تستريح جزيرة فيلينجيلي الجوهرة الأكثر تألقا على مياه المحيط الهندي الساحرة وتحتضن هذه الجزيرة المرجانية منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي المالديف الذي يعد ملاذا فاخرا يلبي رغبات ضيوف الفندق بتجارب مفصلة ومصممة خصيصا تناسب مع الأجواء الرائعة بأقصى درجات الفخامة والراحة.

تجارب لا تنسى

قضاء عطلة في هذا منتجع منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي المالديف الفاخر، بمثابة أيام في الجنة ، حيث يمكن لضيوف الفندق تدليل أنفسهم وسط أجواء استوائية فاخرة والاستمتاع بتجارب لا تنسى وسط الجمال الطبيعي الاستثنائي مع تشكيلة واسعة من الانشطة على البر وفي البحر.
معنى حقيقي للفخامة.

فلا شك في أن منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي – المالديف، هي معنى حقيقي للفخامة، حيث يمكنكم أن تنعموا بالراحة والهدوء بأسلوب أنيق، في واحدة من الفيلات الخاصة المشيدة أعلى غابة خضراء زمردية، أو في الفيلات الموزعة على امتداد خط الساحل الفيروزي التي تعد ملاذا مثاليا للأزواج والعائلات على حد سواء والمضيفون على الجزيرة يعملون على تلبية كل رغبة من رغبات الضيوف، وضمان أن كل تجربة في المنتجع ستكون تجربة خاصة.

الفيلات

يضم منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي المالديف، 132 فيلا تتنوع ما بين ملاذات خاصة مطلة على المحيط، ومنازل مقامة على قمم الأشجار الاستوائية ذات رؤية بانورامية مع 7 أشكال مختلفة وفيلتين رئاسيتين (تتوفر فيها خدمة الخادم الشخصي) بمساحات مختلفة وأقل مساحة هي 133 متراً وأكبر مساحة للفيلتين 957 متراً مربعاً، في حين أن كل الفلل تحتوي على تراس خارجي يمكن تناول فيه وجبة العشاء، والبعض منها يضم مسبح خاص والبض مع إطلالة على الشاطئ وفلل مائية في وسط المحيط.

وكافة فيلات المنتجع مزودة بكل وسائل الراحة والرفاهية والأجهزة الحديثة مع لمسات هندية أنيقة ودرجات وإكسسوارات تركوازية، تبعث السكينة والهدوء في النفس.

3 مطاعم وأكثر

يحتوي المنتجع على 3 مطاعم، كل واحد منها له سحره الخاص والأجواء المميزة الخاصة به ويقدم أطعمة تناسب جميع الأذواق.
أما للزبائن الأكثر ميلا للمغامرة، يمكنهم التمتع بتناول الغداء أو العشاء على متن يخت فاخر، أو تناول وجبة رومانسية في الغابة، كجزء من برنامج المنتجع الطعام المصمم لك Dine by Design.

مطعم ومقهى د.علي Dr. Ali، الزاخر بملامح الحضارة الشرقية، ويحتفي بذكر طبيب مالديفي محبوب للغاية، يدعى د .علي، ابتكر وصفات طعام شهية خلال الفترة 1885 و 1900، عندما بدأ رحلته على ظهر باخرة تحمل اسم ياهومبارا زار فيها بلدان عدة في المحيط الهندي ليجلب معه القصص المحبوكة ببراعة عن الطبيعة والتوابل والمكونات التي اسعدت سكان الجزيرة.

ويقع مطعم د.على في مكان استراتيجي، عند نقاط العبور الواقعة بين المحيط الهندي، وبحر الصين الجنوبي، والخليج العربي مع تصميم على طراز معماري مستوحى من قصر د .علي نفسه، والمطعم مزين بأثاث قديم مجلوب من منزله يجعل من تناول الطعام في هذا المكان تجربة لا تنسى.

مطعم جافو Javvu، مطبخ عالمي وسط بيئة ذات مناظر خلابة للتمتع بإحساس تناول الطعام وسط الطبيعة، بموقع مثالي ممتد عبر جناحين كبيرين، يتمتع بجو يضفي على المكان برمته إحساسا بالحيوية للتمتع بتجربة تذوق طعام غير رسمية.

مطعم وصالة فاشالا، ومعناه (الحافة) وهو بالفعل في الحافة الشمالية المرتفعة للجزيرة. والديكور في صالة فاشالا أنيق عصري، مع إطلالة من موقع مرتفع على المحيط.
مقهى منزرو وكلمة “منزرو “تعنى المنظر في اللغة الديفيهية المحلية. مكان هادئ يمكن فيه التمتع بلحظات غروب الشمس مع منظر أشجار النخيل المتمايلة.

إم -لاونج M- Lounge، لاونج عصري ذو إطلالة على الواجهة البحرية، وتدب فيها الحياة، عندما ينحدر قرص الشمس للمغيب فوق المياة المتلألئة الجميلة .وتصميم القاعة المعاصر والرشيق في آن واحد، يخلق بيئة أنيقة غير رسمية على الشاطئ مباشرة، مما يجعل من المكان بقعة مثالية، للتمتع ببيئة الجزيرة الخضراء اليانعة، والمياة الفيروزية للبحيرة الشاطئية.

مقهى إندهيري بجانب حمام السباحة في قلب المنتجع، يقع المقهى وهو بقعة عصرية، توفر للضيوف أجواء مريحة مع إطلالة على الشاطئ.
إضافة إلى المطاعم الستة، في جزيرة فيلينجيلي، يمكن للطهاة الخبراء العاملين في المنتجع، تصميم وجبات خاصة تقدم في مواقع غير معتادة نوعا ما، كجزء من خدمة الطعام المصمم لك Dine by design.

فهناك على سبيل المثال وجبة الغداء عند خط الاستواء على ظهر اليخت الفاخر هوارايزون التابع للمنتجع؛ وهناك عشاء الغابة على ضوء الشموع، وتجارب تناول الطعام التي لا تنسى في فيلينجيلي، يمكن أن تأتي في أي صورة يمكن تخيلها مثل العشاء في الغابة أو حفل شواء “باربكيو” داخل الفيلا أوعشاء رومانسي داخل الفيلا أو عشاء داخل الـ “سبا” أو عشاء حديقة الشيف أو تناول وجبة في حفرة الباربيكو في ملعب الجولف أو على عشاء على جبل “فيلينجيلي” أعلى نقطة في المالديف.

المنتجع الصحي تشي، ذا سبا CHI, THE SPA

انغمسوا في أجواء من الهدوء والسكينة في المنتجع الصحي “تشي ذا سبا”،CHI, The Spa، واستكشفوا الغابة الاستوائية الفاتنة، في قرية تمتد على مساحة 16700 متر مربع يقع المنتجع الصحي تشي، ذا سبا، الذي يضم 11 فيلا متخصصة في تقديم العلاجات المختلفة مع وجود غرف البخار وخيمة لممارسة اليوجا في حين أن هناك فلل مصممة للأزواج.

أما درة السبا فهو مساج الكانو بولي المحلي بزيت جوز الهند المحلي والأصداف وهو حصري في الجزيرة.

الترفية والأنشطة الرياضية

تمتعوا باللعب في ملعب الجولف المكون من 9 حفر، وهو الوحيد من نوعه في المالديف، أو الغطس في البحيرة الشاطئية المخصصة لممارسة الرياضيات المائية، كما يمكنكم ركوب الدراجات الهوائية أو المشي في الممرات أو الركض في الغابات.


أما بعيدا عن الشاطئ، وداخل الماء، فهناك ملعب مائي لركوب الأمواج، والتجديف بزوارق الكايكاك، وركوب الزوارق الشراعية، كما أن هناك ما يعرف بـ “حدائق الغوص السطحي “في الانتظار.

ويقدم المنتجع جيم مجهز، ومركزا للياقة البدنية، ومركزا للرياضات البحرية والغوص وملاعب تنس .إضافة إلى ذلك يمكن للضيوف التسوق من بوتيكات المنتجع الأنيقة الأربعة، التي تبيع ملابس المنتجعات الأنيقة، والتذكارات الرائعة، والمجوهرات الفريدة.

وهناك أيضا منطقة زون Zone وهي عبارة عن موقع يعج بالحركة، ويناسب تماما مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً حيث يمكنهم قضاء وقتا ممتعا في ممارسة أنشطة مليئة بالمرح والمتعة، بداية من السير في أحضان الطبيعة مع مرشدين محليين، وانتهاء بحضور فصول للطهي، والمشاركة فيما يعرف بمغامرات القراصنة.

مركز بيئي

كما يضم منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي المالديف مركز بيئي وهو مكان يمكن فيه ممارسة الاستكتشاف واكتساب الوعي والتعليم في جو تفاعلي حيوي . فالضيوف يحصلون في هذا المركز على معرفة عميقة بأنشطة المحافظة على البيئة، التي تمارس في المنتجع، وبالكيفية التي يمكنهم من خلالها دعم هذه الأنشطة.

الأفراح وحفلات الزواج

يعتبر منتجع وسبا شانغريلا فيلينجيلي المالديف بمثابة واحة للزوجين، سواء كانا يريدان قضاء شهر عسل لا ينسى، أو إقامة حفل زواج رومانسي في بيئة استوائية، أو الاحتفال بذكرى الزواج الخاصة.

فمخططي حفلات الزواج المتخصصين العاملين في المنتجع، يستطيعون تحويل الأحلام إلى واقع، وخلق ذكريات خاصة بأي مناسبة رومانسية.
يوفر المنتجع خمس مواقع رائعة، لعقد حفلات الزفاف، تبدأ من تنظيم حفلات سحرية تحت أشجار “البانيان” العتيقة التي يزيد عمرها عن قرن من الزمان، وتشمل الاحتفالات التي يشارك فيها المدعوون والعروسين وهم حفاة الأقدام على الشاطئ؛ كما تشمل إجراء حفلات الزواج تحت سطح الماء، وكذلك إجراء مراسم تقديم عهود الزواج على متن يخت فاخر.

وهذه المناسبات مصممة بطريقة، تناسب مختلف الخلفيات، وهناك موضوعات ثقافية مختلفة متاحة أيضا تشمل موضوعات صينية، وهندية، ومالديفية، وعربية، ويابانية، وغربية.

تشمل توفير مسؤول للإشراف على كافة إجراءات الزواج، وتنظيم ، متاح أيضا برامج زفاف ليوم كامل عشاء للزوجين تحت ضوء الشموع، وعلاج لهما في السبا، والإشراف على ترتيبات باقات الزهور، وجلسة تصوير على أيدي مصورين محترفين، إضافة إلى خدمات أخرى يمكن توفيرها حسب الطلب.

مسؤولية مجتمعية

وتنتهج مجموعة شانغريلا مبدأ الاستدامة في المسؤولية الاجتماعية والعمل بجهد في مجال المواطنة المؤسسية، والتنمية المستدامة، من خلال العناية بموظفين المنتجعات والزبائنن، من خلال السعي لإثراء نوعية الحياة للمجتمعات المحلية، التي يتم ممارسة النشاطات فيها، وتقديم الخدمات كوكلاء صالحين للمجتمع والبيئة، مع تبني مبادرات البناء الأخضر والاحتفاء بالثقافة المحلية كجزء من مبادراته للمساهمة في تنمية المجتمعات المحلية، حيث أقام المنتجع سوقا محلية أسبوعية لذي يقوم فيه الضيوف بمعرفة المزيد عن الثقافات، والعادات، والحرف المحلية، يكون لدى النساء المحليات فرصة لبيع التذكارات المصنوعة يدويا التي قمن بصنعها، والحصول على بعض الدخل الذي يساعدهم على تحسين ظروف حياتهن، في حين أن المنتجع قام بتوقع إتفاقية مع مؤسسة “ميدهو للتطوير وهي جزيرة محلية مجاورة، تتعهد فيها بشراء الفاكهة والخضروات المحلية .وهذه المبادرة تهدف للمساهمة في التنمية الاقتصادية، للمجتمع المحلي، وتقليص إطلاق الكربون -الناتج عن وسائل النقل التي تنقل المنتجات من مختلف أنحاء العالم إلى المنتجع.

إضافة لذلك تقوم فرقة عروض فنية مكونة من موظفي المنتجع، بإداء فنون بودو بيريو Bodu Beru، من الثقافة المحلية كل أسبوع، في حفل الاستقبال الذي تنظمة إدارة المنتجع.

بقي أن نشير إلى أن التوقيت مقدم لمدة ساعة واحدة على الجزيرة، كي يتسنى للزوار التمتع بساعة إضافية من ضوء النهار.