منتجعات

مفهوم جديد للفخامة في منتجع وسبا المها الصحراوي بدبي

انتهى منتجع وسبا المها الصحراوي، العلامة الفاخرة في عالم الاستجمام والصحة، من برنامج أعمال التجديد والصيانة وإعادة التأهيل الذي أطلقته إدارة المنتجع للارتقاء بمستوى الفخامة والخدمات الفاخرة التي لطالما تميز بها.

وقد تعاونت الإدارة العليا للمنتجع بشكل وثيق مع فريق التصميم الخاص بمرافق شركة “طيران الإمارات”، وذلك بهدف إجراء تحسينات تعكس رؤيتهم في توفير تجربة فريدة للضيوف وتمكينهم من الاستمتاع بسحر الأجواء العربية الأصيلة.

وكنتيجة لتصاميم الأجنحة الداخلية الجديدة، فقد تم تركيب تجهيزات أنيقة وأرضيات غير قابلة للانزلاق في الحمامات، بالإضافة إلى رفوفٍ خاصة بمستلزمات الاستحمام ومستحضرات التجميل، فضلاً عن تركيب سطوح خشبيّة جديدة على حواف أحواض السباحة؛ فيما تركزت التحسينات الخارجية على المساحات الخضراء والمناطق المحيطة بأحواض السباحة. كما تضمن التصميم الجديد تعزيز أداء وحدات تكييف الهواء والإضاءة الداخلية والخارجية للجدران، وتوفير مزيدٍ من منافذ USB والمقابس الكهربائية، بالإضافة إلى تعزيز سهولة التحكم بنظم الإضاءة والهواتف والأضواء الخاصة بالقراءة بجانب الأسرّة، وكذلك طاولات خاصة لتجميل السيدات.

وتكتمل روعة التصاميم المستوحاة من الحياة البدوية في المها باللمسات العربية الأصيلة التي تعكس عراقة التاريخ، فضلاً عن قطع الأثاث الخشبية العتيقة والتي خضعت لعمليات ترميم أعادت لها رونقها وسحرها المميز.

وانطلاقاً من التزامه بتطبيق أرقى المعايير البيئية، سارع منتجع وسبا المها الصحراوي باعتماد تحسينات مستدامة شملت استخدام حلول الإضاءة بالديودات الثنائية الباعثة للضوء (LED)، وتركيب الألواح الشمسية، ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي، وتوفير إدارة مستدامة للماء.

يقع منتجع المها الفاخر في قلب واحة خضراء تحيط بها الكثبان الرملية الذهبية الساحرة والمناظر الصحراوية الخلابة، ويبعد مسافة 45 دقيقة عن مدينة دبي. ويتميز المنتجع بتصاميمه المستوحاة من الحياة البدوية الأصيلة مع لمسات فاخرة وغاية في الرقي. كما يوفر هذا الملاذ الهادئ سلسلة من التجارب الأصيلة والفريدة التي تعكس أرقى معايير خدمات الضيافة الفاخرة والخصوصية وتجارب الاسترخاء المبتكرة والراحة المطلقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock