تستقبل مراكز التسوق التابعة لمجموعة “ماجد الفطيم” بدبي: مول الإمارات، وسيتي سنتر ديرة ومردف ومعيصم والشندغة، السنة الصينية الجديدة بفعاليات ثقافية وتراثية صينية متنوعة خلال الفترة بين 8 – 21 فبراير 2016.

وللاحتفال بقدوم عام القرد، السنة الصينية الجديدة حسب التقويم القمري الصيني، تستضيف هذه المراكز العديد من الفعاليات الترفيهية العائلية الشيّقة، حيث سيكون الزوار على موعد مع عروض التسوق الحصرية من متاجر مختارة، وفرص الفوز بجوائز يومية، إلى جانب الهدايا المستلهمة من الثقافة الصينية.

وبداية من يوم الاثنين 8 فبراير، وعند الساعة 4:30 عصراً، سيجول مؤدون صينيون في أرجاء “مول الإمارات”، وُجهة التسوق والحياة العصرية الراقية التابعة لمجموعة “ماجد الفطيم”، لتوجيه المتسوقين نحو الغاليريا الرئيسية لمشاهدة العروض الترفيهية الأخاذة. وستفتتح المضيفات الصينيات العرض بفقرات أدائية للمحاربين الصينيين، وراقصي المظلات الأنيقة، والأُسود الصينية، والراهب الضاحك الراقص، وترافق تلك الفعاليات لوحات خلفية مستلهمة من الثقافة الصينية مثل المراوح الصينية العملاقة والطائرات الورقية التقليدية والورد المنثور. وبعد نهاية كل عرض ستُتاح للجمهور فرصة التقاط صور تذكارية مع الفنانين والمؤدين المشاركين. وتنطلق العروض الترفيهية المتجولة في أرجاء “مول الإمارات” يومياً حتى 21 فبراير.

وعلى صعيد الجوائز خلال احتفالات “مول الإمارات” بالسنة الصينية الجديدة سيتأهل المتسوق الذي ينفق 1000 درهم أو أكثر لفرصة الفوز بالجائزة اليومية البالغة 15000 درهم، وهذه الجائزة مخصصة حصرياً للمتسوقين الصينيين. كذلك تقدّم مؤسسة البطاقات الائتمانية الصينية “يونيون باي” التي اختارت “مول الإمارات” شريكاً استراتيجياً لها حوافز حصرية عند التسوق من متاجر مختارة. وخلال احتفالات السنة الصينية الجديدة سيوفر “مول الإمارات” موظفين يتحدثون الماندرين لتمكين المتسوقين الصينيين من الحصول على تجربة تسوق مثالية، فيما سيقدم عدد من المتاجر الفخمة عروضاً ترويجية حصرية بهذه المناسبة.

وسيشاهد مرتادو “سيتي سنتر ديرة” و “سيتي سنتر مردف” و”سيتي سنتر معيصم” و”سيتي سنتر الشندغة” عروضاً ترفيهية متجولة تشمل الأُسود الصينية وعروض الساموراي البهلوانية الجريئة وفتيات الغيشا بأزياء بهيجة، والرقص بالمظلات، ورقصات الفتيات الاستعراضية، والمحاربين الإمبراطوريين. وتستضيف هذه الوُجهات عروضاً ترفيهية يومية مستلهمة من الثقافة الصينية الثرية وستجتذب الكبار والصغار بالألوان البهيجة.

إلى جانب ذلك، ستوزِّع مراكز التسوق التابعة لمجموعة “ماجد الفطيم” بدبي على المتسوقين هدايا مستلهمة من الأجواء الاحتفالية بالسنة الصينية الجديدة، مثل المروحة التراثية الصينية وكعكة الحظ وهدايا تذكارية أخرى.
MOE