أخبار السفر

شاميانا يعيد افتتاح أبوابه في قصر تاج محل مومباي في حلته الجديدة

أعلن فندق قصر تاج محل مومباي، التابع لمجموعة فنادق وقصور ومنتجعات تاج عن إعادة افتتاح مطعم شاميانا، بعد عملية إعادة تجديد وتحديث في موقعه المميز بالقرب من بهو الفندق الذي شهد افتتاحه لأول مرة عام 1973. وبدأ شاميانا في استقبال ضيوفه من السكان المحليين وضيوف القصر والسائحين، لتناول أشهى المأكولات المحلية والعالمية. ويوفر التصميم الداخلي الجديد لمطعم شاميانا أجواء أكثر استرخاءً، وأسلوباً عصرياً وغير رسمي لخدمات الضيافة. وسيستمتع ضيوف شاميانا بتلك الأجواء على أنغام موسيقية من كل أرجاء الكوكب، وطوال اليوم حتى المساء.

مطعم عصري مع لمسات من الماضي.

تعكس قائمة طعام شاميانا التأثيرات المشتركة لأجواء المساحات الخارجية والداخلية، من إضاءة وأطباق شهية مستوحاة من مختلف المذاقات العالمية والنكهات المحلية. أما تناول الغداء في عطلة نهاية الأسبوع، فسيجعل ضيوف المطعم يتحمسون لقضاء المزيد من الوقت للاستمتاع بأجوائه. كما يقدم المطعم يومياً أطباقاً عالمية بلمسات محلية يعدها الطاهي الإيطالي روبرتو كوليني.

ومن المذاقات العالمية، إلى النكهات المحلية، يقدم شاميانا قائمة “فيا بومباي” التي تحتوي على أطباق محلية أصلية، من بينها طبق “كيما باف”، وطبق الروبيان “برون باتيو”، و”باف بهاجي”، وهي الأطعمة التي تعكس نبض بومباي وفلسفة الطعام لدى تاج، التي ترتقي بالتقاليد المحلية والغنى الطبيعي الذي يميز المطبخ الهندي ويساهم في نشره في كل أرجاء العالم.

وحصرياً، يقدم شاميانا قائمة “ذا تاج أوتوغراف” التي تقدم أطباقاً ممهورة بتوقيع أمهر الطهاة لدى تاج من حول العالم. ويمكن للذواقة تجربة العديد من الأطباق العالمية، ومن بينها طبق “بيج أبل” المقدم مع سلطة “كوب سالاد” من فندق “ذا بيير” في نيويورك التابع لمجموعة فنادق تاج، أو تجربة طبق السمك مع البطاطا المقلية الإنجليزي التقليدي “فيش أند شيبس” من فندق “سانت جيمس كورت” في لندن، وكذلك طبق الدجاج التقليدي من المطبخ الجنوب أفريقي “تشيكن باني شو”، والذي يتكون من خبز طري محشو بالدجاج والخضروات مع الكاري، والذي يأتيكم من فندق “تاج كيب تاون”. أما فندق “تاج إكزوتيكا”، والمالديفز، وتاج سامودرا، وكولومبو، فيقدمون أطباقاً سريلانكية تتميز ببهاراتها وبأسلوبها المالديفي الرائع.

تصميم داخلي منعش مستوحى من فكرة “شاميانا” والتي تعني (الخيمة)

ويتأثر التصميم الداخلي لمطعم شاميانا بأجواء ظلال الخيام عبر خطوط صريحة تتنوع بين نعومة قماش الحرير والأبواب القابلة للطي والتي ترتفع حتى السقف، وتصل بين المساحة الداخلية والشرفات الخارجية. ويجد الزائر لمطعم شاميانا لمحات تحتفي بتاريخ الفندق في كل زاوية، والتي تتمثل في زخرفات بحجارة الماندالا في البرك المنتشرة حول المكان، بينما تتزين الشرفات بالحديد المشغول من العصر الفيكتوري، بالإضافة إلى حائط المشاهير التي يحتفي بأبرز وأهم ضيوف الفندق الذين حلوا عليه ضيوفاً على مدار القرن الماضي.

وتنتشر في المساحات الداخلية للمطعم ألوان متضادة مصحوبة بالضوء المنبعث من الزجاج الملون للنوافذ، الذي ينقل أيضاً عبير الحديقة الخارجية، وتجتمع المساحة الخارجية والداخلية على استخدام نفس قطع الأثاث المصنوعة من خشب الخوص، كما تشترك الأرضيات في ذات الشكل والتشطيبات التي تسهم في إضفاء مساحة متصلة بين الداخل والخارج. أما لغة الزخرفات فتتناغم بين الحجارة البيضاء وقماش الكانفاس الأبيض في مقابل العناصر الخطية السوداء التي تعكس التضاد مع الأرضية الفسيفسائية عند المدخل. ويتأثر التصميم بالتنوع الذي يزخر به مطعم شاميانا، والذي يظهر بوضوح بشكل دراماتيكي على زخرفات السقف.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons