تشتهر مقاطعة إنجادين التي تقع شمال سويسرا بموسم تزلّج ساحر يتبارز فيه رواد التزلّج في فصل الشتاء، ويُعزى ذلك جزئياً إلى موقع سانت موريتز الذي يقع بين أحضان الوادي، لكن هذه المنطقة تستحقّ الزيارة أكثر في فصل الصيف حينما تبسط الشمس أشعتها ويذوب الثلج ليكشف عن الخضار الرائع. ومع اشتداد درجات الحرارة في دول الخليج إلى أوّجها، يستطيع المسافرون رفيعي الذوق اللجوء إلى جبال الألب المهيبة في شهرَي أغسطس وسبتمبر للمشاركة في الفعاليات الثقافية في الهواء الطلق المنعش، الذي يعيد الروح والنشاط إلى الزوار. فلا مكان أفضل من كنف فندق “جياردينو ماونتن” الفاخر من فئة الخمس نجوم الذي يتميّز بفخامة هادئة لأخذ قسط من الراحة بعد اكتشاف هذه الجنّة الصيفية.

يقع فندق “جياردينو ماونتن” في قرية شامفير، على بعد دقائق من منتجع سان موريتز، ويرحّب بالضيوف لحظة وصولهم إلى المبنى التقليدي الساحر الذي يشبه مباني إنجادين القديمة والمزيّن بتصاميم متقنة مصنوعة بالحفر اليدوي على الجِص. ويختبئ وراء هذا المظهر التقليدي وسائل راحة عصرية ومفروشات من توقيع أرقى المصمّمين مستوحاة من المنطقة المجاورة. يضمّ هذا الفندق العصري 78 غرفة وجناحاً، و3 مطاعم، وديبيو سبا، فضلاً عن كمّ لا يُحصى من الأنشطة الصيفية (والشتوية)، ومنها اليوغا، والطيران بالمظلة، والمشي، والإبحار في البحيرة.

يهيمن الذوق الرفيع على غرف وأجنحة الضيوف الهادئة المستوحاة من جمال طبيعة الألب وسحرها، فتتباين الأقمشة العصرية مع الأرضية الخشبية، وتدعو الشرفات والتراسات الضيوفَ إلى الاستجمام. أمّا من ينشد المزيد من الاستراحة، فسيجد ضالّته في ديبيو سبا، المؤلّف من ثماني غرف علاج تدلّل الضيوف بعلاجات تبعث على الاسترخاء، منها المساج بالزيت المعطر من توقيع ديبيو، إلى جانب الساونا، وحوض السباحة الداخلي، وصالون أفيدا للشعر. وبما أنّ التجارب المترفة عنوان فندق “جياردينو ماونتن”، فهو يمنح ضيوفه حرية اختيار مكان تناول العشاء بحسب مزاجهم، حتّى تحت السماء المشمسة أو بجوار الموقدة، وتتنوّع أطباقه بين إيطالية وآسيوية ومتوسطية في مطعم “غوارداليخ”، وأطباق محلية أصيلة في مطعم “ستوفا”. لكن يبقى مطعم “إيكو” الأكثر شعبية في سان موريتز، بعد حيازته نجمتَي ميشلين بفضل قائمته الطبيعية والموسمية من توقيع الطاهي رولف فلايجوف. وبعد أن أغلق مطعم “إيكو” أبوابه في فصل الصيف، سيستعدّ لاستقبال الزوار مجدداً في موسم الشتاء في فندق “جياردينو ماونتن”.

يستطيع الضيوف في أيام الصيف الدافئة ركوب إحدى درّاجات “جياردينو ماونتن” المجانية والمشاركة في الأنشطة الثقافية المتعدّدة طيلة فصل الصيف. فستنطلق بين 19 و21 أغسطس فعاليات الدورة العشرين من مهرجان سيليرينا نيو أورلينز للجاز الذي يشمل عروضاً على الطرقات وفي ساحات القرية وحفلات موسيقية في المساء. وفي الأيام نفسها، ينتظر عشاق السيّارات الدورة الخامسة من معرض “باسيوني إنجادينا” للسيّارات القديمة من صنع إيطاليا وسط أجواء راقية. أمّا في شهر سبتمبر، فتبدأ فعاليات معرض سان موريتز لكبار الفنّانين (بين 26 أغسطس و4 سبتمبر) الذي يسلّط الضوء على أعمال فنّانين أميركيين أمثال آندي وارهول وجاكسون بولوك وجيف كونز في نواحٍ مختلفة من القرية. ومن 18 إلى 24 سبتمبر، تبدأ الدورة الرابعة عشرة من مهرجان “ريسونانزين” للثقافة الدولية الذي يصطحب الزوار في رحلات ثقافية في أرجاء إنجادين نهاراً، ويسلّيهم ليلاً بالموسيقى الكلاسيكية والعروض المسرحية والأشعار.

إن الضيافة الفاخرة والثقافة الغنية والجمال الطبيعي الذي يخطف الأنفاس، تجعل من هذا الفندق الاختيار الأنسب للاستمتاع بأروع التجارب وإعادة إحياء الجسم والذهن.