أخبار السفرطيران

مطار ميونخ ولوفتهانزا يبدآن باختبار روبوت بشري المظهر

أعلنت “لوفتهانزا” ومطار ميونخ أن الروبوت البشري المظهر “جوسي بيبر” بطولها البالغ 120 سنتمتراً وعينيها الدائريتين الرائعتين وصوتها العذب، ستكون حاضرة بدءاً من اليوم للإجابة على أسئلة المسافرين في المبنى الثاني. وسواء كانوا بحاجة لمعرفة الاتجاهات للوصول إلى بوابة الصعود أو كانوا يبحثون عن أحد المطاعم أو المقاهي، ستنظر “جوسي بيبر” إليهم لتجيبهم على الفور بالمعلومات التي يحتاجونها.

وبإطلاق “جوسي بيبر”، يخطو مطار ميونخ و”لوفتهانزا” خطوة غير مسبوقة، فهي أول اختبار على الإطلاق لروبوت بشري المظهر مدعوم بالذكاء الاصطناعي في مطار ألماني. وسترحب “جوسي” بالمسافرين في المطار على مدار الأسابيع المقبلة في منطقة غير مخصصة للجمهور العام في المبنى الثاني، تشغلها “لوفتهانزا” بالتعاون مع مطار ميونخ. وفي انطلاقتها الأولى، ستنتظر “جوسي بيبر” التي تجيد اللغة الإنكليزية، المسافرين أعلى المنحدر المؤدي إلى المبنى الرئيسي بمبنى برج المراقبة. وسيتم الاستفادة من هذه المرحلة التجريبية لاختبار مدى قبولها بين المسافرين.

يحتوي دماغ “جوسي بيبر” على معالج عالي الأداء مع اتصال لاسلكي بالإنترنت، يؤمن الاتصال بالخدمة السحابية حيث تتم معالجة الكلام وتفسيره وربط معلوماتها ببيانات المطار. ومما يميز النظام بأكمله، هو أن الروبوت لا يردد نصوصاً مسبقة فقط عند تحدثه مع المسافرين، فهو قابل للتعلم ويجيب على كل سؤال بمفرده. وتماماً كالدماغ البشري، يتحسن النظام بشكل تدريجي عبر دمج الأسئلة بالمعلومات المرتبطة بها لتقديم أجوبة أكثر دقة.

ويقف نظام الحاسوب “واتسون” للذكاء الاصطناعي القائم على التقنيات السحابية، وراء قدرات “جوسي بيبر” التي طورتها الشركة الفرنسية “سوفت بانك روبوتيكس”. وقد أطلق فريق عمل مطار ميونخ وشركة “لوفتهانزا” اسم الفتاة “جوسي” على الروبوت لدى وصولها إلى المطار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock