كشفت مجموعة BMW، المالكة لكل من سيارات رولز رويس وبي إم دبليو وميني النقاب عن سيارتها المستقبلية الجديدة لـ 100 عام قادمة.

جاءت سيارة رولز رويس بدون سائق وبطول ستة أمتار مع سقف مظلة وعجلات مغطاة وجسم منحني ورشيق في حين تم استبدال المقاعد التقليدية بمقاعد تشبه الأريكة.

وتعد هذه السيارة هي الأفخر ضمن أسطول شركة رولز رويس، إلا أن الشركة أوضحت أن الأمر ربما يستغرق 25 عاما قبل أن نرى هذه السيارة في الطرقات.

وتخلو سيارة “رولز رويس” المستقبلية من أدوات القيادة حيث ستتولى هي القيادة ذاتياً، وسيتم تزويدها بمحرك خال من الانبعاثات.

والرائع في السيارة الجديدة تم تزويدها بكمبيوتر مساعد اطلق عليه اسم “اليانور” يظهر بشكل شفاف للركاب الذين يمكنهم ان يطلبوا منه إلى أن تقلهم السيارة وإلى أي مكان أو أن تبحث عن مطعم جيد في أثناء الرحلة والجميل انه بمرور الوقت يمكن لـ”اليانور” أن يتعرف على الأذواق والاختيارات المعتادة للركاب وحتى أن يتنبأ بما يريدون.

أما سيارة بي أم دبليو المستقبلية فهي جاءت بتصميم أنيق وايضا ذاتية القيادة وتتمتع بذكاء العالي ومزودة بكاميرات المساعدة.

فيما جائت سيارى ميني MINI المستقبلية جديدة تماما مع الالتزام ذاتية القيادة طريق خدمة”drive now” وبتصميم ميني النموذجي وبمواصفات بمبتكرة مثل زر إلهمني “Inspire Me”، الذي من شأنه أن يأخذ راكب السيارة إلى مكان غير متوقع!