يحتفل منتجع جاردينو أسكونا الواقع على ضفاف بحيرة ماجوري في تيسينو سويسرا بعامه الثلاثين في شهر يوليو القادم، ويعد هذا المنتجع أول منشأة لمجموعة جاردينو، حيث افتتحت أبوابه المستوحاة من التصاميم المتوسطية في عام 1986. يمتاز المنتجع بديكور معاصر وضيافة فاخرة ومرافق من فئة الخمس نجوم. وبهذه الذكرى الرائعة يدعو المنتجع زواره للاحتفال على مدار أربعة أيام زاخرة بالنشاطات بدءا من الجولة بالسيارة الكلاسيكية إلى أمسية حفل العشاء والعديد من الفعاليات الأخرى بين 1 و 4 يوليو وبحضور “هنز سي” المدير السابق للمنتجع والذي عمل على افتتاح هذا الملاذ الساحر.

كما أعلن جاردينو أسكونا مؤخراً عن إطلاق برنامج جديد من علاجات الأيوفيردا بقيادة أوميش تيجازفي، مؤلّف كتاب “ماي أيوفيردا” وهي نظام طب وشفاء طبيعي انبثق في الهند منذ 5000 عام استناداً إلى الاعتقاد بأنّ الصحة والعافية تعتمدان على وجود توازن وتناغم بين الذهن، والجسم والروح. لذلك، غدا سبا ديبيو الشهير الممتد على مساحة 1300 متر مربع، وجهةً يقصدها الناس لتجديد شبابهم واستعادة عافيتهم، مستفيدين من بركتي سباحة في الداخل والهواء الطلق، ومنطقة سونا، وحوض جاكوزي، وسبع غرف علاج ومناطق للاسترخاء واللياقة البدنية.

و يُعرف منتجع جياردينو أسكونا بـ “ملاذ الروح” لما يحتويه من مرافق سبا ممتازة وقائمة علاجات واسعة تردّ الروح، وموقع خاطف للأنفاس بالإضافة إلى تصميمه الذي يتميز بالفخامة والبساطة معا. فهو يتوسط حدائق غنّاء خصبة مليئة بالأزهار الملونة الفوّاحة تحيط بها جبال تيسينو الشاهقة. أما غرف الضيوف والأجنحة البالغ عددها 72 ضمن الفيلا فهي مصممة على الطراز الإيطالي، وذات شرف وتراسات مطلة على المناظر الطبيعية المبهرة، وتتّسم بديكورعصري ومريح مفعم بالألوان الطبيعية الدافئة مع لمسات من الألوان الزاهية النابضة بالحيوية.

إن موقع المنتجع موقع المثالي في المنطقة الإيطالية بسويسرا، ويضفي العديد من النكهات والمكونات على قوائم طعامه الشهية التي تميّز البلدان المجاورة. تذوّق مأكولات مبتكرة غنية بالنكهات في مطعم أفروديت الرائع، أو خُض رحلة لا تُنسى إلى عالم المأكولات الفاخرة في مطعم “ريستورانتي إيكو” الحائز على نجمتَي ميشلان.

يقدم منتجع جياردينو أسكونا لضيوفه تجربة استرخاء لا تضاهى على مدار العام، لكن موسم الصيف القادم يشكل الفرصة المثالية للهرب من درجات الحرارة العالية وعيش الأجواء الاحتفالية المرحة بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس المنتجع، والتمتّع بالمناظر الساحرة في أحد أشهر المواقع الأوروبية على ضفاف البحيرة الرقراقة.