كشفت شركة التصميم العالمية هيرمان ميلر إنك الستارة عن كرسي إيرون الجديد والذي كان قد طرح في نسخته الأولى عام 1994 ليكون فريداً من نوعه ويحدث تورة في عالم الأثاث المكتبي إذ بيع منه حتى الآن أكثر من 7 ملايين مقعد في 134 دولة. وأصبح هذا المقعد أداة حيوية للمستخدمين حول العالم.

مواد أقوى وتكنولوجيا ذكية

وقد أطلقت الشركة مؤخراً نسخة جديدة من هذا الكرسي الثوري مع تحديث كل عنصر من عناصر التصميم لرفع مستوى الأداء خلال الجلوس وتقديم دعم أكبر. وبمشاركة من المصمم الأصلي دون تشادويك، وفريق متخصص من العلماء والمهندسين والمتخصصين، والباحثين الذين عملوا على المشروع لأكثر من عامين، جمعت هيرمان ميلر بين أحدث الأفكار الأنثروبومترية والإرغونومية لابتكار كرسي إيرون الجديد بمواد أقوى وتكنولوجيا ذكية، وبقدرات تكيف أفضل تناسب جميع وضعيات الجلوس، وضوابط بديهية، وتهوية معززة، ليحصل المستخدم على كرسي أحلامه بما يتناسب واحتياجاته.

تصميم مبتكر

يقدم كرسي إيرون تجربة جلوس جديدة تماماً حيث توجد 8 مناطق عرضية متوزعة على ظهر المقعد ذات ضغط مختلف بما يوفّر الدعم للظهر باختلاف المنطقة الملامسة له. ويسمح التصميم المبتكر بمرور الهواء ليشعر الجسم بالراحة عند الجلوس. أما آلية الإمالة فقد أعيد تصميمها لإعطاء التحكّم التام للمستخدم. وتدعم تكنلوجيا PostureFit SL العمود الفقري لتولد شعوراً بالراحة مماثلاً للشعور عند الوقوف. ويوفر الكرسي أكبر عدد ممكن من الأنشطة والأوضاع التي يتخذها الأفراد عند الجلوس – من التركيز وجعل الظهر مستقيماً إلى الاسترخاء التأملي. وللمؤسسات، يعتبر الكرسي بتصميمه متعدد الاستعمالات مناسباً لمجموعة واسعة من الأوضاع في مكان العمل. ويقدم أداء أفضل من أي وقت مضى بحيث يمكّن جيلاً جديداً من المستخدمين والمؤسسات بتقديم أفضل أداء لديهم بعيداً عن شعور عدم الراحة الذي ينجم عن الجلوس لساعات طويلة.

ومع طرحها كرسي إيرون الجديد، تعزز هيرمان ميلر مكانتها الرائدة حول العالم في مجال الابتكار في مكان العمل والمقاعد عالية الأداء. وسيكون كرسي إيرون الجديد متاحاً للمستخدمين أفراداً أو مؤسسات، في جميع الأسواق التي تباع فيها منتجات هيرمان ميلر. وفي الإمارات والشرق الأوسط وإفريقيا، سيطرح الكرسي الجديد في الأسواق ابتداءً من 15 نوفمبر.

aeron-chair2