مجموعة Premier Cru .. إرثٌ من التميز

“على مدى سنوات طويلة، تفاخرت Premier Cru بميزات كروم العنب وضمّت جميع براءات الإختراع التي حازت عليها دار كودالي كما واحتضنت المكونات المركزة والأكثر فعالية لمحاربة الشيخوخة. بعد خمس سنوات من البحوث على يد الدكتور دايفيد سينكلير من معهد هارفرد الطبي، قامت دار كودالي بتعزيز المجموعة بإضافة سيروم Premier Cru مع الكشف عن براءة اختراع جديدة وحصرية. هذا الإبتكار العلمي الرائد يزيد من فعالية الكريم في محاربة الشيخوخة بنسبة سبعة أضعاف”.

ماتيلد توماس، مؤسسة جار كودالي

بشرة كودالي الجمال في ذروته

طقوس استثنائية للنساء الباحثات عن الأفضل

صُممت مجموعة Premier Cru، الرائدة في مجال مكافحة الشيخوخة، لتحارب بقوة كافة معالم الشيخوخة بخطوة بسيطة واحدة. لقد وُجدت هذه المجموعة لتلبي رغبة النساء الأكثر تطلباً.

تستهدف المجموعة النساء اللواتي يتوقعن نتائج مرئية طويلة الأمد في ما يخص التجاعيد والبقع السوداء ومتانة البشرة. فهي تتناسب مع كل امرأة تأمل في الحصول على تركيبة بشرة راقية الملمس.

مجموعة Premier Cru هي مزيج من مكونات كودالي الحائزة على براءة اختراع (ريزيرفاترول، فينيفيرين، بوليففينولس) وعناصر فعالة لمحاربة الشيخوخة كحمض الهيالورونيك المركز جداً لتخفيف علامات الشيخوخة.

في عام 2018، أي بعد تسع سنوات من الحصول على تأكيد النساء في اتباع هذه الطقوس الخاصة بالعناية بالبشرة، تفتح كودالي صفحة جديدة في تاريخ Premier Cru بالتعاون مع معهد هارفرد الطبي.

تقنية مبتكرة حائزة على براءة اختراع ومسجلة بإسم Vinergy®

نقصٌ في الطاقة

مع مرور الوقت، تتضاءل نسبة إنتاج خلايانا للطاقة أكثر فأكثر. فتنخفض مكونات البشرة مثل الكولاجين والإيلاستين وحمض الهيالورونيك جنباً إلى جنب مع عملية التمثيل الغذائي.

بناء على هذا الواقع، تصبح البشرة بحاجة إلى الطاقة للحفاظ على أعلى مستويات وظائفها التجديدية. الحل الوحيد هو العمل على الميتوكوندريا، وهي كناية عن أعشاب توليد الطاقة الخلوية التي تنتج الـATP وهو عنصر أساسي للحفاظ على وظيفة عمل جيدة للبشرة.

شراكة 5 سنوات مع معهد هارفرد الطبي

منذ تأسيسها، تعاونت دار كودالي مع باحثين أكاديميين مرموقين بهدف تطوير مكونات ابتكاراتها الحيوية. وعلى مدى السنوات الخمسة السابقة، تشاركت كودالي مع معهد هارفرد الطبي والبروفيسور في علم الوراثة الدكتور دايفيد سانكلير الذي لقبته مجلة “تايمز” الأميركية بـ”معلّم العمر الطويل” كونه أحد أفضل الإختصاصيين في العالم في مجال محاربة الشيخوخة.

“طوال الخمس سنوات الفائتة، عملت مع كودالي على بحوث مكثفة لتطوير أفكار جديدة رائدة في مجال محاربة الشيخوخة. معاً استطعنا أن نكتشف حلاً لمواجهة تناقص طاقة التمثيل الغذائي لخلايانا مع مرور الوقت، وهو السبب الرئيسي لظهور علامات الشيخوخة. أما تقنية Vinergy® المبتكرة والرائدة فساهمنا من خلالها في استعادة كتلة الخلايا الميتوكوندرية وإنتاج الطاقة، ما يسمح لخلايانا في المقابل أن تحارب معالم الشيخوخة”.

دكتور دايفيد سينكلير، معهد هارفيرد الطبي.

عندما تجتمع كروم العنب بالعلم

تقنية Vinergy® المسجلة والخاصة بدار كودالي هي مزيج مبتكر من ريزفيراتول العنب والبيتين الطبيعي المندمجة في سيروم Premier Cru الجديد.

تركيبتها المركزة جداً تساعد في استعادة التمثيل الغذائي وتجديد طاقة الخلايا التي تتدنى مع مرور الزمن.
تساهم هذه التركيبة المبتكرة في:

زيادة الكتلة المبتوكوندرية (في الحجم والكمية)
زيادة إنتاج الـ ATP
تمكين البشرة من محاربة علامات الشيخوخة بفعالية
زيادة مفعول الكريمات المحاربة للشيخوخة.
سيروم Premier Cru
من كودالي

Premier Cru الخطوة الأولى

أضافت دار كودالي اليوم إلى مجموعتها منتجاً ثورياً هو السيروم المغلف بشكل حبة العنب. كمختلف منتجات المجموعة، يحتوي هذا السيروم على 3 مكونات مسجلة لدى كودالي وهي بوليفينول بذور العنب بمفعول مضاد للأكسدة، وريزيرفاترول كروم العنب لضخ الأدمة وترسيخها وفينيفيرين ذات الخصائص المقاومة للبقع السوداء. يظهر هذا السيروم نسبة تركيز عالية لحمض الهيالوونيك وهو المنتج الوحيد من ضمن المجموعة الذي يعمل بتقنية Vinergy®.
إضافة إلى تجديد البشرة بهدف تصحيح علامات الشيخوخة، تلعب تركيبتها المتطورة دور المعزز الفعال الذي يضخم مفعول عمل كريم Premier Cru في محاربة الشيخوخة.

بداية حسية

تركيبة المياه التي توافق تماماً البشرة الحساسة والمستوحاة من أسفار ماتيلد توماس إلى كوريا هي مليئة بعناصر التجدد والإنتعاش وتتضمن 95% من المكونات ذات الأصول الطبيعية. تمد البشرة بإحساس النعومة وتنشر رائحة عطرة مع بتلات الورود المندمجة بسنديان البلوط.

بروتوكول يومي

يستخدم سيروم Premier Cru في الصباح والمساء على الوجه والعنق وعند الأكتاف، قبل إضافة الكريم من Premier Cru أو La Crème Riche. خضع مفعول استعمال السيروم مع الكريم لمراقبة أطباء الجلد: وقد ثبت أن نتيجة الستعمال السيروم مع الكريم هي سبع مرات أكثر إفادة وفعالية من استعمال الكريم وحده لمحاربة الشيخوخة.

مجموعة متكاملة لمحاربة الشيخوخة

سعياً منها إلى إهداء المرأة نتائج طبيعية ممتازة، عززت دار كودالي ثلاث كريمات لتصبح أكثر فعالية، حيث باتت خالية من السيليكون ومكوناتها طبيعية أكثر فأكثر.
زجاجات جديدة تعكس بدورها التكنولوجيا العالية التي تُرجمت في هذه التركيبات المتطورة.
زجاجات تحتضن الكريمات برقي مع لمسات ناعمة للذهب الزهري حيث يبدو كل منتج وكأنه يطفو على قاعدة زجاجية شفافة.

كريم العينين. صمم ليحارب علامات الشيخوخة البارزة والإنتفاخات والبقع السوداء ويعمل على مناطق الأكثر حساسية في الوجه. يغتني هذا الكريم بحمض الههيالورونيك والبيبتيدات المحاربة للشيخوخة ويعمل كمجمل فوري بفضل وجود الأصباغ المصغرة الفضية واللؤلؤية التي تقضي على محيط العينين.

الكريم. يصمم هذا الكريم ليتلاءم مع مختلف أنواع البشرة. يغتني أيضاً بحمض الههيالورونيك والبيبتيدات المحاربة للشيخوخة ويقضي على التجاعيد والبقع السوداء وخسارة ثبات البشرة من خلال إعادة ترطيبها.

الكريم الغني. صمم للبشرة الجافة ويوفر الراحة الفورية للبشرة من خلال تركيبته المخملية والدسمة. أعيدت صياغته ليوفر على الفور غطاء ناعماً للبشرة إلى جانب إضافة أكسيد الهيالورونيك إلى تركيبته التي باتت من خلال ملمسها المغلف المفضلة لدى ماتيلد توماس.

الزيت الثمين. زيتٌ جاف متعدد الإستعمالات عُرف سابقاً بإسم إليكسير. يمكن استخدامه كما هو، بعد السيروم وقبل الكريم، عندما ينخفض مستوى التغذية لدى البشرة خصوصاً لدى تعرضها للعوامل المناخية الباردة والجافة. ويمكن مزجه مع كريم النهار أو كريم الليل لتحسين مفعول التغذية أو حتى مع كريم الأساس لبشرة متألقة ومتوهجة.

الوسوم