رمضان

فندق باب القصر يحتفي بعراقة التقاليد العربية الأصيلة من خلال خيمته الرمضانية

يسلط فندق باب القصر الضوء هذا العام، على التقاليد العربية الأصيلة، من خلال خيمته الرمضانية المطلة علي شاطئ البحر. ويتخطى توقعات ضيوفه مجددًا مع هذه الخيمة الرائعة ذات الخمس نجوم، محفوفة بفخامة ورقي الموروث العربي الأصيل، الذي يتمثل بحديقتها الغناء وخيارات الطعام اللامحدودة التي تقدمها على وجبات الإفطار والسحور، إلى جانب الشيشة بنكهاتها المتعددة.

وتتألق الخيمة بإنارة سقفها الرائعة المستلهَمة من ليالي الصحراء المرصعة بالنجوم، وجلساتها المريحة المناسبة للأزواج والعائلات والمجموعات، بالإضافة إلى مجالسها السبعة المخصصة للاجتماعات الخاصة. وتتسع الخيمة للأكثر 550 ضيف، وتتميز ببوفيهات الطعام الشهية ذات الديكورات الفخمة والراقية التي تقدمها، والتي تتضمن تشكيلة من الأطباق التقليدية الشرق أوسطية والعالمية.

حيث ينتظر الضيوف تجربة ذوقية مبهجة، يوميًا من الغروب وحتى الساعة 9:00 مساءً، تتمثل بالبوفيهات المفتوحة الزاخرة بأشهى الأطايب الرمضانية، والتي تتضمن منصة خاصة بالسلطات الطازجة، ومنصات طهو حية، وطيف من أشهى الأطايب العالمية التي ستكون محور الاهتمام خلال الأمسية، بالإضافة إلى تشكيلة من أشهى الحلويات والمشروبات الرمضانية التقليدية.

وتشهد وجبة السحور المقدمة في الخيمة الرمضانية مزيجًا من الأطباق العربية، المغربية، المصرية، الآسيوية والهندية، إلى جانب منصات الطهو الحية. وتقدم يوميًا من الساعة 10:00 مساءً وحتى 2:30 صباحًا. كما ستكون هذه التجربة الرمضانية التقليدية الرائعة على أنغام الكانون حية ومباشرة إلى جانب الشيشة بنكهاتها المتعددة.

ويمكن أن ينظم فريق العمل الخاص بالفندق حجوزات خاصة بالشركات والمجموعات التي يتراوح عدد أفرادها ما بين 25-550 ضيف، على وجبات الإفطار والسحور المقدمة في الخيمة الرمضانية. كما تتوفر غرف خاصة للاجتماعات. وخيارات طعام لا حصر لها، تتنوع ما بين الأطباق العربية التقليدية والأطباق العالمية الشهيرة، والتي يمكن تنسيقها بما يتناسب مع احتياجات كل مجموعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock