مهرجانات

صيف جدة يعيد توهجه عبر 50 فعالية و500 جائزة

يعيد مهرجان صيف جدة توهجه في نسخته العشرين التي تنطلق 11 شوال المقبل عبر 50 فعالية وأنشطة ثقافية وترفيهية وعروض مسرحية وفنون شعبية واستعراضات بحرية وتسوق وفعاليات رياضية وأمسيات شعرية، بتنظيم من غرفة جدة ممثلة في شؤون المعارض والفعاليات بمشاركة 10 مراكز تجارية كبرى وسط تنافس على 500 جائزة بقيمة 1.000,000 ريال وسحوبات على جوائز مختلفة.

وأشار أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان أن “صيف جدة” إلى أن الغرفة وهي تمتلك الخبرات في إدارة المهرجانات والفعاليات تستفيد من التجارب العالمية في استثمار المنتج السياحي السعودي حيث تم هذا العام على عناصر جذب الزوار والعائلات من داخل وخارج المملكة بباقة من الفعاليات على كورنيش جدة والمراكز التجارية وأنحاء مختلفة بمحافظة جدة بطرق جديدة ومبتكرة لإرضاء أذواق الجمهور العريض مع إجازة الصيف.

وأكد حرص المنظمون لهذه الفعاليات على إبراز البعد الثقافي والحضاري لمنطقة مكة المكرمة بشكل عام وجدة على وجه الخصوص لإحداث نقلة نوعية في السياحة الداخلية بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، حيث أن هناك فعاليات تقام للمرة الأولى في نسخة صيف جدة الـ 20 لهذا العام التي تستمر على مدى 30 يوماً بشراكة ودعم محافظة جدة والهيئة العامة للترفيه والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حيث وضع ذلك غرفة جدة أمام مسؤولية كبيرة لاختيار الفعاليات والأنشطة المتنوعة ذات الجودة العالية التي تنسجم مع المواصفات العالمية.

وأفاد دحلان أن صيف جدة يعطي خيارات متنوعة أمام المستثمرين في القطاع السياحي للتوسع في الاستثمار بقطاع التسويق والترفيه لاسيما في ظل المؤشرات التي تؤكد زيادة كبيرة في الإقبال على جدة التي يزورها الملايين على مدار العام خاصة بعد أن نجح الحدث في ترسيخ مكانة جدة على خارطة السياحة العالمية في ظل حالة الرواج السياحي والإشغال الفندقي الكبير التي يحققها الحدث سنوياً كونه يراعي عنصر التطور والتجديد في تقديم المنتج السياحي السعودي وتلبيته لمختلف الأذواق والشرائح الاجتماعية.

وأبان أن المهرجان يشهد ولأول مرة هذا العام إقامة فعاليات بطولة صيف جدة الودية لكرة السلة لذوي الاحتياجات الخاصة، ومشاهدة كأس العالم، والقرية الهوائية، وفعاليات تثقيفية تخص قيادة المرأة للسيارة “هيا نسوق”، إضافة لمشاركة عدد من القطاعات ذات العلاقة من منتجعات سياحية ومدن ترفيهية ومراكز تجارية ومطاعم في هذا الحدث الذي يعتبر وجهة مفضلة للأسرة السعودية والخليجية والعربية بتنوع برامجه وأنشطته ما بين الموجهة للطفل وللأسرة وللشباب ومراعاته للجودة في الأداء والتنويع في تقديم وتنظيم الفعاليات والبرامج المصاحبة التي تلبي أذواق شرائح المجتمع والإسهام بشكل واضح في دعم السياحة الداخلية وتشجعيها والعمل على نموها.

ولفت أمين عام غرفة جدة إلى أن المهرجان يقوم على ثلاثة مرتكزات من البرامج تتمثل في برامج الفعاليات، والعروض الترويجية والمسابقات التجارية، والسحوبات والجوائز، كما أن المهرجان يتميز بتقديم جوائز تتمثل في الإقامة المجانية الفندقية والقسائم الشرائية والدورات التدريبية والسيارات وأطقم الذهب، موها بالشراكة الفاعلة في صيف جدة مع وزارة التجارة والاستثمار من خلال برامج التخفيضات والعروض الترويجية والمسابقات التجارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock