أعلنت سواروفسكي عن مشاركتها في «أسبوع دبي للتصميم» (24 – 29 أكتوبر)، والتي تشمل عملاً فنياً تركيبياً من تصميم الفنانة الاماراتية زينب الهاشمي.

والقطعة الفنية المعروضة في مكان بارز من حي دبي للتصميم كإسهام آخر ضمن التزام سواروفسكي بدعم إنجاز الأفكار المبدعة للفنانين والمصممين بدولة الإمارات العربية المتحدة.

والعمل المذكور هو للمصممة والفنانة الإماراتية زينب الهاشمي المتخصصة في الأعمال التركيبية، والفنون الحيزية أو المكانية، والأعمال النحتية الحديثة العامة. وتستلهم الهاشمي أعمالها من تراث الإمارات وإرثها وثقافتها والحِرَف الشعبية الإماراتية، ويُعرف عنها التجريب بمواد وتقنيات جديدة لإنجاز أعمال تفاعلية لافتة. ومن أوجه الشبه بين سواروفسكي والهاشمي ذلك التناغم بين الحِرَفية والابتكارية، ما جعل التعاون بينهما خياراً طبيعياً.

والعمل التركيبي لزينب لهاشمي ضمن حي دبي للتصميم محاطٌ بمبانٍ فولاذية وزجاجية شاهقة، ويتألف من 33 قطعة سداسية الشكل مصنعة من الفولاذ العاكس ومزينة بـ 1145 قطعة كريستال من سواروفسكي ومواشير عاكسة. ويبرز العمل أفقياً، ويبلغ ارتفاعه 1.5 متر وعرضه 3 متر، وتُظهر قطعه سلسلة لا متناهية من المشاهد المتلونة حيث تعكس وتكسر قطع الكريستال الضوء متعدد الألوان. وسيجد الزوار أنفسهم أمام سرابات هندسية برَّاقة تشدهم للتفاعل مع الانعكاسات المختلفة واستكشاف العلاقة بين كل قطعة وأخرى والعالم من حولهم.

وقالت نادجا سواروفسكي، عضو المجلس التنفيذي لدى سواروفسكي: “نحن سعداء بالتعاون مع المصممة الإماراتية المبدعة زينب الهاشمي في إنجاز هذا العمل الأخاذ، ونعتقد بأن هذا العمل المتلون والمبهج يمثل طريقة مثالية للاحتفاء بأول مشاركة لنا في أسبوع دبي للتصميم”.

وإلى جانب عمل المصممة الإماراتية زينب الهاشمي، تعرض سواروفسكي خلال «أسبوع دبي للتصميم 2016» أول مجموعة من القطع المنطوية تحت علامة «أتلييه سواروفسكي هوم» في إطار معرض «داون تاون ديزاين» (25-28 أكتوبر) المقام ضمن فعاليات نسخة هذا العام من «أسبوع دبي للتصميم».

وتمثل «أتلييه سواروفسكي هوم» تشكيلة سنوية من القطع المنزلية المصمَّمة بالتعاون مع أسماء عالمية لامعة في عالم التصميم والهندسة المعمارية، ومن بين المصممين والمعماريين التسعة الذين وضعوا تصاميم تشكيلة الموسم الأول من «أتلييه سواروفسكي هوم» زها حديد، وألدو باكر، وفريدريسكن ستالارد، وتورد بونتيجيه. ويقوم مفهوم «أتلييه سواروفسكي هوم» على تسخير عراقة سواروفسكي في صناعة الكريستال وخبراتها التقنية لإنجاز قطع كريستال فخمة تزيّن الموائد والطاولات إلى جانب نطاق عريض من الإكسسوارات المنزلية.

وتابعت نادجا سواروفسكي قائلة: “ونحن فخورون أيضاً بعرض قطع أتلييه سواروفسكي هوم لهذا الموسم ضمن معرض داون تاون ديزاين، وستكون هذه أول مرة تُعرض فيها تصاميم أيقونية للراحلة زها حديد بمنطقة الشرق الأوسط”.

وتأتي علامة «أتلييه سواروفسكي هوم» كامتداد لعلامة «أتلييه سواروفسكي جولري» التي أطلقتها سواروفسكي في عام 2007 وحققت نجاحاً عالمياً واسعاً. وتمثل علامة «أتلييه سواروفسكي هوم» محطة فارقة في عالم الكريستال وتحوُّله إلى معْلَم من معالم الحياة العصرية. وستواصل «أتلييه سواروفسكي هوم» التعاون مع كوكبة من أشهر المصممين في العالم لإطلاق مجموعتين سنوياً تجسدان الكريستال في أرقى وأبهى صوره”.

swarovski-debut-at-dubai-design-week-2016-2

من هي زينب الهاشمي ؟

زينب الهاشمي هي فنانة بصرية متخصصة في الأعمال التركيبية الموضعية، وُلدت ونشأت في دبي. تركّز زينب على رواية القصص البصرية، وتحويلها عبر عدسة الوسائط التجريبية واستخدام مواد جديدة. تحمل زينب شهادة في الفنون من جامعة زايد في دبي، وتتخصص في تصميم الجرافيكس. وزينب الهاشمي شغوفة بسرد قصص بصرية، والتجريب بمواد وتقنيات جديدة مع كل مشروع جديد. ولهذه الغاية، تستخدم تقنيات عصرية ولكن غالباً ما تستمد مواضيعها من التقاليد الثقافية لبلدها الأم، الإمارات العربية المتحدة. أما في مشاريع سابقة فقد ابتكرت أعمال وسائط متنوعة بعناصر تصميم مستمدة من الثقافة الشعبية، ومنتجات إماراتية متاحة في المتاجر ومواد تقليدية. تسعى زينب في عملها إلى اجتذاب الجمهور كلل وليس فقط المهتمين بالفنون.

أما سواروفسكي فهب مجموعة متنوعة وغير مسبوقة لناحية مستويات جودتها وحرفيتها وإبداعاتها التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من عملية تصنيع الكريستال. ت
أسست سواروفسكي في النمسا عام 1895 لتقوم بأعمال تصميم وتصنيع وتسويق الكريستال العالي الجودة والأحجار الكريمة والأحجار المصنعة بالإضافة إلى المنتجات المصقولة كالمجوهرات والأكسسوارات وعمليات الإضاءة. إلى جانب ذلك، تم تأسيس عالم كريستال سواروفسكي كوجهة فريدة مخصصة لعرض إبداعات تصاميم الكريستال. وتتعاون مؤسسة سواروفسكي أنترتينمنت مع شركائها المعتمدين ومع مواهب استثنائية لإنتاج أهم الأفلام العالمية، فيما تعنى مؤسسة سواروفسكي بدعم الإبداع والثقافة، وتحسين نوعية الحياة والحفاظ على الموارد الطبيعية. كما يقوم الجيل الخامس من العائلة بإدارة شؤون مؤسسة كريستال سواروفسكي والتي تمكنت من تعزيز حضورها العالمي عبر افتتاح 2480 متجراً في حوالي 170 دولة حول العالم، إلى جانب توظيف ما يزيد عن 24000 موظف، حيث بلغ ربحها في عام 2013 حوالي 2.33 مليار يورو. وتتألف مجموعة سواروفسكي من مؤسسة كريستال سواروفسكي بالإضافة إلى شركة سواروفسكي أوبتك (للأجهزة البصرية) وشركة تيروليت (لأدوات القطع). وتمكنت المجموعة في عام 2013 من تحقيق ربح بلغ حوالي 3.02 مليار يورو وزيادة عدد موظفيها إلى 30 الف شخص.