فعالياتمتاحف

قبّة اللوفر أبوظبي تحتضن فعاليات ثقافية وتعليمية احتفالاً بالعيد الوطني الإماراتي

سيحتفل متحف اللوفر أبوظبي باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ببرنامج حافل من العروض الثقافية وورش العمل التعليمية التي تحتفي بالتراث الإماراتي.

يُذكر أن هذه الفعاليات ستشمل المالد احتفالاً بعيد المولد النبوي الشريف (1 ديسمبر الساعة :305 مساءً)، ونهمة البحر، وهي أناشيد تراثية ينشدها البحّارة، وسيقدمونها تحت قبّة المتحف ومن على السفن بما يتلاءم مع روح المتحف المطل على البحر (2 ديسمبر الساعة 4 مساءً) وعرض العيالة (3 ديسمبر من الساعة 10.30 صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً). ستؤدي نساء إماراتيات فنوناً حرفية يدوية تتنوّع ما بين التلي والسدو والخوص والبراقع أمام الجمهور (2-3 ديسمبر من الساعة 4.00 مساءً وحتى الساعة 7.30 مساءً). يُذكر أن المشاركة في هذه الفعاليات ستكون من ضمن بطاقة دخول المتحف، وأنها مجانية لأعضاء برنامج “أصدقاء الفن” الخاص المتحف.

كما سيقدّم المتحف لزواره العديد من ورش العمل الخاصة باليوم الوطني. ففي ورشة عمل “صمم قلادتك”، سيتمكن الزوار من تصميم مجوهراتهم الخاصة والمستلهمة من “حلية بزخارف حيوانية مزدوجة” معروضة في المتحف ومُعارة من متحف رأس الخيمة الوطني تعود إلى 2000-1300 قبل الميلاد، وذلك باستخدام الصلصال لنحت الأشكال والتصاميم التي يريدونها. في حين ستركز ورشة عمل أخرى بعنوان “الإمارات مصدر للإلهام” على القطع الفنية المحلية المعروضة في قاعات عرض المتحف. إذ سيتمكن المشاركون من ابتكار القطع الفنيّة الخاصة بهم بالارتكاز على القطع التي اكتشفوها في قاعات العرض.
إضافة إلى ذلك، ستسّلط الجولات الإرشادية الضوء على الأعمال الفنية الإماراتية المعروضة في قاعات المتحف، وعلى المؤثرات المحلية التي شكّلت مصدر الوحي للهندسة المعمارية المتميّزة للمتحف.

في هذا الإطار، اعتبر سعادة سيف سعيد غباش، المدير العام لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، أن: “اليوم الوطني هو مناسبة للمواطنين والمقيمين للاحتفال بتاريخ الإمارات العربية المتحدة وعاداتها وتراثها التي لطالما جمعت بيننا. فقد باتت دولة الإمارات العربية المتحدة دولة معاصرة وعالمية تضم العديد من الجنسيات، كما أن التراث الإماراتي متأصل في كل جانب من جوانب ثقافتنا. من هذا المنطلق، يعكس متحف اللوفر أبوظبي هذا الانسجام الثقافي المتميّز، ويرحّب بالزوار من المواطنين والمقيمين على حد سواء للاحتفال بعطلة نهاية الأسبوع التي تتخذ طابعاً وطنيًا بامتياز”.

من جهته، اعتبر مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي أن: “متحف اللوفر أبوظبي هو متحف عالمي متأصل في البيئة الثقافية من خلال قصصه وهندسته المعمارية. من خلال عرض القطع المصنوعة يدوياً، مثل أقدم إناء بزخارف هندسية مكتشف في جزيرة مروح والمعروض في أول فصل قصة المتحف، يندرج تاريخ المنطقة ضمن قصة الإنسان التي تروي مسار الإبداعات الفنيّة على نطاق أوسع. بناءً عليه، تم تنظيم هذه الفعاليات والنشاطات بما يسلّط الضوء على الثقافة الإماراتية لتكون متاحة للجميع”.

وعلى الرغم من أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل باليوم الوطني السادس والأربعين، إلا أن أبوظبي مترسّخة في جذور التاريخ، إذ تبرز أدلة تشير إلى استقرار الإنسان في أراضيها وتعود إلى 7000 سنة. والجدير بالذكر هنا أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم و الثقافة (اليونسكو) أدرجت واحة العين على لائحة مواقع التراث العالمي. سيتمكن الزوار من استكشاف القطع المصنوعة يدوياً المعروضة في اللوفر أبوظبي والمُعارة من متاحف وطنية في الدولة.

في النهاية، فإن متحف اللوفر أبوظبي هو عبارة عن مدينة تجمع ما بين الإلهام العربي التقليدي والتصميم المعاصر والهندسة المبتكرة. فممشى الواجهة البحرية يطل على البحر تحت قبة المتحف المميزة والتي تتألف من 7،850 نجمة معدنية فريدة من نوعها وضعت وفق نمط هندسي معقد. فعندما يتسرب ضوء الشمس من خلالها، تعكس “شعاع النور” المذهل، مما يذكرنا بأشجار النخيل المتداخلة في واحات دولة الإمارات العربية المتحدة.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons