فعاليات

مهرجان ألوها أبوظبي يعود إلى شاطىء الراحة

تشهد العاصمة أبوظبي عودة فعاليات مهرجان “ألوها أبوظبي” السنوي إلى شاطىء الراحة في الفترة ما بين 13 وحتى 17 فبراير الحالي. ويعود المهرجان، الذي تنظمه شركة الدار العقارية للعام الثالث على التوالي، استجابةً للإقبال الكبير من الزوار خلال الأعوام السابقة، ويضم عدد من الأنشطة العائلية المتنوعة التي تشمل العروض الترفيهية الحية والمجانية، والرياضات المائية المذهلة، والأنشطة الشاطئية المميزة للأطفال، فضلاً عن توفير أكثر من 40 منصة لبيع المأكولات والمشروبات ومنافذ التجزئة المتنوعة.

وتنطلق فعاليات مهرجان “ألوها أبوظبي” في بلازا شاطئ المنيرة، أول مشروع تطويري على الواجهة البحرية في أبوظبي على شاطئ الراحة. وتعني كلمة ألوها “مرحبا” و”مع السلامة” بلغة جزر هاواي، والتي تجسد الروح الترحيبية لشاطىء الراحة.

ولعشاق الأنشطة المائية، قام مهرجان “ألوها أبوظبي”، بالشراكة مع شركة جالبوت للنقل البحري، بتقديم مجموعة متنوعة من الرياضات المائية الممتعة، بما في ذلك التجديف، وركوب الزوارق، والمراكب الشراعية، بالإضافة إلى الألعاب المائية المختلفة. كما ستوفر شركة جالبوت لخدمات النقل البحري خدمة التاكسي المائي السريع كوسيلة نقل مائية إضافية لزوار المهرجان القادمين من مدينة أبوظبي، حيث سيتمكن الزوار من استخدام التاكسي المائي والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة من محطة أبوظبي مول، وذلك بقيمة 50 درهم للشخص الواحد ذهاباً وإياباً.

وسيستمتع زوار مهرجان “ألوها أبوظبي” بعروض ضوئية وموسيقية ونارية يومياً تناسب جميع الأذواق والأعمار، وتشمل عروض موسيقية لمواهب محلية مثل فرقة “فاندالي” الموسيقية، و”ليون مورفي”، مغنية وكاتبة أغاني. فضلاً عن عروض الدي جي الحية وغيرها.

ولمحبي الرياضة بأنواعها، سينظم مهرجان “ألوها أبوظبي” مسابقات كرة الطائرة وألعاب ألوها الرياضية المختلفة، كما ستتوفر جلسات اليوغا ومنطقة “سينيماجراف” للاستجمام والاسترخاء على الشاطىء. وستتوفر ألعاب متنوعة على الشاطئ، وألعاب مائية ومناطق مخصصة للأطفال في الفعالية. كما سيقدم المهرجان مسابقات وجوائز يومية للزوار.

ولتوفير تجربة شاطئية عائلية فريدة ومتكاملة، سيضم مهرجان “ألوها أبوظبي” أكثر من 40 علامة تجارية من المطاعم، بما في ذلك مطعم “تاكادو” المكسيكي، و”ياماساكي سوشي بار”، ومطاعم الوجبات الخفيفة والبرغر والمأكولات البحرية الطازجة، والحلويات مثل “كانديليشيووس”، بالإضافة إلى سوق البازار والذي يضم عدد من منافذ وأكشاك التجزئة المتنوعة. ولمحبي الأزياء والموضة، سيوفر البازار أيضاً مجموعة مذهلة من الهدايا، ومنتجات التجميل، والسلع الجلدية والملابس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock