احتفاءً بالذكرى السنوية الخامسة لتدشينه، أطلق جميرا زعبيل سراي، المنتجع الفاخر الذي استوحى تصميمه من فخامة العصور العثمانية والكائن في النخلة جميرا، عروضاً خاصة على الغرف بقيمة 555 درهماً لليلة الواحدة عند الإقامة خلال الفترة ما بين 1 يونيو و30 سبتمبر 2016.

ويتيح المنتجع لجميع الضيوف التمتع باستخدام مجاني لمرافق المنتجع مثل سبا تاليس العثماني وبركة السباحة الخارجية الواسعة ونادي سندباد للأطفال إضافة إلى دخول غير محدود لمتنزه وايلد وادي المائي. ويقدم الفندق أيضاً خدمة نقل مجاناً بالحافلات إلى مراكز تسوق منتقاة في دبي.

ولمواصلة الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة لتدشين المنتجع، يقدم تاليس سبا العثماني خصومات خاصة في اليوم الخامس من كل شهر وطيلة هذا العام على العلاجات ومنتجات المتاجر. فمثلاً، بوسع الضيوف الحصول على جلسة تدليك معطرة لمدة ستين دقيقة لقاء 555 درهماً للشخص الواحد. ويتم تقديم العديد من العروض والفعاليات الخاصة في اليوم الخامس من كل شهر في نادي السندباد للأطفال وضمن مرافق المتنزهات المائية التابعة للمنتجع.
ويقول فيرناندو جيباجا، مدير عام جميرا زعبيل سراي، “قدم منتجع جميرا زعبيل سراي لضيوفه تجربة إقامة فاخرة لا تضاهى في محيط النخلة جميرا على مدى خمس سنوات. وكجزء من الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة، تهدف هذه العروض الصيفية المتاحة عبر الموقع الإلكتروني www.Jumeirah.com إلى تمكين عدد أكبر من الضيوف لتجربة الإقامة الفاخرة إلى جانب إبراز الخدمات التي يقدمها مرافق المنتجع، مثل تاليس سبا العثماني الفخم والحائز على عدة جوائز.

ويتألف منتجع جميرا زعبيل سراي من 379 غرفة ضيوف أنيقة و26 جناحاً في غاية الفخامة إضافة إلى 38 مسكناً ملكياً. وفاز المنتجع منذ تدشينه في عام 2011 بأكثر من 60 جائزة عالمية بينما حصد تاليس سبا العثماني 26 جائرة من بينها جائزة ’أفضل سبا فندقي‘ ضمن جوائز قادة الضيافة لعام 2016. وكان هذا المنتجع ذو التصميم التركي المستوحى من عبق الامبراطورية العثمانية مسرحاً لمشاهد بعض أبرز افلام هوليوود الضخمة والعروض التلفازية مثل مهمة مستحيلة وأكس فاكتور والفيلم الهندي العودة. واستقبل المنتجع عدداً من المشاهير وكبار الشخصيات الذين قرروا الاقامة فيه مثل النجم جون ترافولتا، أنتونيو بانديراس، والنجم الهندي أنيل كابور، ونجوم البوب ليدي غاغا، فيفتي سينت، جاسون ديرولا ولاعب كرة القدم الانجليزي ريو فيرديناند. وحلت النجمة نيكول شيرزنجر ضيفة في المسكن الملكي عام 2012 عند تصوير فيلم أكس فاكتور (عنصر أكس).