تستعد مدينة ميلانو الإيطالية لاستقبال أسبوع الموضة لربيع/صيف 2017 الزاخر بعروض الأزياء والفعاليات الراقية المستمرة من 21 لغاية 27 سبتمبر، فندق جراند تريميزو على ضفاف بحيرة كومو يشكل ملاذا للاستعداد والتقاط الأنفاس وقضاء بعض لحظات الهدوء والاستجمام في خضمّ هذا الأسبوع الحافل بالمواعيد والفعاليات، يبعد 90 دقيقة بالسيّارة عن ميلانو، وتملؤه أجواء راقية عنوانها الأناقة والتألّق لا تقل روعةً عن أجواء ميلانو نفسها.

بحيرة كومو ليست مجرّد وجهة جميلة فحسب، بل تُعتبر إحدى أهم المناطق المنتجة للحرير في إيطاليا وأوروبا، ولا تنفكّ موسماً بعد موسم تترك بصمتها الرهيفة على أرقى التصاميم في عروض الأزياء حول العالم. لقد برزت مدينة كومو كأكبر منطقة منتجة للحرير في مطلع القرن الثامن عشر، ولا يزال هذا القطاع مزدهراً حتّى اليوم، إذ تعتمد أرقى دور الأزياء على غرار كارل لاغرفيلد وشانيل وأرماني وإيرميز وفالنتينو على منسوجات حرير كومو الغنيّة التي تنتج 3200 طنّ منها سنوياً، ويتولّى ذلك 23 ألف عامل من سكانها.

وللغوص في تفاصيل تاريخ إنتاج الحرير عن طريق الندوات والمعارض والجولات برفقة دليل سياحي، يستطيع الضيوف زيارة متحف الحرير التعليمي الذي يؤرّخ مراحل تطوّر هذه الحرفة ويبعد نصف ساعة عن فندق جراند تريميزو، في مدينة كومو نفسها.

تقع بجوار الفندق بلدة بيلاجيو التاريخية، التي يسهل الوصول إليها على متن الليموزين المائية على طراز البندقية والخاصة بالفندق، كل من يدخل هذه البلدة سيجد نفسه محاطا بمتاجر لمنسوجات متنوعة من الحرير كالأوشحة وربطات العنق المترفة ذات الجودة العالية التي يتطلب تصميم كل منها 100 شرنقة، لتكون أفضل هدية أو تذكار على الإطلاق.

ولا تقتصر المعروضات على منسوجات الحرير، بل أيضاً أحذية وحقائب وأحزمة مصنوعة من الجلد الإيطالي، تضفي مستويات جديدة من الترف على تجربة التسوّق، فضلا عن المحلات التي تبيع أحدث تصاميم دور الأزياء المرموقة ومنها ميسوني وكافالي وفيرساتشي.

وبعيداً عن صخب شوارع ميلانو ونشاطاتها المحمومة، تنتظرك في بحيرة كومو وجهة تتمتّع بجمال قلّ نظيره، فتجتمع فيها الموضة المميّزة بأجواء فاخرة يسودها الهدوء والسكينة. ويتربّع على أرقى نقطة من ضفاف البحيرة، في قلب المدينة نفسها، فندق جراند تريميزو، أفضل محطة للاستراحة قبل انطلاق فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو وعند انتهائها. أمّا أجنحة الفندق الرغيدة، فمزيّنة بالأقمشة الغنيّة التي تليق بتاريخ المنطقة، والمستوحاة من أيقونات الموضة اللواتي تركنَ بصمتهنّ في عالم الأزياء والجمال من أمثال غريتا غاربو والأميرة كارلوتا، فضلا عن “تي سبا” T Spa المكان الأفضل للعناية بالنفس وللاسترخاء، بدءا من موزاييكو ستوديو” المترف والمخصّصة للاعتناء بأظافر اليدين والقدمين وهندمتها. وانتهاء بعلاج جراند ديتكوس لإزالة السموم الذي يتضمن مساج ليمفاوي يعمل على تدليك بعض مناطق الجسم لإزالة السوائل السامة، وعلاج تغليف الجسم بالطحالب البحرية الذي يحمل بصمة علامة ” ESPA ” الفاخرة.