يعد مهرجان وايت نايتس في دبي هو المهرجان الموسيقي الأول من نوعه على الإطلاق في الشرق الأوسط، حيث يجمع المهرجان مجموعة منتقاة بعناية من ألمع وأكبر النجوم في عالم الموسيقى بدءًا من 30 مارس وحتى 8 أبريل 2017 في دبي أوبرا.

سيكون افتتاح المهرجان يوم الخميس 30 مارس مع نجمة ’الميزو سوبرانو‘ الويلزية “كاثرين جينكينز” ومطرب التينور البريطاني الرائد “ألفي بو” ليتشاركا في إحياء الحفل الموسيقي معًا للمرة الأولى؛ ويقام حفل عازف الكمان المبدع “ديفيد جاريت” مع عازفة البيانو “كاتيا بونياتيشفيلي” كضيف خاص يوم السبت 1 أبريل؛ ويقام حفل ’للمطرب الأوبرالي الأول في العالم‘ “جوناس كاوفمان” يوم الخميس 6 أبريل؛ أما نجمة الغناء السوبرانو “أنجيلا جورجيو” فستغني في حفل يوم الجمعة 7 أبريل؛ وأخيرًا نجم موسيقى الجاز والبوب “جيمي كولوم” سيؤدي في حفل يوم السبت 8 أبريل. وسيؤدي هؤلاء النجوم بمصاحبة أوركسترا وايت نايتس السيمفوني بقيادة المايسترو “جيانلوكا مارشيانو”.

وتعد حفلات وايت نايتس في دبي، التي تدعمها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (DTCM)، هي المشروع الأول على الإطلاق لوكالة United Stage الشرق الأوسط، وهي شركة تابعة لوكالة United Stage AB التي تعتبر أكبر وكالة حجز في السويد. وللشركة مسيرة عمل حافلة بالنجاح في المجال الموسيقي تمتد على مدار أكثر من 30 عامًا ثم توسعت إلى لندن في عام 2015 وإلى الشرق الأوسط في عام 2016 مع رؤية مستقبلية لتوسيع نطاق انتشارها دوليًا.

يبدأ مهرجان وايت نايتس في 30 مارس بمشاركة النجمة الويلزية مغنية الميزو سوبرانو “كاثرين جينكينز”، وهي واحدة من أشهر مغنيات الموسيقى الكلاسيكية-الشعبية في العالم، وقد أصدرت عشرة ألبومات منذ بداية توقيعها مع يونيفرسال كلاسيكس عندما كان عمرها 23 عامًا. وكان أول ألبوماتها هو ’Premiere‘ قد حقق لها المركز الأول من بين سبعة مراكز أولى كلاسيكية حصلت عليها في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى أول جائزة BRIT تحصل عليها عن أفضل ألبوم. ويشارك معها في الحفل الموسيقي في الليلة نفسها مغني التينور الأول في بريطانيا “ألفي بو” الذي حقق نجاحات على المسارح وفي القاعات الموسيقية على جانبي المحيط الأطلنطي. وقد اقتسم جائزة “Tony Award” عن دوره في إعادة تقديم مسرحية ’La Boheme‘ للمؤلف “باز لورمان” عام 2002 على مسرح برودواي وحقق مستويات جديدة من الشعبية والذيوع عن أدائه لدور “Valjean ” في مسرحية ’البؤساء‘ من إنتاج West End Stage في لندن وفي الأداء السنوي لها رقم 25 في عام 2010.

وسيشهد يوم 1 أبريل حفلاً لـديفيد جاريت، موسيقار الكمان الألماني الذي يمتلك مسيرة فنية لا نظير لها على مدار أكثر من 20 عامًا. فمنذ عام 2007 وإطلاق أول أسطوانة مزج له باسم “Virtuoso”، أعاد هذا النجم صياغة المعايير خطوة بخطوة في كل الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى المزج. وحققت أسطواناته أفضل المبيعات للعام في ألمانيا لثلاث سنوات متتالية ( في عام 2010 بأسطوانة “Classic Romance”/ كونشرتو الكمان لميندلسون، وعامي 2011 و 2012 بأسطوانة “Legacy”/ كونشرتو الكمان لبيتهوفن). ويشارك مع ديفيد كضيف خاص النجمة “كاتيا بونياتيشفيلي”، عازفة البيانو المولودة في جورجيا والتي كانت تؤدي على المسرح منذ أن كان عمرها ستة أعوام. وتلقت “كاتيا” في عام 2010 جائزة Borletti-Buitoni Trust Award، كما رُشحت لجائزة Borletti-Buitoni Trust Award من فيينا لكونها نجمة صاعدة في موسم 2011/2012، بالإضافة إلى حصولها على جائزة ECHO 2012 في برلين.

أما ’ملك التينور الجديد‘ المغني “جوناس كاوفمان” فسوف يظهر على المسرح يوم 6 أبريل. منذ ظهوره الرائع للمرة الأولى في أوبرا متروبوليتان بنيويورك خلال أداء ’La Traviata‘ في عام 2006، تبوأ “كاوفمان” مكانته ضمن نجوم القمة في العالم الأوبرالي. ويغمره المهتمون بالأوبرا بالثناء لكونه أهم مغني تينور ألماني منذ “فريتز فوندرليش”، كما احتفت به صحيفة الديلي تليغراف في المملكة المتحدة ولقبته “رقم 1 وأعظم نجوم الأوبرا في العالم”.

أما في 7 أبريل، فسوف تظهر النجمة “أنجيلا جورجيو” للمرة الأولى على مسرح دبي أوبرا. وكانت صحيفة التليغراف قد صنفتها مؤخرًا ضمن أفضل 10 نجوم أوبراليين في هذا العصر. وقد حظيت جميع ألبوماتها على إشادة واسعة من النقاد وتلقت العديد من الجوائز ومنها-على سبيل المثال لا الحصر- جوائز “Gramophone Awards” و “Diapason d’Or “Awards و “Choc du Monde de la Musique” في فرنسا، و “Cecilia Prize” في بلجيكا، و “Deutsche Schallplattenkritik-Preis” في ألمانيا، وجائزة “the Echo Award”، و “Musica e dischi Foreign Lyric Production Award” في إيطاليا، و جائزة النقاد في الولايات المتحدة، وجائزة “فنانة العام” ضمن جوائز Brit الكلاسيكية في عامي 2001 و 2010.

ويأتي ختام هذه العروض المذهلة مع النجم جيمي كولوم في يوم 8 أبريل. ويمثل “جيمي كولوم” قصة نجاح انتشرت في كل أرجاء الكوكب، بما حظي به من جوائز مثل جائزة “جرامي”، وجائزتين من “جولدن جلوب”، وجائزتين من ” GQ Man of the Year Awards”، وثلاث جوائز “Brit”، وثلاث جوائز من “سوني راديو” بالإضافة إلى ما في جعبته من الترشيحات والجوائز الأخرى العديدة. ويعد من أنجح فناني الجاز في المملكة المتحدة، حيث حققت ألبوماته مبيعات تربو عن 10 مليون أسطوانة على مستوى العالم. وكانت أولى العلامات التي تركها جيمي في سجله من خلال موسيقى الجاز، ولكن إلمامه وحبه لكل أنواع الموسيقى هو ما أعطاه تلك الدفعة على المسرح العالمي.

جميع الحفلات الموسيقية ستكون مصحوبة بأوركسترا وايت نايتس السيمفوني بقيادة الموسيقار “جيانلوكا مارشيانو”، وهو عازف البيانو الحائز على جوائز الذي اشتهر منذ طفولته بكونه طفلاً عبقريًا. وقد قام بقيادة وأداء حفلات موسيقية على المستوى الدولي لعدة مواسم، وكان الموسيقار الاحتياطي في العديد من المسارح في أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا والشرق. تتضمن أعماله الحديثة حفلات موسيقية مع “أوركسترا جورج إنسيكو الفيلهارموني”، و “الأوركسترا اللبناني الفيلهارموني”. ولديه صلات وثيقة مع أوركسترا الغرفة الإنجليزية، وغيرها من فرق الأوركسترا المرموقة التي قادها “مارشيانو”، بما في ذلك أوركسترا موسكو سيتي الروسي الفيلهارموني، وأوركسترا حفلات البي بي سي الموسيقية، وأوركسترا بورنماوث السيمفوني، و “the English National Opera”، و “the Oviedo Filarmonia”، و “the Sarajevo Philarmonic Orchestra، “the Orchestra di Padova e del Veneto”، و “the State Youth Orchestra of Armenia”، و “The World Orchestra”، و ” the Macau Orchestra and Beijing Symphony Orchestra”.

وسيتم طرح التذاكر للبيع في 12 أكتوبر.