فنادق

الأجنحة التاريخية في فندق جراند تريميزو .. لكل إقامة حكاية

يُعرف فندق جراند تريميزو بكونه الوجهة المفضّلة لدى المشاهير وكبار الشخصيات، وأقدم فندق مشيّد على ضفاف بحيرة كومو. لا عجب إذاً في أن يكون قد أسَر قلوب نزلائه على مر القرن الفائت. ينجذب البعض إلى المشهد الطبيعي الأخاذ أو الموقع المنعزل المميّز على ضفاف بحيرة كومو أمام جبَلَي بيلاجيو وغرينج الباسقَين. أما البعض الآخر فيعشق الأجواء التي تدمج برقيّ بين التاريخ والطابع العصري، لاسيّما مجموعة الأجنحة التاريخية المهيبة في الفندق.

فعلى سبيل المثال، سُمِّي جناح غريتا الرائع تيمّناً بإحدى أهم الممثلات في هوليوود، غريتا غاربو، التي تصِف تريميزو بـ”المكان السعيد والمبهج” في فيلم “جراند هوتيل” (1932). يمتاز الجناح والفندق ككلّ بتصميم فريد يعود إلى حقبة فن النوفو، مع مفروشات أنيقة وقطع عتيقة ضمن مجموعة الفندق الرائعة. ومن بين شخصيات هوليوود الحاليين الذين حطّوا رحالهم في الفندق، المغنّية غوين ستيفاني التي صوّرت أغنيتها الناجحة “كول” في العام 2005 على بحيرة كومو وأقامت في جناح غريتا، وكذلك فعلت الممثّلة أوما ثيرمان.

من جهة أخرى، يمثّل جناح كارلوتا المذهل تكريماً لأناقة الأميرة كارلوتا، ويقع في الطابق الثاني من القصر مشرفاً على بحيرة كومو الأخاذة. تؤدي الردهة الفسيحة والمكسوة بألواح خشبية إلى غرفة الاستقبال المفصولة بشكل أنيق عن غرفة النوم من خلال قوسَين مذهلَين، ناهيك عن الشرفتين الرائعتين والمثاليتين لتأمّل جمال البحيرة في أي لحظة من اليوم.

علاوة على ذلك، سُمِّي جناح أوريليا تيمّناً بإحدى أهم سيدات العائلة المالكة، وهو يكرّم أناقتها العصية على الزمن إذ يعرض بعضاً من القطع العتيقة التي تملكها. يستكنّ هذا الجناح التاريخي المهيب في الطابق الثالث من فندق جراند تريميزو، ويقدّم مناظر بانورامية مذهلة للبحيرة وقرية بيلاجيو الخلابة التي تحيط بها التلال الخضراء والجبال الشاهقة. تنضح الردهة الفسيحة وغرفة النوم المشرفتان على البحيرة، بأجواء دافئة ورحبة تعكسها الأرض الخشبية بلون العسل، والأثاث العتيق والستائر الذهبية الداكنة.

أما جناح شهر العسل الذي يُعرف بـ”جناح ماريا”، فهو أفخر جوهرة في الفندق إذ تحتضن كل من وقع في شباك الحب. يزخر هذا الجناح الرائع في الطابق الرابع بأجواء السحر والرقّة، حيث يطغى عليه طابع تقليدي ورومنسي في آن معاً. وفي وسط غرفة النوم يقبع سرير رومنسي بأربعة أعمدة يطلّ على البحيرة ويملأ الغرفة بألوان الأزرق المتفاوتة. ولا يقلّ عنه روعةً الحمامُ المسكو برخام فيرونا الأحمر مع حوض استحمام مستدير رائع في الوسط كما تطلّ الشرفة الخاصة المذهلة في الطابق العلوي من القصر على بحيرة كومو الجميلة.

وإذا كنت ممّن ينشدون إقامة أكثر حصرية، فاختر جناح إميليا، وهو أحدث إضافة إلى فندق جراند تريميزو. يقع جناح إميليا في فيلا إميليا من القرن الثامن عشر، ويوفر إمكانية دخول خاص إلى سبا “تي” الحصري. يسود في جناح إميليا أسلوب كلاسيكي إنما معاصر إذ يزخر بالألوان الناعمة كالأخضر، والأزرق الفاتح والرمادي. بالإضافة إلى ذلك، صُنع الحمام الأميري من رخام لازا، وهو يضمّ حمامَ بخار ودشاً مطرياً مزدوجاً وحوض جاكوزي ضخماً في وسط الغرفة. تجدر الإشارة إلى أنّ جناح إميليا منفصل تماماً عن المبنى الرئيسي للفندق، لذا فهو يوفر خصوصية مطلقة لمن ينشدون تمضية إقامة رومنسية بامتياز أثناء التمتّع بكل وسائل الراحة التي يقدّمها الفندق الفاخر. كما تضيف الإطلالات على البحيرة وقرية بيلاجيو لمسةً مميّزة من الشاعرية والرومنسية إلى هذا الجناح الرائع.

وبوسع الضيوف المقيمين في هذا المنتجع الكائن على ضفاف البحيرة، التعمّق في تاريخ الفندق العريق، ليجعلوا منه جزءاً من قصتهم الشخصية، عبر اختيار أحد الأجنحة التاريخية المتاحة في الفندق لاختبار تجربة إقامة من العمر على ضفاف بحيرة كومو.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons