فندق جراند تريميزو، المعلم البارز على ضفاف بحيرة كومو بإطلالته التي لا مثيل لها على بيلاجو وجبال غرينج الخلابة، يكشف النقاب عن سبا جديد تبلغ مساحته 1،000 متر مربع في فيلا إميليا التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر. مساحات واسعة وتصاميم عالمية خاصة بالمنتجعات الفاخرة توفر للضيوف الاسترخاء والسكينة على ضفاف البحيرة.

يعد “تي سبا” الحديث امتدادا لفندق جراند تريميزو بطابعه الفريد الجامع بين الحداثة والتاريخ والذي صمم من قبل “استوديو فينيلي كرامر” العقل المبتكر لـ “تي بيتش” ومسبح “تي سبا” الرائع الذي يبدو وكأنه متصل بالأفق وأجنحة سطح الفندق الحديثة. يوفر علاجات سبا فاخرة بالشراكة مع شركة ESPA الرائدة عالميا في مجال توفير منتجات العناية بالبشرة. تقدم “تي سبا” هذا العام خمس غرف علاج فاخرة، أجنجة سبا، منطقة (بخار وسونا، حمام تركي) بالإضافة إلى صالون “فينشنغ تاتشيز استوديو”، المسبح، صالة ألعاب رياضية وصالة استراحة مقابل البحيرة.

ويمكن للضيوف الاستلقاء على أسرة الشاطئ تحت وهج أشعة الشمس الإيطالية والاستمتاع بالإطلالة الشاملة على البحيرة، والاستمتاع بمنظر الأفق الذي يحبس الأنفاس في الليل والنهار، بالإضافة إلى الإنغماس في علاجات السبا المقدمة منESPA تحت سقف خشبي مقبب في “جناح تي سبا” الملاذ الهادئ المفعم بالألوان الرقيقة من درجات الرمادي والأخضر المائي والأرزق الجليدي والتي تمتزج مع الأثاث الخشبي المصنوع بأيدي أفضل الحرفيين الإيطاليين. كما أن الحمام التركي التقليدي الممصم بطريقة عصرية والذي يتألف من منصة خاصة بالمساج في الوسط وغرفة بخار وغرفة سونا ومكان استحمام دافئ كلها مصنوعة من الرخام الأبيض المسمى “لاسا” المصمم بطريقة مختلفة كليا عن بقية تصاميم الفندق الأثرية الفخمة.

أما “موزايك استوديو”، المكان المخصص للمانكير والباديكير هو مكان رائع يتميز بأرضية من فسيفساء مدينة البندقية الأصيل، تم تجديده بحذر وحرص شديد إلى جانب الثريا خماسية الأضواء في الوسط وطاولة المناكير المفصلة خصيصا من خشب البلوط الرمادي الغامق لتتناسب بشكل كامل مع الأرضية الملونة.

وللحفاظ على التصاميم الكلاسيكية الرومانية القديمة، تم ترميم نوافذ صالة الاستراحة بجوار “موازيك استوديو” التي تدخل منها أشعة الشمس لتتراقص على الأرضية المزخرفة والسقف ذو النقوش الجصية لتشكل معا مكانا ساحراً. أما الأثاث البسيط والأنيق فيتألف من أرائك كبيرة دائرية تعلوها الوسائد المخملية الفضية التي تعبر عن الطابع الروماني الطاغي على المكان.

فلقد تم توسيع “تي سبا” ليشمل ثلاثة طوابق من فيلا إيميليا التاريخية، كما يتميز جناح إيميليا بالألوان المستوحاة من جمال البحيرة، والغرف الممتدة على مساحة 20 متر مربع وأَسِرة “سيمونز بيوتي ريست بيدز” ذات العقد المصنوعة يدويا والمصابيح البرونزية المتألقة من “زونكا”، بالإضافة إلى الإطلالة الشاعرية على وانعزاله التام عن الجسم الرئيسي للفندق. مما يجعله يوفر أقصى درجات الخصوصية مع الحفاظ على جميع وسائل الراحة الفاخرة في هذا المعلم الفني والتاريخي الحديث.

مع الإضافة الجديدة لـ “تي سبا” لم يعد فندق جراند تريميزو مكان الإقامة الأسطوري المفضل لدى مشاهير الفن والتصميم على مدار 105 عام فقط بل أصبح أيضا الوجهة المثالية لأولئك الذين يبحثون عن إقامة مفعمة بالاسترخاء والتجدد في أكثر المواقع جمالا و إلهاما.