أعلن مجلس دبي للتصميم والأزياء، اليوم عن توقيعه لاتفاقية شراكة استراتيجية جديدة مع مجموعة شلهوب، الشريك الرائد لأفضل العلامات التجارية العالمية في منطقة المشرق العربي. وبموجب هذه الشراكة، ستقدم مجموعة شلهوب خبراتها للمصممين في العديد من المواضيع، وتزويدهم بالمهارات الضرورية لتأهيلهم للمنافسة على المستويات المحلية والعالمية.

ويقدم مجلس دبي للتصميم والأزياء مجموعة كبيرة من المبادرات ضمن برنامجه الخاص بتطوير المهارات، ومن بين تلك المبادرات؛ “المجلس المدني” الذي يتكون من جلسات حوارية وندوات نقاشية وورش عمل، بالإضافة إلى المهام الإشرافية المتخصصة التي تقدمها مجموعة من الخبراء من شركاء المجلس للمصممين المحليين ومن حول المنطقة. وتقدم مجموعة شلهوب دعمها لتلك المبادرات عبر استضافة ورش العمل لتمكين رواد الأعمال الشباب لفهم ومعالجة مختلف التحديات التي تواجههم وتعزيز القدرات المعرفية لدى خبراء الصناعة والمصممين، بما يتيح للمواهب الصاعدة إمكانية الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تمتلكها مجموعة شلهوب الممتدة لأكثر من 60 عاماً من العمل في منطقة المشرق العربي.

وفي تعليقها على الشراكة الجديدة، قالت ناز جبريل، الرئيسة التنفيذية لمجلس دبي للتصميم والأزياء: “إن دعم واحتضان المواهب الإبداعية يعتبر من المهام الأساسية لمجلس دبي للتصميم والأزياء. ويعتبر العمل مع أصحاب المصلحة الرئيسيين ورواد الصناعة مثل مجموعة شلهوب أمراً ضرورياً، بما يقدمه هذا العمل المشترك من منصات جديدة لتعزيز وتطوير المواهب. وتسريع وتيرة نمو صناعة التصميم في دبي. ونحن سعداء بتوقيع هذه الشراكة التي تعتبر ركناً أساسياً ضمن جهودنا، ونتطلع إلى تطوير تعاوننا المشترك وفق هذه الاتفاقية بما يعود بالنفع على كلا الطرفين”.

ومن جهته قال باتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة شلهوب: “نحن سعداء بدعمنا لمجلس دبي للتصميم والأزياء، وذلك ضمن التزام مجموعة شلهوب تجاه التعليم وتطوير رواد الأعمال. ونحن مؤمنون بقدرة المواهب العربية على النمو والازدهار، ونفخر بكوننا جزء من هذه المبادرة، التي سنتمكن من خلالها من مشاركة ما لدينا من خبرات ومعارف في مجال تجارة التجزئة لدعم رواد الأعمال الشباب لبناء وتطوير أعمالهم.”