرتقبة والموقعين اللذين سيستضيفان فعالياتها المختلفة.

وستقام فعاليات النسخة الثانية من أسبوع الساعات، دبي،، الحدث الوحيد من نوعه بالمنطقة المكرس حصرياً لصناعة الساعات الفخمة والمتعدد الأبعاد التثقيفية والتعليمية، في موقعين هُما مركز دبي التجاري العالمي ودبي مول، وسيكون شعاره أساتذة الوقت،، جلياً خلال جميع معارضه وورش عمله وملتقياته وبرامجه التعليمية إلى جانب فعاليات كبار المدعوين والضيوف المقامة في الموقعين المذكورين.

تبدأ الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي من 15 نوفمبر وتستمر إلى 19 نوفمبر وتمثل امتداداً للفعاليات التي استضافها الحدث في نسخته الأولى السنة الماضية. يشمل منتدى صناعة الساعات الفخمة، جلسات نقاشية بمشاركة شخصيات عالمية بارزة في صناعة الساعات الفخمة لمشاركة الجمهور رؤاهم وخبراتهم في هذا المضمار. وتنعقد البرامج التعليمية المرافقة مجدداً بمشاركة أسماء لامعة عالمياً في صناعة الساعات وذلك بعد أن لاقت إقبالاً كبيراً في النسخة الأولى، حيث تتيح هذا العام فرصة تفاعلية للتعرف عن قرب على حركة الساعات. وبالتزامن مع ذلك، ينعقد معرض حركات الساعات، لتعريف المهتمين بالتصنيفات المختلفة لحركة الساعات التي تطرحها دُور الساعات العالمية. وللمهتمين بمعرفة المزيد عن الأبعاد الثقافية خارج إطار صناعة الساعات ستكون المنصة الإبداعية، المقامة بمركز دبي التجاري العالمي طوال أيام الحدث وجهتهم لاستكشاف عالم خلاَّق من الأفكار المبتكرة.

وهذا العام يلعب دبي مول دوراً محورياً خلال أسبوع الساعات، دبي،، حيث يستضيف ثلاثة من أهم فعاليات الأسبوع: أكاديمية هوت هورولوجي، وشهادتها، ومعرض أساتذة الوقت،، ومعرض حياة ساعة طائر الوقواق السويسرية،، وذلك خلال الفترة الممتدة من منتصف نوفمبر إلى بداية ديسمبر 2016.