يخطط فندق كافيه رويال خلال هذا الصيف لإطلاق مساحة تجارية حصرية بالتعاون مع متاجر هارودز التي تعد أشهر سلاسل المتاجر الضخمة في لندن.

بحلول نهاية رمضان، في أول أيام عيد الطر السعيد ستحول قاعة بومبادور، التي جرى ترميمها على نحو بديع على غرار طراز لويس السادس عشر المموه بالذهب، إلى امتداد لقاعة ميزه في هارودز. وستفتتح هذه المساحة المبهرة بوصفها قاعة الديوانية لهذا الصيف في لندن، مستلهمةً طعام وثقافة الشرق الأوسط.

وستزين هذه القاعة البديعة المفتوحة للعملاء طيلة اليوم بكراسي الشزلونج والأرائك الفاخرة والمساند المزركشة، مستحضرةً بذلك ذكريات القصور الفرنسية التي تنتمي لأعرق الأسر المالكة. وستضيف متاجر هارودز هوم الملحقات بما يجعل القاعة مساحة متفردة ومتميزة للضيوف المدعوين ونزلاء الفندق.

مع تشكيلة مختارة من أصناف الطعام التي يعدها رئيس طهاة قاعة ميزه بهارودز، ستقدم قاعة الديوانية الصيفية بفندق كافيه رويال أطباق شرق أوسطية تقليدية في بيئة تجمع بين الجمال والمعاصرة. وستشمل قائمة الطعام الاستثنائية المقبلات الساخنة والباردة وأسياخ الدجاج المشوي وأضلع وطواجن لحم الضأن المخللة بالإضافة إلى الحلويات لذيذة الطعم مثل البقلاوة والملبن. وستُستكمل هذه الأطباق بتشكيلة مختارة من أصناف الطعام العالمية يعدها طهاة الفندق تحت توجيه رئيس الطهاة أرماند سابلون.

يستطيع الضيوف الاستمتاع بليالي الصيف المنعشة في الشرفة مع مناظر بانورامية (تتيح رؤية شاملة) لشارع ريجينتس الذي يعد أحد أشهر معالم لندن. وتعتبر هذه الشرفة الحصرية مكان مثالي للاستمتاع باحتساء الشاي بالنعناع وتدخين الشيشة وسط هذا المكان المذهل الذي يضم مباني ماي فير التاريخية ذات الطراز المعماري الأنيق.

ستقدم هارودز أيضًا باقة “صنع بكل الحب” مع تشكيلة من المنتجات التي تظهر الجودة وبراعة الصنعة التي تميز أكثر منتجات هارودز المحبوبة. ومع التركيز على القصة الكامنة وراء المنتج، يمتلك هارودز هذه المنتجات حصريًا، مع إبراز المنشأ والتاريخ ومهارة الصنعة الكامنين وراء كل قطعة مميزة. مع الخدمات التي تضفي الطابع الشخصي مثل النقش والنحت بالأحرف الأولى المتاحة في هارودز طوال فترة الصيف، تظهر باقة منتجات “صنع بكل الحب” التميز الكامن وراء منتجاتنا ذات الصدارة العالمية.

وتكون هذه القاعة الشرق أوسطية الفريدة متاحة عن طريق الحجز المؤكد والدعوة فقط أو للنزلاء المقيمين بأجنحة الفندق- بدءً من جناح النادي ذو التفاصيل البديعة باللونين الأحمر والذهبي وحتى الجناح الملكي الذي يتكون من 6 غرف ويمتد على مساحة 500 متر مربع.

القاعة مفتوحة للعملاء بدءً من تاريخ 15 يوليو حتى 31 أغسطس 2016، من الساعة 12 ظهرًا حتى الساعة 3 صباحًا.

نُبذة عن فندق رويال كافي

بوصفه المزار المفضل في الماضي للعملاء المشهورين من الأسر المالكة والشخصيات البارزة في المجتمع وصولاً إلى المبدعين والمشهورين، مثل فندق كافيه رويال أحد المعالم البارزة والمشهورة في المشهد الاجتماعي للعاصمة البريطانية طيلة فترة امتدت على مدار قرن ونصف من الزمان.ويظل فندق كافيه رويال في شكله الجديد كفندق فخم المزار المفضل للسكان المحليين بينما يصبح مزارًا عالميًا.

ويتيح موقع الفندق في قلب مدينة لندن، حيث تحده غربًا مباني ماي فير الأنيقة وتحده شرقًا مباني سوهو الإبداعية، أن يحتل موقعًا مثاليًا على بعد خطوات من أرقى شوارع التسوق بلندن والمزارات السياحية ومنطقة المسارح. رممت المناطق التاريخية الفخمة داخل الفندق بعناية بينما أنشئت 160 غرفة وجناح للنزلاء (بما فيها 6 أجنحة مميزة) بطابع يجمع بين الأناقة والمعاصرة. مواصلاً الحفاظ على سمعته المعروفة من حيث أعلى درجات حسن الضيافة وتقديم الطعام، يقدم الفندق مجموعة من المطاعم والبارات تتضمن “ذا كلوب” بفندق كافيه رويال ومبدأ الصحة الشامل أكاشا.

نبذة عن المكان

وفقًا للتصميم الحالم لأفضل المهندسين المعماريين في العالم، يعيد “الغروب” تشكيل خصائص التراث في قلب بعض من أعظم العواصم الأوروبية- بما يحولهم إلى أماكن متنوعة وحيوية. ويتمثل ذلك حاليًا في فندق كافيه رويال في لندن وفندق كونسرفتريوم في أمستردام وفندق لوتيتيا في باريس (المخطط لافتتاحه في خريف عام 2017) حيث تم إعادة تخيل كل مبنى من تلك المعالم البارزة لإنتاج تجارب فخامة حديثة يتخللها سحر فاتن وأبدي بينما يلمس حياة الناس عن طريق إنشاء تجارب شخصية تتفاعل مع النزلاء وتلهمهم وتجعلهم يرغبون في العودة مرة أخرى.

من الصعوبة بمكان المزج بين القديم والحديث بنجاح, ومع ذلك يخلق “الغروب” جمالًا من التوتر ويسعى جاهدًا للحصول على أفضل ما في العالمين حيث يلتقي التراث بالمعاصرة. ولهذا السبب يصف “الغروب” فنادقه بوصفها “مبنية على نحو بديع”. وتستلهم تلك الفنادق التراث الفني والخيالي لمبانيهم ومواقعهم الثقافية البارزة في وسط المدن.