أخبار السفر

فندق سويسري يغري سياح الشرق الأوسط بفرصة إعادة تجديد حيويتهم خلال فترة عيد الفطر

خصص أحد الفنادق السويسرية الفاخرة عروضا حصرية للسياح القادمين من الشرق الأوسط الذين يخططون للاسترخاء وتجديد حيويتهم خلال فترة عيد الفطر.

وأعلن فندق ألتما غشتاد، الواقع في قلب أحد أشهر المنتجعات في جبال الألب السويسرية، عن توفير مجموعة من العلاجات المصحوبة ببرامج خاصة للحمية الغذائية في عيادته الحديثة الرفيعة المستوى التي تحمل اسم أسثيتكس.

وقالت كاترينا كونسالفس، اخصائية العلاج الطبيعي ومديرة السبا لدى فندق ألتما غشتاد: “جميع البرامج الخمسة تتضمن مساجات للجسم، وعلاجات للوجه والجسم وتم تصميمها بعناية فائقة لتلائم السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط. هي عبارة عن باقات كاملة تمكن الضيوف من تجديد طاقاتهم في الوقت الذي يستمتعون فيه بإقامتهم في غشتاد”.

أحد العروض يتضمن العلاج الماسي لتجميل الجسم والمقدم من “لابرايري”، وهو عبارة عن تجربة تشمل الجسم بالكامل من الرأس حتى أصابع القدم والذي يبدأ بمقشر للجسم، متبوع بمساج مع كريم سكين كافيار لكس. وتساهم هذه الخطوة في شد وتنشيط الجسم ومنح الضيف إحساسا بالراحة.

أما الوجبات التي من شأنها تنشيط الجسم في مطعم الدوقة في الفندق فتتضمن عصائر طاردة للسموم والتي من شأنها تعزيز أداء الجهاز الهضمي في الجسم ومواصلة تنظيف الجسم من السموم، ومساعدة الضيوف في حميتهم العادية.

وتبدأ كل العلاجات في عيادة أسثيتكس بجلسة لاستشارة الطبيب الذي سيكشف على جسم الضيف ويقيم حالته ومن ثم وصف العلاج الأنسب له أو لها.

ومن بين الباقات الخمس التي يوفرها الفندق حتى 15 ديسمبر 2017، باقة التخلص من أثر الاجهاد، والتي تتضمن إقامة لليلة واحدة أو ليلتان، فتشمل استشارة أحد المختصين وعلاج خاص بموجات الراديو، والتي تكلف 1700 فرنك سويسري (6475 درهم إمارات) لليلة الواحدة و3000 فرنك سويسري (11427 درهم إماراتي) لليلتين.

اما الباقات الأخرى التي يوفرها الفندق فتتضمن حزمة علاجات لآثار التقدم بالعمر، التنحيف، ترسيم الجسم، تخليص الجسم من السموم وإعادة التنشيط والحيوية.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons