احتفل فندق “كيمبتون دي ويت” في أمستردام، أول فنادق علامة “كيمبتون” في أوروبا وخارج الأمريكيتين، بافتتاح أبوابه أمام النزلاء عبر إطلاق حملة واسعة النطاق لتزيين الدراجات الهوائية في شوارع المدينة بباقات جميلة من الأزهار.

وخلال ساعات قليلة فقط، سيقوم طاقم الفندق – بالتعاون مع متجر الأزهار الداخلي “فرانك” – بتزيين مئات الدراجات الهوائية في ساحة دام والمحطة المركزية وميوزيمبلين وغيرها من أحياء المدينة لإضفاء طابع البهجة الذي يتسم به الفندق على شوارع أمستردام. وتشكل الطبيعة السمة الأبرز لفندق “كيمبتون دي ويت”، ويتجلى ذلك واضحاً في الجدار المكسو بالنباتات عند المدخل، ومتجر “فرانك” المتخصص بتنسيق الأزهار داخل الفندق، وكذلك الفناء الداخلي، والمصابيح التي تشبه الطيور بجوار الأسرّة، وتماثيل طيور الببغاء المصنوعة من البورسلان المغمور بالذهب من “بولز بوتين”.

كما سيقوم طاقم الفندق بوضع ملاحظات مطبوعة أعدّها مصمم الرسومات المقيم في أمستردام هايشل ساندر على جميع الدراجات، وذلك لتشجيع الناس على نشر صورهم على “إنستجرام” مرفقةً بوسم #dewittamsterdam للفوز بهدايا مميزة. حيث سيقوم فريق “كيمبتون دي ويت” بانتقاء هدايا تناسب أذواق الرابحين انطلاقاً من التزام الفندق بتوفير تجارب مخصصة لا مثيل لها. وتتضمن الهدايا دعوة لتناول القهوة ومعجنات البينييه المغطاة بالسكر مجاناً في مقهى “مس لويزا كوفي & بينييه”، أو الاستمتاع بكوكتيل منزلي في “هاوس بار”، أو إمضاء ليلةٍ واحدة في الفندق مجاناً.

وبهذه المناسبة، قال مايك روبنسون، المدير العام لفندق “كيمبتون دي ويت”: “نود أن نقدم للمجتمع المحلي في أمستردام تجربةً استثنائية تشبه ’كيمبتون دي ويت‘، وذلك بهدف رسم البسمة على وجوه الناس وتشجيعهم على زيارتنا والتعرف على المزايا التي يقدمها فندفنا”.

وقد تم افتتاح “كيمبتون دي ويت” في 22 مايو العام الجاري. وهو عبارة عن مبنيين أصليين من العصر الهولندي الذهبي يقعان في حي بالاس كوارتر على بُعد خطواتٍ من المحطة المركزية في أمستردام. ويضم الفندق 274 غرفةً فندقية بما فيها 9 أجنحة مميزة تتمتع معظمها بتراسات خاصة ذات إطلالات خلابة على المدينة. ويتميز الفندق بالسمات الفريدة المحببة التي تشتهر بها علامة “كيمبتون” مع لمسة فريدة تستحضر الطابع المحلي. ويمكن للنزلاء استكشاف المدينة على دراجات “فان موف” الهوائية التي يوفرها الفندق مجاناً، أو الاستمتاع بالمشروبات خلال الأمسيات الاجتماعية التي يستضيفها الفندق، أو التنعم بمستحضرات الاستحمام الفاخرة المتوافرة في غرفهم من علامة “ماري- ستيلا- ماريس” لمستحضرات العناية بالبشرة الطبيعية والتي تتخذ من أمستردام مقراً لها. كما تتوافر هذه المستحضرات في المتجر المؤقت ضمن الفندق.

ولمن يودون معرفة المزيد عن الفندق وأحدث المطاعم وأركان المشروبات في أمستردام، يمكنهم متابعة حساب “كيمبتون دي ويت” على “إنستجرام” و”فيسبوك”، أو زيارة الفندق لتناول القهوة أو الكوكتيل أو الاستمتاع بوجبة العشاء.

يشار إلى أن علامة “فنادق ومطاعم كيمبتون” انضمت إلى مجموعة “إنتركونتيننتال” في عام 2015. ويعدّ فندق “كيمبتون دي ويت” أول فندق للعلامة في أوروبا وخارج الأمريكيتين، ومن المقرر افتتاح فندقٍ آخر لها في باريس عام 2020. وتمتلك “كيمبتون” حالياً ما يزيد على 60 فندقاً وأكثر من 70 مطعماً في جميع أنحاء أوروبا والأمريكيتين. ويعتبر “كيمبتون دي ويت” الفندق العشرين لـ “إنتركونتيننتال” في هولندا وإضافةً جديدة إلى فنادق المجموعة في أوروبا والبالغ عددها 675 فندقاً.