انطلاف العد التنازلي الرسمي لافتتاح طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية

أعلنت علامة ’تاغ هوير‘ للساعات السويسرية الفاخرة اليوم عن بداية العد التنازلي الرسمي لافتتاح الدورة الخامسة من مسابقة “طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية”، كما كشفت الدار عن تقديمها جائزة تقديرية للفائز بالمركز الأول تحمل عنوان “لا تنكسر تحت الضغط” وتتضمن ساعة من أبرز ابتكاراتها. وجاءت هذه الخطوة ضمن فعاليات المؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة والذي انعقد في منطقة ’سيتي ووك دبي‘، وتم خلاله تقديم القميص الخاص بحامل لقب المسابقة في دورتها لعام 2018 واستعراض الطرقات الجديدة التي أضيفت إلى مسار السباق.

وتظهر الأهمية القصوى للزمن في رياضة ركوب الدراجات الهوائية، حيث يمكن للدقائق القليلة التي تسجل كأخطاء في التوقيت أن تضيع ساعات من الجهد المتواصل والعمل الشاق. ومع ما ستشهده هذه المسابقة من منافساتٍ تجمع 16 فريقاً عالمياً وسط الكثبان الرملية ومدينة دبي، يبرز تأثير كل ثانية على الفوز.

ويندرج “طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية” ضمن الأجندة الدولية السنوية لسباقات الدراجات، ويغطي في دورته الجديدة التي تنطلق يوم 6 فبراير 2018 مسافة تتجاوز 750 كم على 5 مراحل من المتوقع أن تشهد أجواء تنافسية يقطع فيها المتسابقون مئات الكيلومترات يومياً، وذلك ضمن مسارات متنوعة تجمع بين طرقات دبي المعبدة ورمال الصحراء الوعرة.

ورغم نجاح مارسيل كيتل في الدفاع عن لقبه كبطل للمسابقة في دورتها لعام 2016، فإنه سيلاقي منافسةً قويةً من قبل الفرق الاحترافية المشاركة في مسابقات “طواف العالم”. ويختلف “طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية” عن غيره من البطولات المقامة في أوروبا ضمن جبال الألب، لأن السباق الإماراتي يختبر طرقات منبسطة في 4 من أصل مراحله الخمس، وهذه التضاريس تناسب المتسابقين ممن يتميزون بالسرعة بدلاً من التحمل، ما يعني أن نتيجة السباق يمكن أن تتغير بين لحظةٍ وأخرى. ومن جهة ثانية، يشكّل الطريق المحوري الختامي للمرحلة الرابعة الخاص بتسلق الهضبة تجربةً استثنائيةً غاية في التشويق والحماس، حيث يتعيّن على المتسابقين التنافس مع بعضهم البعض واجتياز انحدار بمعدل 17% فوق الكثبان الرملية.

’تاغ هوير‘ ورياضة الدراجات الهوائية

يعود أول تعاون جمع بين علامة ’تاغ هوير‘ ورياضة ركوب الدراجات الهوائية إلى عام 1946 عندما أشار دليل ’هوير‘ للساعات السويسرية لأول مرة إلى ساعات الجيب من نموذج ’كرونومتر‘ بهدف قياس الوقت خلال البطولات وسباقات الزمن. وفي عام 1985، أي منذ حوالي 30 عاماً، دخلت العلامة جدياً في رياضة ركوب الدراجات الهوائية للمحترفين عبر رعايتها فريق ’هوير سكيل سيم‘ وقائده البطل شون كيلي. وبعدها تواصل انخراط العلامة في هذه الرياضة عبر دعم العديد من الفرق بين أعوام 1986-1987 ولغاية 1990 منها فريق ’كي إيه إس تاغ هوير‘ وفريق الدراجات الأمريكي ’7 إيليفن‘ الذي أسسه جيم أوكوفيتش، الرئيس الحالي والمدير العام لفريق ’بي إم سي‘ للسباقات، وهو من بين الفرق التي نجحت العلامة بالتعاون معها. وتسعى ’تاغ هوير‘ في الوقت الراهن لتأسيس شراكات جديدة مع 10 سباقات مدرجة على الأجندة الدولية.

الوسوم