أحدث توجهات تصميم المطاعم في عام 2017

في عصر المطبخ الجزيئي والطبخ المستدام، لم يعد الطعام هو العامل الرئيسي الحاسم لنجاح المطاعم وإنما التصميم؛ إذ يتسم عملاء اليوم عموماً بسعة الإطلاع، وهم يبحثون دوماً عن تجربة فريدة في عالم المطاعم.

وتتمثل أحدث توجهات التصميم في دول الخليج العربي بمفهوم “المطعم الشامل” الذي يستطيع الناس فيه تناول وجباتهم، والاستمتاع بالمشروبات برفقة الأصدقاء والعائلة، وكذلك الرقص على أنغام الموسيقى الجميلة.

فيما يلي، تطلعنا “مجموعة دراو لينك” على بعض التوجهات المتنامية لتصميم المطاعم في عام 2017:

المفاهيم

يجد الناس متعةً حقيقةً في ارتياد مطعمٍ يحمل مفهوماً خاصاً يوحي بقصةٍ معينة. ويتم استخدام تصاميم ذات مفاهيم محددة في مختلف الأماكن بدءاً من محلات الآيس كريم والمقاهي ووصولاً إلى المطاعم العادية وحتى الراقية. ويساعد ذلك في إضفاء طابعٍ خاص يميز المكان عن غيره، فضلاً عن أنه يبعث أجواءً حيوية تشجع الناس على زيارته.

التوظيف الأمثل للمساحة

تتجه الكثير من المطاعم إلى تصميم مساحات وظيفية تظهر أماكن تحضير الطعام بشكل واضح للعيان. ويتيح ذلك إبراز تميز المطعم في إعداد المأكولات، ويوفر لمرتاديه في الوقت نفسه بيئة مبتكرة وجميلة من الناحية البصرية. ولا شك أن المطاعم التي تفرد مثل هذه المساحات ستكون الأوفر حظاً بتبوء مكانة رائدة في القطاع.

الإضاءة

ينظر الناس إلى الإضاءة على أنها أكثر من مجرد مصدر للنور، حيث يعتبرونها إبداعاً فنياً بحد ذاته. وفي عصر التصاميم المريحة والبسيطة، يشهد تصميم الإضاءة توجهاتٍ فريدة، حيث بدأت المصابيح المتدلية وتلك المركبة داخل السقف تحل محل الثريات والمصابيح الكلاسيكية. كما حققت المصابيح المصممة حسب الطلب انتشاراً جيداً في هذا المجال.

الوسوم