يستضيف مركز دبي المالي العالمي فاعليات مهرجان ” ليالي الفن ” نصف السنوي الذي يقام في قرية البوابة في 14 مارس الحالي بمشاركة نخبة من المبدعين في عالم الفن والموسيقى في أمسية غنية بالعروض الفنية الحية والمعارض والحفلات الموسيقية.

وتشهد ليالي الفن هذا العام مشاركة فنانين محترفين وهواة في مجالات فنية متنوعة تشمل التصميم والتصوير والموسيقى من المنطقة والعالم سيقدمون مجموعة متميزة من معارض الصور والعروض الفنية والثقافية التفاعلية أمام حشد كبير من الزوار الذين سيتوافدون إلى مكان الحدث من مجتمع مركز دبي المالي العالمي وإمارة دبي.

عروض موسيقى الجاز

وتشمل فاعليات المهرجان عروض موسيقى الجاز العصرية التي ستضفي بمعزوفاتها غير التقليدية أجواء ساحرة تأخذ الجمهور إلى عالم مبهر من النغمات التي تحفز العقل وتداعب الروح.

تخيل فرنسا

وسوف يستمتع الزوار أيضا باستكشاف معرض “تخيل فرنسا” للفنانة مايا فلور وهو أول معرض لها بمنطقة الشرق الأوسط بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها في إيطاليا والولايات المتحدة حيث يتضمن المعرض /24/ صورة تحاكي وتظهر جوهر المعالم الثقافية والتاريخية لفرنسا وشخصياتها الفريدة.

الرجل الخفي

و يستضيف المهرجان أيضا فاعلية “الرجل الخفي” من بكين الذي سيقوم بتلوين جسمه بحيث يتماهى مع خلفيات ديناميكية مختلفة فيختفي تماما أمام مرأى الجميع في محاولة لتسليط الضوء على التحديات الاجتماعية والسياسية في العالم.

و يسكتشف معرض “نظرة على الطبيعة” للفنان فارس جمال فيستكشف أسرار الجمال الخفي للطبيعة من خلال استخدامه لخليط من الصور والرسومات على ورق “بانكروماتي” حساس للألوان.

معرض دخول الصندوق

كما يمكن لعشاق الفن التمتع بتجربة فريدة مع معرض “دخول الصندوق” للفنانة ميلاني فرانشيسكا التي تستخدم رسومات بالأبيض والأسود لردم الفجوة بين الأساطير الكلاسيكية والفهم المعاصر.

أشهى المأكولات

و يمكن للزوار الذين يريدون الاسترخاء وتذوق أشهى المأكولات قضاء أمتع الأوقات في إحدى ردهات الهواء الطلق المزينة بديكورات ذات لمسات جمالية ساحرة وسط تحف معمارية عصرية ومجتمع نابض بالحياة.

ويعد “ليالي الفن” أحد الفاعليات الاجتماعية في الأجندة الثقافية لمركز دبي المالي العالمي وهو يعكس التزام المركز بتوفير مجتمع نابض بالحياة يحتضن مجموعة واسعة ومتنوعة من الشركات والمساكن والمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم والمعارض الفنية فضلا عن توفير وجهة غنية للزوار والفنانين.