” إيف سان لوران ” مصمم أزياء فرنسي وصاحب دار الأزياء الذي يحمل نفس الاسم ويعتبر ” إيف سان لوران ” هو من أعاد لفرنسا هيبتها وتاريخها الطويل والعريق فى عالم الموضة والازياء ، حيث أصبغت تصاميمه روح العصرية على ملابس الستينيات والسبعينيات .

ولد ” ايف سان لوران ” في وهران بالجزائر عام 1936 ، ظهرت عليه علامات حب التصميم منذ طفولته ، فقد أحب تصميم الدمى الورقية وفى مراهقته وكانت هوايته المفضلة تصميم الملابس من أجل والدته وأختيه .

كانت البداية الحقيقية لـ ” ايف سان لوران ” حينما اشترك فى مسابقة لتصميم الازياء للموهوبين عام 1953 بثلاثة تصاميم و فاز بها وانتقل الى باريس لتسلم الجائزة ، وبينما كان هناك تعرف على رئيس تحرير مجلة فوج الفرنسية الرجل الذي أبهرته موهبة ” ايف سان لوران ” فى تصاميم الازياء وشجعه على دراسة قواعد تصميم الأزياء كما رشحه الى المصمم المعروف والناجح إنذاك ” كريستيان ديور ” بإعتباره موهبة شابة .

كانت تلك هي العلامة الفارقة فى حياة ” ايف سان لوران ” ليتحول من فتى يهوى التصميم الى مصمم أزياء مبتدىء ، وقضى ” إيف سان لوران ” عامه الاول فى عالم الأزياء فى بيت أزياء ” ديور ” وعلى الرغم من علم “ديور ” بمدى موهبة ” إيف سان لوران ” إلا أن لوران ظل يعمل بعيداً عن جوهرالتصميم واقتصر دوره على التصميم الاكسسورات وتزيين الاستديوهات ، وفى عام 1957 صرح ” كريستيان ديور ” برغبته فى جعل ” إيف سان لوران ” خليفته فى تصميم الازياء الأمر الذي أصبح حقيقية بعد وفاة ” كريستيان ديور ” فى نفس العام .

ليصبح “إيف سان لوران ” هو المصمم الرئيسي لدار ” ديور ” فى الواحد والعشرين من عمره ،وتنجح مجموعته الخاصة بربيع عام 1958 نجاحا مدوياً ، إلا أن هذا النجاح تراجع مع إطلاق مجموعة خريف 1958 ومن ثم تم فصل ” إيف سان لوران ” عن العمل فى ” ديور ” بعد تغيبه وتجنيده فى الجيش الفرنسي فى حرب الاستقلال بالجزائر.

ومن ثم يقرر ” إيف سان لوران ” بعد عودته من الخدمة العسكرية أن يؤسس دار أزياء خاص به مع شريكه ” بيار برجيه – Pierre Bergé ” عام 1962 الاول بصفته مصممااً والثاني مديراً، ومعا بنيا إمبراطورية جابت شعارها المؤلف من ثلاثة احرف سوداء متشابكة كافة انحاء العالم لصبح أحد أهم بيون الأزياء فى فرنسا والعالم.

أشتهر ” إيف سان لوران ” بتصميم بدلة السموكنج أو التوكسيدو للمرأة وهى بدلة كلاسيكية للسهرة تشبه الى حد كبير بدل الرجال ، كما إنه صاحب الجواكت الهاواي للرجال والنساء ، ولكن يحسب لـ ” إيف سان لوران ” أنه المصمم الأول الذي قام بإطلاق خط كامل للملابس الجاهزة” ” ready-to-wear الأمر الذي يعد سابقة فى هذا العصر وأعطى الملابس الجاهزة مكانة وقيمة.

ولا يمكن ان ننسي إستخدام ” إيف سان لوران ” لعارضات سود فى عروض أزياءه ضارباً بعرض الحائط المعتقدات والعادات الأوروبية العنصرية فى هذا الوقت .

ومنذ إفتتاح دار أزياء ” إيف سان لوران ” وتوالي التصاميم والمجموعات يزداد مؤسسه شهرة ومالاً ، وتتهافت النساء حول العالم لشراء تصاميمه ولا سيما المشاهير ، حيث اختارت فرح ديبا زوجة شاه ايران فستان زفافها من تصميم ” إيف سان لورن “.

وودع ايف سان لوران عالم الازياء بإعلان اعتزاله في 2002، بعد 40 عاماً من النجاح والشهرة.

توفي مساء الاحد 1-6-2008 في العاصمة الفرنسية باريس عن 71 عاماً وذلك بعد تدهور صحته تاركاً تاريخ طويل يتحدث عنه و بيت أزياء مازال يحمل اسمه فى عاصمة الموضة …باريس.