طرحت شكرة سوني مؤخراً سماعة لاسلكية حديثة MDR-1000X تقدم بتقنيات رائدة تعمل على إلغاء الضجيج المحيط بالمستخدم . وتتميز هذه السماعة المثالية بأداء عالي جداً على صعيد إلغاء التشويش، حيث توفر أفضل تجارب صوتية على الإطلاق وسط تردادات الصوت في السوق.

وعلى الرغم من توفر العديد من السماعات اللاسلكية المطروحة من قبل سوني حالياً في السوق، إلا أن السماعة الحديثة 1000X تعتبر أول سماعة تسمح للمستخحدم الإستمتاع بتجارب صوتية عالية الدقة وذلك من خلال التحكم في خاصية إلغاء الصوت عبر التقنية المتوفرة في السماعة “محسن إلغاء الصوت حسب رغبة المستخدم”.

بالإضافة إلى ذلك، يمتلك هذا المنتج ولأول مرة ميزة الإنتباه السريع حيث تتيح هذه الميزة للمستخدم وضع يده على الطبقة الخارجية للسماعة عند إجراء محادثة مع شخص آخر، مما لا يستدعي أخذ سماعة الرأس من الأذن. والجدير بالذكر أن كل هذه التجارب السمعية الفريدة مدعومة عن طريق الميزة المطورة حديثاَ ألا وهي محرك الإستشعار SENSE ENGINETM2 .

وتعتبر هذه السماعة هي الأولى التي تحتوي على تقنية DSEE HXTM والتي تعمل بدورها على تعزيز جودة صوت الملفات الموسيقية المضغوطة المرسلة من أي مصدر حتى من المنتجات اللاسلكية.

أفضل السماعات على الإطلاق

تعتبر هذه السماعة الأفضل على الإطلاق لتوفير تجارب صوتية وسط الزحام والضجيج؛ لقد وظفت هذه السماعة سلسلة من التحسينات التقنية لتصبح السماعة الأبرز على الإطلاق. ومن بين تلك التحسينات تقنية معالجة الإشارة من أجل تعزيز أداء خاصية إلغاء الضجيج ويدعمها في ذلك عملية التصفية المطورة، وتقنية مستشعر الضوضاء المزدوج المحسن و منصات الإذن المطورة حديثاَ.

وتضمن ميزة محسن إلغاء الضجيج حسب رغبة الشخص توفير أداء مميز جداً، كما أن هذه السماعة مناسبة للإرتداء مع أي مستخدم حتى يتمكن من الإستمتاع بالتجارب الصوتية التي توفرها تلك السماعة الفريدة في مختلف الأوقات.

توفر هذه السماعة تجارب سمعية عالية الدقة حتى يستطيع المستخدم الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديه كما هي بالضبط. تجلب 1000X أفضل صوت لأذن المستخدم. وفوق كل ذلك، تعمل تقنية Sony DSEE HXTM على الإرتقاء بالملفات الصوتية ذات الجودة المنخفضة لتكون أقرب إلى الدقة والجودة العالية قدر الإمكان.

سفر خالٍ من المتاعب

توفر ميزة الإنتباه السريع تجارب غير مسبوقة للمستخدم لا سيما عندما يريد الرغبة في الاستماع إلى المحادثاتة المحيطة به أثتاء ارتدائه للسماعة، فهذه التقنية الفريدة تجعله يسمع كل كلمة منطوقة حوله، حيث بمجرد وضع يديه على الطبقة الخارجية الجانبية للسماعة يستطيع المستخدم متابعة المتحدث بكل سلاسة، بدون نزع السماعة من الأذن. بإختصار، يستطيع المستخدم أن يسمع أي شئ حولة وهو أثناء ارتدائة السماعة حتى أثناء ركوبة للطائرة بحيث يستطيع متابعة وسماع ما يحدث حوله.

وتجدر الإشارة إلى أن الإعدادات المتوفرة في ميزة الصوت المحيط تتيح للمستخدم الإستمتاع بالموسيقى بجودة عالية في الوقت الذي تسمح تلك الإعدادات أيضا بسماع الصوت المحيط حوله، ما يعني أن هذه التكنولوجية المتوفرة في هذه السماعات تجعله دائماً في حالة تركيز وانتباه لما ينطق حوله.

وفي ظل حرصها على توظيف أحدث التقنيات في منتجاتها، تحرص سوني على إطلاق المنتجات اللاسلكية مع ضمان نفس الجودة والدقة العاليتين، فقد وظفت سوني تقنية البلوتوث Bluetooth(R) والتي تتيح للمستخدم الإتصال السريع للهاتف أو مشغل الموسيقى ؛ وتوظف هذه السماعة أيضاً تقنية LDACTM و S-Master HXTM من أجل الحصول على تجارب موسيقية عالية الجودة.

تجارب سمعية ذات جودة عالية في كل مكان

ويستطيع المستخدم استخدام السماعة لفترات طويلة جداً في أي مكان مثل المكتب أو المكتبة أو حتى أثناء الرحلات الجوية الطويلة، لا سيماً أن 1000X تمتلك بطارية تعمل لمدة 20 ساعة بدون توقف.

وتتوفر هذه السماعة في لونيين: الأسود أو البيج الرمادي، وتأتي مع الحقيبة الجلدية المتينة الخاصة بها.