أخبار السفرفنادق

وضع حجر الأساس لمشروع فندق هوتيل ديز أورلوجيه في سويسرا

في الرابع من يونيو عام 2018، تم وضع حجر الأساس لهوتيل ديز أورلوجيه الجديد في لو براسو مهد مصنع أوديمار بيغيه في قلب فالي دو جو Vallée de Joux في سويسرا

أقيم الحفل، وتلاه كوكتيل، بحضور جاسمين أوديمار، رئيسة مجلس إدارة أوديمار بيغيه، أوليفيه أوديمار، نائب رئيس مجلس الإدارة و فرانسوا هنري بيناهميس، الرئيس التنفيذي لأوديمار بيغيه. كما حضر الشركاء الرئيسيون للمشروع، وهم الشركة المعمارية الدانماركية BIG، والشركة المعمارية السويسرية CCHE فضلاً عن ممثلي السلطات المحلية في فالي دو جو و كانتون فود.

خلال الحفل، قدمت جاسمين أوديمار هذا المشروع الفريد الذي يجمع بين احترام أصول الفنادق، الانفتاح على العالم، ونقل تقاليد الوادي وحرية الخيال، قائلةً: “هذا المشروع بعيد عن البساطة، لكنه مهم، ليس فقط لأوديمار بيغيه ولكن لكامل فالي دو جو. فالفندق هو طريقة لاجتذاب الجمهور الأوسع إلى فالي دو جو المذهل. وليس من الأساسي بالنسبة لنا أن نكون قادرين على تلبية احتياجات المسافرين الدوليين فحسب، بل وأيضاً احتياجات جيراننا المحليين”.

وسيضم هوتيل ديز أورلوجيه الجديد التاريخ والحداثة. كان من المتوقع أن يتلاءم ليس فقط مع بيئة الوادي ولكن أيضاً مع الثقافة والعادات المحلية -المواد الدافئة والأصيلة، والأجواء الودية. ويتكامل تصميمه، بلمسات من BIG مع المحيط الطبيعي.

سيوفر الفندق 50 غرفة تتضمّن جميع وسائل الراحة وتتيح إطلالات على غابة ريزوود، مطعمين و بار صالة، منطقة عافية ولياقة، بالإضافة إلى 3 غرف للندوات.

أوديمار بيغيه

يُعدّ أوديمار بيغيه أقدم مصنّع للساعات الراقية لا يزال تحت إدارة العائلتين المؤسستين (أوديمار وبيغيه). وقد سجّلت الشركة منذ عام 1875أجمل الفصول في تاريخ الساعات الراقية، بما فيها عضوية الأوائل في العالم. في فالي دو جو، في قلب يورا السويسرية، ابتُكرت العديد من التحف ضمن إصدارات محدودة تجسّد درجة ملحوظة من كمال صناعة الساعات، بما في ذلك نماذج رياضية جريئة، ساعات كلاسيكية وتقليدية، والساعات والمجوهرات الرائعة للسيدات، فضلاً عن إبداعات فريدة من نوعها.

بيارك إنجلز جروب

BIG هي مجموعة من المهندسين المعماريين والمصممين والمفكرين في كوبنهاغن ونيويورك. وتتخصص المجموعة في مجالات العمارة، تخطيط المدن، البحث و التطوير وتشكّل شركة BIG، التي يرأسها ثمانية شركاء، بيارك إنجلز، أندريا كولك بيديرسين، فين نوركيار، دافيد زاهله، ياكوب لانغيه، توماس كريستوفيرسين والشركاء الإداريين، شيلا ميني سوجارد، و كاي-أووي بيرجمان، فريقاً دولياً يعمل على مشاريع تشمل العديد من التخصصات في أكثر من عشرين بلداً.
CCHE

كانت CCHE لاعباً مهماً في منطقة بحيرة جنيف لمدة مائة عام تقريباً وعبر مواقعها الثلاثة في لوزان ونيون ولوسينير تشكّلت لها مجموعة من الخبرات في مجالات العمارة، الهندسة الداخلية والتصميم و التنفيذ. ويمكن للشركة الاتصال بفريقها متعدد التخصصات العامل عبر القطاعات الخمسة و 3 مواقع للأنشطة وتشمل 16 مجال عمل إضافي. وبفضل تأثيرات التآزر، يمكن للشركة التعامل مع مشاريع من جميع الأحجام وتزويد عملائها بمرونة واستجابة شركة صغيرة مع ضمان الأهداف بالطريقة نفسها كمؤسسة كبيرة. وتأخذ هذه الرغبة في التفوق أيضاً شكل المشاركة في مختلف أشكال التعاون الدولي، لا سيما مع BIG (الدنمارك) و Kengo Kuma (اليابان)، لتنفيذ مشاريع واسعة النطاق. ويُعدّ التدريب جوهر أولويات الشركة ويشكل جزءاً لا يتجزأ من قيم CCHE. ويعمل موظفو الشركة البالغ عددهم 160 موظفاً باستمرار على تحديث معرفتهم بالمعايير الحالية والمستقبلية والأدوات التكنولوجية الجديدة. ممّا يتيح لهم البقاء في الطليعة وتوفير حلول ثاقبة ومخصصة. وتضطلع CCHE بمسؤوليات بيئية واجتماعية كبيرة سيكون لها تأثير على الأجيال القادمة. وشكّل اهتمام الشركة بتطوير الهيكل المستدام والعمارة المسؤولة الدافع لها للالتزام بالمعايير التي أتاحت لها اكتساب شهادة EcoEntreprise في عام 2009.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock