ستايلفعالياتمجوهرات

L’ÉCOLE فان كليف أند أربلز .. تفتح باب التسجيل للدورات التدريبية حول صناعة المجوهرات والساعات في دبي

أعلنت “L’ÉCOLE فان كليف آند أربلز”، المدرسة الباريسية المتخصصة بفنون وصناعة المجوهرات، اليوم عن فتح باب التسجيل لدى برنامجها المتنقل في دبي، لحضور الدورات الدراسية وورش العمل حول عالم صناعة المجوهرات والساعات. وعقب النجاح الكبير الذي حققه البرنامج المتنقل للمدرسة في كل من هونغ كونغ وطوكيو ونيويورك، تفتتح L’ÉCOLE حرماً جامعياً مؤقتاً في “حي دبي للتصميم” (d3) لفترة محدودة، من7 إلى 25 من نوفمبر 2017، لتسجّل بذلك أول زياراتها في الشرق الأوسط.

وتنظّم المدرسة في دبي 14 دورة دراسية للكبار تتناول ثلاثة مواضيع رئيسية: عالم الدراية؛ والتاريخ الفني للمجوهرات؛ وعالم الأحجار الكريمة، كما سيتم تنظيم خمس ورش عمل إبداعية مخصصة للأطفال واليافعين بين عمر 5-16 عاماً.

وتدعم مدرسة L’ÉCOLE مبادرة “عام الخير”، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظّه الله، حيث سيتم تخصيص جميع عائدات التسجيل في دوراتها التدريبة لصالح مؤسسة “دبي العطاء”.

وللتسجيل في الدورات الدراسية المخصصة للكبار، تتم دعوة المسجل للتبرع بمبلغ لا يقل عن 400 درهم الذي يذهب بالكامل ل“دبي العطاء”. أما ورش العمل الإبداعية فترحب بانضمام الأطفال واليافعين مجاناً.

ويمكن للطلاب التسجيل من خلال الاتصال هاتفياً بالخط الساخن لدار “فان كليف آند أربلز” (800-فان كليف (82625333)) أو عن طريق الهاتف +97144252740 أو بالتواصل على البريد الإلكتروني lecole_me@vancleefarpels.com، أو من خلال زيارة الموقع الإلكتروني. ويُرجى العلم بأن عدد الحضور في الدورات الدراسية محدود، لذا يُنصح بالتسجيل المسبق.

وتهدف الورش الإبداعية إلى تزويد الشباب بفرصة قيّمة لاستكشاف المهن الإبداعية وعالم تصميم المجوهرات، وسيتم ذلك بموجب تعاون مع المدارس المحلية على مدى أسبوع كامل، علماً أن تلك الورش ستكون مفتوحة أمام الجمهور خلال عطلة نهاية الأسبوع. في حين ترحب الدورات الدراسية بالجميع ولا تشترط شهادات معيّنة أو وجود خبرة مسبقة في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، قالت ماري فالاني دولوم، رئيسة مدرسة “L’ÉCOLE فان كليف أند آربلز”: “إن زيارة مدرسة ’فان كليف أند آربلز’ إلى دبي يعكس التزامنا بالرد إلى هذه المنطقة ونقل معرفتنا الواسعة وخبراتنا الطويلة في مجال البراعة الحرفية وصناعة المجوهرات والساعات إلى شركائنا المحليين. ونفخر بدعم مبادرة ’عام الخير’ من خلال تخصيص جميع العوائد من رسوم التسجيل في الدورات الدراسية لصالح مؤسسة ’دبي العطاء’. ونحن نوجّه الدعوة إلى الجميع للمشاركة والاستمتاع بفرصة قيّمة لاستكشاف عالم صناعة المجوهرات”.

ويوفر البرنامج التعليمي المتنقل على مدار ثلاثة أسابيع مجموعة شاملة من الدورات الدراسية بقيادة نخبة من الخبراء المخضرمين في صناعة المجوهرات، ومؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات. وسيتم أيضاً تنظيم سلسلة من الحوارات المسائية، والمعارض، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة بعالم المجوهرات.

الدورات المعروضة

تشمل الدورات الدراسية المخصصة للكبار ما يلي:

التاريخ الفني للمجوهرات

• المجوهرات عبر التاريخ
• التزيّن بالمجوهرات: القواعد والتحوّلات الثورية
• أسلوب آرت نوفو والمجوهرات
• سبر أغوار عالم فان كليف آند أربلز

عالم الأحجار الكريمة

التعريف بعالم الأحجار الكريمة
الماسات أحجار استثنائية: التاريخ والأساطير
الماسة، استثنائية ما بين الأحجار الكريمة
التعريف بالأحجار الكريمة

عالم الدراية (الحرفية والخبرات)

• من التصميم إلى النماذج المصغّرة
• من الشمع إلى أساليب الترصيع
• من المجوهرات الفرنسية إلى طلاء اللاكر الياباني
• ممارسة أسلوب الطلاء والرسم الياباني Urushi
• ممارسة تقنيات وأساليب صنّاع المجوهرات
• التعرف على مكونات قلب ساعة ميكانيكية

تشمل ورش العمل الإبداعية المخصصة للأطفال واليافعين ما يلي:

نشاط صنع قطعة مجوهرة
نشاط صنع ساعة ثمينة
نشاط صنع صندوق مقتنيات نفيسة
ابتكار نموذج مصُغر من قطعة مجوهرة
التعرّف على عالم الأحجار الكريمة

شركاء مدرسة “فان كليف أند آربلز” في دبي

أبرمت مدرسة “فان كليف أند آربلز”، بهدف دعم زيارتها إلى منطقة الشرق الأوسط، اتفاقيات تعاون مع نخبة من المؤسسات الثقافية والتعليمية التي تعمل انطلاقاً من دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث وقّعت اتفاقية شراكة ثقافية مع “هيئة دبي للثقافة والفنون”، وشراكةً مع “مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة”، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري دبي للسياحة.

وتحظى المدرسة بدعم مجموعة من المؤسسات الثقافية بما فيها “المعهد الفرنسي في الإمارات”، القسم الثقافي في السفارة الفرنسية، ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وحي دبي للتصميم (d3)، ودبي أوبرا، ومؤسسة الشارقة للفنون، والمكتب الثقافي لصاحبة السمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وجامعة السوربون في أبوظبي، وجامعة زايد، ومجلس سيدات أعمال أبوظبي، ومبادرة لئلا ننسى تحت رعاية مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons