أعلنت كل من مجموعة تيكوم التابعة لـ “دبي القابضة”، المجموعة الاستثمارية العالمية الرائدة، وسلطة دبي للمجمعات الإبداعية عن تأسيسهما لـ”جامعة دبي للتصميم والابتكار”، والتي تعد أول صرح تعليمي يعنى بتلبية الطلب المتزايد على رواد ومتخصصي صناعة التصميم في المنطقة، ويهدف إلى تحفيز الابتكار وتوفير فرص التعلم الجامعي بأرقى المقاييس الدولية المعتمدة. ويأتي تأسيس الجامعة في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير مواهب التصميم الإبداعي على مستوى المنطقة.

وقد تم الإعلان عن رؤية وخطط تأسيس “جامعة دبي للتصميم والابتكار” بالتعاون مع كل من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وكلية بارسونز للتصميم. وحضر حفل الإعلان الرسمي الذي أقيم في حي دبي للتصميم (d3) عدد من رواد ومتخصصو قطاعي التعليم والتصميم، حيث تم استعراض أجندة الابتكار في دبي، ورؤية الجامعة لدعمها من خلال إنشاء مؤسسة تعليمية عالمية المستوى تختص بتنمية مواهب التصميم والابتكار. كما أعلن عن تأسيس مجلس إدارة الجامعة والذي سيترأسه فاضل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “دبي القابضة”.

رؤية القيادة

تعدّ دبي منارة للابتكار والتصميم في المنطقة، ولا تتوانى حكومتها الرشيدة عن إطلاق المبادرات لدعم التقدم في صناعة التصميم وتحفيز الابتكار. وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، رعاه الله، قد أصدر مرسومًا يقضي بإنشاء مجلس دبي للتصميم والأزياء لدعم تطور دبي كعاصمة ناشئة للتصميم في العالم.

كما وجه سموه بتأسيس وجهة ومنصة تلبي احتياجات الصناعة وتدعم تنمية المواهب الابداعية في دبي والمنطقة؛ حيث قامت مجموعة تيكوم بالتعاون مع رواد التصميم والابتكار لتطوير حي دبي للتصميم (d3)

بكالوريوس تصميم و 30 ألف وظيفة وبيئة تفاعلية

انطلاقًا من الأهداف الطموحة التي وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة، ستتولى الجامعة تطوير أول مجموعة من المناهج الدراسية التي تهدف إلى تمكين الطلاب لرسم رحلتهم التعليمية لمدة أربع سنوات، ليحصلوا في نهاية المطاف على درجة البكالوريوس في التصميم، حيث سيكون هذا المؤهل الأول من نوعه والفريد في المنطقة، مع التركيز على تصميم المنتجات وإدارة التصميم الاستراتيجي والإعلام والفنون البصرية وتصميم الأزياء.

كشفت دراسة أجراها مجلس دبي للتصميم والأزياء بالتعاون مع حي دبي للتصميم تحت عنوان “آفاق تعليم التصميم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” في مايو 2016، أن مجتمع التصميم بحاجة إلى ما يقارب 30 ألفًا من خريجي التصميم بحلول عام 2019 لخدمة هذا القطاع. وساهمت نتائج هذا التقرير في إنشاء جامعة دبي للتصميم والابتكار لدعم النمو المستدام لقطاع التصميم في المنطقة.

وتم تصميم الحرم الجامعي من قِبل شركة “فوستر آند بارتنرز”، حيث تم الأخذ بالحسبان خلق بيئة تعليمية فريدة للطلاب لتعزيز وتسليط الضوء على الابتكار والإبداع. صُممت الجامعة على نمط ورش العمل واستوديوهات التصميم الكبيرة لفتح مجالات وتشجيع التعاون بين تخصصات التصميم المختلفة، وتوفير بيئة تفاعلية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس. وتزيد مساحة الحرم الجامعي عن 100 ألف قدم مربع في المجمع الإبداعي في حي دبي للتصميم، وتقدر طاقته الاستيعابية بنحو 550 طالبًا.

خبرات دولية

ووفق ترتيب العام الجاري 2016 لأفضل كليات ومعاهد الفنون والتصميم في العالم من قبل مؤسسة “كواكواريلي سايموندس”، حل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وكلية “بارسونز” في المراكز الخمسة الأولى. ويقع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مدينة كامبريدج بالولايات المتحدة الأمريكية، وتقوم الدراسة في كلية الهندسة المعمارية والتخطيط هناك بالتركيز على تحسين البيئة البشرية من خلال تطوير آفاق التصميم والهندسة المعمارية والتطوير الحضري والفنون والإعلام. أما كلية بارسونز التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها وتنشط في أنحاء متفرقة حول العالم، فتقدم برامج البكالوريوس والدراسات العليا في الطيف الكامل من تخصصات الفنون والتصميم.

ومن خلال اعتماد نموذج تدريسي يقوم على أساس تحقيق التوازن بين التعليم الأكاديمي والخبرة العملية، ستتيح جامعة دبي للتصميم والابتكار الفرص أمام المواهب الناشئة لدراسة مختلف التخصصات، مع إمكانية الوصول إلى الممارسين في شتى الصناعات الإبداعية في دبي، ما يعني تحفيز الابتكار والإسهام في تطوير مصممي المستقبل. ومن خلال سياساتها وممارساتها، ستدعم الجامعة التميز في التعليم، وتعزيز التنمية الجمالية والفكرية والمهنية والشخصية والاجتماعية للطلاب، كما ستركز على إعداد الطلاب وتأهيلهم للعمل في مجال التصميم.

يشار إلى أن جامعة دبي للتصميم والابتكار تعدّ مؤسسة تعليمية خاصة غير ربحية، تم تأسيسها من قِبل كل من مجموعة تيكوم، العضو في دبي القابضة، وسلطة دبي للمجمعات الإبداعية كمساهمين رئيسيين، وسوف تكون الجامعة معتمدة من قِبل وزارة التعليم العالي في الدولة. ويقدر أن يصل إجمالي الاستثمارات المالية في الجامعة إلى 270 مليون درهم. كما أنه ومن المقرر التحاق الدفعة الأولى من الطلاب في الجامعة بحلول خريف العام 2018.

نبذة عن جامعة دبي للتصميم والابتكار

تعتبر جامعة دبي للتصميم والابتكار مؤسسة تعليمية خاصة غير ربحية، تم تأسيسها من قِبل مجموعة تيكوم، العضو في دبي القابضة، وسلطة دبي للمجمعات الإبداعية كمساهمين رئيسيين، وسوف تكون الجامعة معتمده من قِبل وزارة التعليم العالي في الدولة. وبصفتها مؤسسة عالمية لتعليم التصميم، فإنها تركز على رعاية وتوجيه وخلق جيل جديد من المصممين لتحويل أفكار اليوم إلى واقع في المستقبل. وترتبط الجامعة بعلاقات شراكة رائدة في هذا المجال، وتتبع نهجًا فريدًا في التعلم، وتشتمل على مرافق عالمية المستوى لتمكين الطلاب من متابعة شغفهم عن طريق العمل على رسم مسارات حياتهم المهنية، وتطوير المهارات التي يحتاجون إليها لتحقيق النجاح في الاقتصاد القائم على الابتكار العالمي.
دخلت جامعة دبي للتصميم والابتكار بتحالفات استراتيجية مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وكلية بارسونز للتصميم لتطوير المناهج الدراسية التي تم تصميمها لتمكين طلاب الجامعة من رسم رحلاتهم التعليمية لمدة أربع سنوات، ليحصل كل واحد منهم على درجة البكالوريوس في التصميم، وهي أول مؤهل دراسي من نوعه على مستوى المنطقة، مع اختيار التركيز على مجالات تصميم المنتجات وإدارة التصميم الاستراتيجي والإعلام والفنون البصرية وتصميم الأزياء.

نبذة عن كلية بارسونز للتصميم

تعد كلية بارسونز للتصميم واحدة من المؤسسات الرائدة في مجال تعليم الفنون والتصميم في العالم. يوجد مقر الكلية في نيويورك، كما تنشط في جميع أنحاء العالم، وتقدم الكلية برامج البكالوريوس والدراسات العليا في الطيف الكامل من تخصصات الفنون والتصميم. ويأتي التفكير النقدي والتعاون في صميم العملية التعليمية في هذه المؤسسة، كما أن خريجيها يحتلون مواقع بارزة في مجالاتهم، مع إبداء الالتزام المشترك للمعالجة الإبداعية والنقدية لتعقيدات الحياة في القرن الحادي والعشرين.

نبذة عن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

تتمثل مهمة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في تعزيز المعرفة وتثقيف الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وغيرها من مجالات المنح الدراسية لتقديم أفضل خدمات للأمة والعالم في القرن الحادي والعشرين. ويحرص معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أيضًا على توفير المعرفة للتأثير على التحديات الكبرى في العالم.

ويقع المعهد في مدينة كامبريدج بولاية ماساشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو منظمة خاصة مستقلة متعددة المجالات التعليمية، ويضم خمس كليات (العمارة والتخطيط، الهندسة، العلوم الإنسانية والفنون والعلوم الاجتماعية، الإدارة والعلوم). ونظرًا لتركيبتها الدولية وتطلعاتها العالمية، تكرس كلية الهندسة المعمارية والتخطيط في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا جهودها على معالجة وتحسين البيئة البشرية من خلال تطوير حدود التصميم والهندسة المعمارية والتخطيط الحضري والفنون والإعلام.

شاهد الفيديو: