فعاليات

50 يختاً كلاسيكياً مذهلاً يجتمعون للمشاركة في اسبوع أرجنتاريو للإبحار

بعد مرور ايامٍ قليلة فقط على إختتام سباق لي فوال دانتيب، ينتقل تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية إلى توسكاني في إيطاليا لإنطلاق الدورة الـ17 من أسبوع أرجنتاريو للإبحار، الجولة الثانية من دورة البحر المتوسط. في الواقع، ترحّب مدينة بورتو سانتو ستيفانو، في الفترة الممتدة بين 14 و19 يونيو الحالي، بأسطولٍ يضم نحو 50 مركباً للتنافس في السباق التقليدي المنظّم سنوياً من قبل نادي سانتو ستيفانو لليخوت، وذلك بالإشتراك مع شركة أوفيتشيني بانيراي.

تُقام السباقات الثلاثة المدرجة على جدول السباقات بين يومي الجمعة والاحد، على أن ينّظم قبل ذلك، يوم الأربعاء الواقع فيه 15 يونيو، سباق تروفيو فيلي دارجنتاريو الساحلي الذي يجوب شواطىء جيانيلا، تالاموني وجزر جيغليو وجيانوتري. يشكّل هذا السباق إضافة جديدة على اسبوع ارجنتاريو للإبحار وهو يوفر للأسطول الكلاسيكي فرصة المشاركة بسباقات على مسارات أطول مقارنة بالمثلثات التقليدية. يُشار إلى أن حفل توزيع جائزة هذا السباق ينظّم في نادي سانتو ستيفانو لليخوت يوم الخميس الواقع فيه 16 يونيو.

يضم الأسطول المشارك في ارجنتاريو عدداً من المراكب المبنية بين أوائل القرن العشرين واليوم الحالي، على أن تقسّم هذه المراكب إلى الفئات التالية: المراكب الكبيرة، اليخوت القديمة الطراز، اليخوت الكلاسيكية، روح التقليد، الفئات المترية والتصميم الواحد. الفائزون بالفئات الاربع الاولى يحصلون على جائزة تقديرية هي عبارة عن ساعة بانيراي.

وكما جرت العادة كل عام، تُشارك البحرية الإيطالية بعدد من اليخوت التاريخية التي تستخدم في موسم الصيف لتدريب طلاّب الاكاديمية البحرية. ومن بين هذه اليخوت كل من اليخت ’كابريسيا‘ (1963) بطول 22 متراً والذي قدّمته عائلة ’أنييلي‘ إلى البحرية الإيطالية، اليخت ’ستيلا بولاري‘ (1965) الفائز بكأس بانيراي عن الفئة الكلاسيكية في العام 2011، اليخت ’كارولي‘ (1948) تقدمة عائلة ’بريفي‘ واليخت ’أورسا ماجيوري‘ الذي يبلغ طوله 28 متراً.

بالطبع، سوف يحضر ايضاً إلى بورتو سانتو ستيفانو اليخت ’آيلين‘، سفير بانيراي. هذا المركب الشراعي المذهل من نوع برمودا يتميّز بخطوطه الانيقة، علماً بأنه صنع في العام 1936 على يد ’سكوت ويليام فايف 3‘ أحد أعظم المهندسين في التاريخ البحري.

من جهة ثانية، من المتوقّع أن يستقطب اليخت ’سيريناد‘، والذي أطلق في الولايات المتحدة في العام 1938، إهتماماً كبيراً لاسيما لما يتميز به من جمال وتاريخ زاخر. هذا اليخت كان ملكاً لعازف الكمان الشهير ’جاشا هيفيتز‘ الليتواني الاصل، والذي علّم على متنه صديقه ’همفري بوغارت‘ فن الإبحار خلال مشاركة ’سيريناد‘ في دورة سباق سان فرانسيسكو- هونولولو. كذلك، لعب هذا اليخت دور المضيف لعدد من كبار النجوم، مثل ’غاري كوبر‘ و’جون واين‘. يُذكر بأن الممثلة ’زازا غابور‘ وعالم الجغرافيا البحرية الاسطوري ’جاك كوستو‘ كانا أحد مالكيه السابقين أيضاً.

كذلك، يعود للمشاركة هذا العام اليخت ’لينيت‘، المركب العاشر من بين 18 مركباً تابعين لنادي اليخوت New York Yacht Club 30s. صُمم هذا المركب الشراعي الانيق وبُني في اميركا في العام 1905 في حوض هيرشوف، والذي كان يعتبر في ذلك الوقت احد أنجح مصممي وصانعي مراكب السباق وقوارب الإبحار في العالم.

أما ’ماديفرا 2‘ من نوع IOR One Tonner وبطول 11.5 متراً، فهو يَعدُ أيضاً بتقديم عرض أخآذ بعد خضوعه مؤخراً لعملية تجديد. بُني هذا المركب من خشب الماهوغاني اللماع في العام 1974 في حوض غاليناري اوف انزيو ومن تصميم ’ديك كارتر‘، وقد نجح في حصد العديد من الجوائز المذهلة إستعداداً لمشاركته في تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية 2016.

ومن بين المراكب التاريخية المشاركة في سباق ارجنتاريو، يبرز المركب الشراعي ’ستورمي ويذر‘ من نوع برمودا المبني في العام 1934، وهو من تصميم المهندس البحري الأسطوري ’اولين ستيفانز‘. جدير بالذكر أن هذا اليخت يعود للمشاركة في اسبوع الإبحار في أرجنتاريو بعد مرور 15 عاماً بالتحديد على إتمام عملية التجديد الشاملة التي خضع لها، علماً بأنه كان قد فاز سابقاً بسباق برمودا وخمسة سباقات متتالية من دورة ميامي- ناسو.

علاوة على ذلك، يُشارك في أسبوع أرجنتاريو للإبحار خمسة يخوت من فئة ’وايانو سينيورز‘، والتي تضم مراكب بطول 7.6 متراً وبتصميم واحد كانت قد أطلقت قبل أكثر من قرن في الولايات المتحدة. في الواقع، كان الرئيس الاميركي السابق ’جون كينيدي‘ قد أبحر على متن اليخت ’فيكتورا‘ (1932)، أحد يخوت هذه الفئة والذي بات اليوم معرضاً ثابتاً في مكتبة كينيدي التذكارية في بوسطن.

تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية 2016

ها هو تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية ينطلق من جديد مع الدورة الـ12 من السباق العالمي الرائد لليخوت الكلاسيكية والقديمة الطراز. هذا الحدث يشهد أيضاً مشاركة سفير هذه العلامة التجارية، المركب الشراعي ’آيلين‘ الذي ينضم مرة جديدة هذا العام إلى اليخوت المشاركة في سباقات البحر المتوسط المذهلة.

إثر النجاح الكبير الذي حققته الدورة الـ11 وإحتفاءً بإرتباطها المتأصل بعالم الإبحار، تعود الشركة الفلورنسية لصناعة الساعات الرياضية الفاخرة، أوفيتشيني بانيراي، لتبرز مجدداّ هذا العام كراعية وداعمة تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية 2016، السباق العالمي الرائد لليخوت الكلاسيكية والقديمة الطراز.

اليوم، بات هذا الحدث الذي ينتظره كافة هواة الإبحار منصة تجمع بين أفضل مواقع السباقات في العالم ضمن سباقين عالميين مستقلين، حيث تجوب سباقات تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية البحار، متنقّلة بين المياه الصافية في جزر الانتيل وصولاً حتى البحر الابيض المتوسط المذهل ومناظره الطبيعية الخلابة. يُذكر بأن اليخوت الكلاسيكية والقديمة الطراز التي تشارك في هذا الحدث تتنافس للفوز بجوائز عدة، لعل ابرزها ساعات بانيراي الحصرية التي توزّع على الفائزين في كل مرحلة. العام الماضي، حصدت هذه الساعات كل من اليخوت التالية ’مونبيم 4‘، ’إيل مورو دي فينيزيا 1‘، ’مانيتو‘ و’سايرن‘.

ومن بين اليخوت المرموقة التي تشارك في موسم العام 2016، يبرز المركب الشراعي ’آيلين‘ المبني في العام 1936 وتملكه اليوم أوفيتشيني بانيراي. يشارك هذا اليخت المبني في حوض ’ويليام فايف 3‘ الرائع في سباقات جولة البحر المتوسط، وهو يستضيف أيضاً فعاليات خاصة بشباب مرضى بالتعاون مع عدد من المنظمات غير الربحية. في الواقع، يشكّل برنامج ’ قبطان ليوم واحد‘ فرصة لهؤلاء الشباب لتمضية يوم إبحار لا يُنسى على متن اليخت ’آيلين‘، بما يوفر لهم أيضاً إختبار طاقات البحر العلاجية.

ينطلق تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية في شهر إبريل مع سباق أنتيغوا لليخوت الكلاسيكية (13-19 إبريل)، علماً بأن هذا السباق يشكل الحدث الختامي في موسم الإبحار الكاريبي منذ ستينيات القرن الماضي، حيث يجتمع أسطول من المراكب المذهلة على شاطىء الميناء الإنكليزي.

في شهر يونيو، يعود السباق إلى أوروبا حيث تنطلق مرحلة البحر المتوسط على شواطىء ’الكوت دازور‘ مع سباق ’لي فوال دانتيب‘ (1-5 يونيو)، قبل الإنتقال إلى إيطاليا مع سباق ’اسبوع أرجنتاريو للإبحار‘ في توسكاني (16- 19 يونيو). كذلك، يشمل جدول سباقات العام 2016 سباق ’لو فيلي ديبوكا دي إمبيريا‘ (7-11 سبتمبر)، والذي يقام مرة كل عامين ويجتذب العديد من المراكب التاريخية في منافسة على شاطىء البحر الليغوري. أما المرحلة الختامية، فهي كما جرت العادة مع ’السباقات الملكية‘ في كان، والتي تنظّم في الفترة الممتدة بين 20 و24 سبتمبر.

أما جولة أميركا الشمالية، تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية من حول البركة، فهي تضم أربعة سباقات: السباق الكورنثي لليخوت الكلاسيكية في ماربيلهيد (12-14 أغسطس)، سباق الإبحار في نانتوكيت الذي يدرج للمرة الاولى في جدول السباقات الاميركية (19 – 20 أغسطس)، كأس دار الاوبرا في نانتوكيت (21 أغسطس)، وفي الختام سباق نيوبورت لليخوت الكلاسيكية (2-4 سبتمبر).

يُشار إلى أن جزيرة ’أيل أوف وايت‘ الاسطورية في بريطانيا العظمى، توفر منصة للسباق الاوروبي الوحيد غير المدرج في جولة البحر المتوسط: أسبوع بانيراي البريطاني الكلاسيكي في كاوز (16-23 يوليو).

جدول سباقات العام 2016

سباق أنتيغوا لليخوت الكلاسيكية
13-19 إبريل 2016

سباق ’ليه فوال دانتيب‘
1-5 يونيو 2016

أسبوع أرجنتاريو للإبحار
16-19 يونيو 2016

أسبوع بانيراي البريطاني الكلاسيكي
16-23 يوليو 2016

سباق ماربيلهيد الكورنثي لليخوت الكلاسيكية
12-14 أغسطس 2016

سباق الإبحار في نانتوكيت
19-20 أغسطس 2016

كأس دار الأوبرا في نانتوكيت
21 أغسطس 2016

سباق نيوبورت لليخوت الكلاسيكية
2-4 سبتمبر 2016

سباق ’فيلي ديبوكا دي إمبوريا‘
7-11 سبتمبر 2016

كان، السباقات الملكية
20-24 سبتمبر 2016

أوفيتشيني بانيراي

تأسست أوفيتشيني بانيراي في العام 1860 في فلورنسا حيث كانت عبارة عن ورشة عمل، متجر ومعهد لصناعة الساعات، لتستمر بعدها الشركة على مدى سنوات عدة كمزوّدة للأدوات الدقيقة إلى البحرية الإيطالية، لاسيما تلك المصممة خصيصاً لتلبية إحتياجات النخبة من الغطاسين. تجدر الإشارة إلى أن التصاميم المتنوّعة التي تم تطويرها خلال هذه الفترة- بما في ذلك ساعات Luminor و Radiomir- جرت تحت غطاء السرية العسكرية لسنوات عديدة، ولم يتم إطلاق ساعات بانيراي في السوق العالمية سوى إثر قيام مجموعة ريتشمونت بشراء هذه العلامة في العام 1997. اليوم، تعمل أوفيتشيني بانيراي على تطوير وصناعة ساعاتها وآليات الحركة الخاصة في مدينة نوشتيل في سويسرا، حيث تمزج بين التصميم والتاريخ الإيطاليين والحرفية السويسرية. وتُعرض ساعات بانيراي للبيع في مختلف أنحاء العالم، وذلك من خلال شبكة حصرية من الوكلاء المعتمدين كما وفي متاجر من حول العالم.

تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية

تكريماً لإرتباطها التاريخي بعالم البحار، عملت اوفيتشيني بانيراي على مدى سنوات عدة لتعزيز ثقافة اليخوت القديمة الطراز، وذلك عبر رعايتها لسباق تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية. وفي العام 2007، قامت الشركة بشراء وتجديد اليخت ’آيلين‘ Eilean وإعادته إلى البحر، هذا المركب الشراعي الطويل من نوع برمودا المصنوع في العام 1936 في حوض بناء السفن الأسطوري Scottish Fife في فيرلي في إسكتلندا، والذي بات اليوم سفير العلامة التجارية في عدد من سباقات اليخوت الكلاسيكية والقديمة الطراز .


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons