سيارات

آي دي فيزيون من فولكس واجن .. سيارة صالون تستشرف آفاق الغد

عرضت شركة ’فولكس واجن‘ في معرض جنيف الدولي للسيارات النموذج الأول المفاهيمي من سيارة ’آي دي فيزيون‘ (I.D.VIZZION) – الطراز الرائد الجديد الذي ينتمي لفئة السيارات الكهربائية ’آي دي‘ (I.D.).

ومع سيارة ’آي دي فيزيون‘، تحدد ’فولكس واجن‘ مفهوم سيارة الصالون المستقبلية المناسبة لمستقبل قطاع السيارات؛ حيث تتصدر الشركة مساعي استشراف المستقبل مع طرح إمكانيات متفوقة للقيادة الذاتية والتحكم فائق السهولة من خلال تكنولوجيا الواقع المعزز والتعلم التكيفي بفضل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وتصل سيارة ’آي دي فيزيون‘ بذلك إلى آفاقٍ جديدة كلياً بالنسبة للراحة وسهولة الاستخدام والسلامة والاستدامة.

وتُعتبر عمليات تشغيل سيارة ’آي دي فيزيون‘ فائقة السهولة بفضل التفاعلات البسيطة والبديهية بين الإنسان والآلة باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز ونظارات الواقع المختلط (هولولينس)، ومزايا التحكم الصوتي. وتنطوي تكنولوجيا الواقع المعزز على استخدام عناصر وعروض التحكم الافتراضي التي يتم إسقاطها داخل السيارة. ويستعرض الركاب هذه المزايا باستخدام نظارات ’هولولينس‘ ويقومون بتشغيلها من خلال التحكم بالإيماءات. وشهدت تكنولوجيا الاتصالات الخاصة بالسيارة تطوراً ملحوظاً لتصبح بصورة مساعد افتراضي قادر على التعلم والاستجابة للمشاعر الإنسانية. وتتفوق ’آي دي فيزيون‘ على نظيراتها بميزة تتجاوز جميع الاعتبارات الأخرى: مساحة شخصية أكبر. فهي أشبه بجهاز ذكي مزود بعجلات، فهي لا تحتاج وجود السائق خلف عجلة القيادة لتلعب دور السائق الشخصي وتعزز راحة مستخدميها. ولأنها متصلة بصورة شاملة وتعتبر جزءاً من العالم الرقمي، تمنح ’آي دي فيزيون‘ للركاب المساحة المثالية للاسترخاء أو التواصل أو العمل أثناء تنقلهم.

وتترجم ’آي دي فيزيون‘ منهجية ’فولكس واجن‘ في التوصل لابتكارات جديدة عاماً بعد الآخر في طريقها نحو المستقبل لتجعل تجربة القيادة أكثر حماسةً ومتعةً من أي وقت مضى؛ في حين تقدم إمكانية تشغيل السيارة باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز لمحةً عن مفاهيم القيادة الذاتية وفق أعلى المستويات في عام 2030، إذ يتوقع أن تدخل هذه السيارات حيز الاستخدام الفعلي بدايةً من عام 2025. علماً بأن تصميم السيارة ونظام الدفع الكهربائي الرباعي مع محركين كهربائيين وقوتها الإجمالية البالغة 225 كيلوواط ومدى التشغيل الذي يصل حتى 665 كم، تدل على موعدٍ أقرب لا يتجاوز عام 2022. وهو العام الذي سيشهد إطلاق النسخة الأولية ذات ضوابط التحكم التقليدية من سيارة ’آي دي فيزيون‘.

ومع سيارة ’آي دي فيزيون‘، توضح ’فولكس واجن‘ أيضاً الإمكانات الممتازة التي يتمتع بها الأساس التكنولوجي المطور حديثاً لعائلة سيارات ’آي دي‘ والمتمثّل بالبنية الكهربائية الجديدة كلياً. وبدوره، قال الدكتور فرانك ويلش، عضو مجلس إدارة علامة ’فولكس واجن‘ لشؤون قسم التطوير التقني: “من الصعب إنكار مبدأ التصميم التكنولوجي لعائلة سيارات ’آي دي‘؛ إذ تتميز أبعادها وبطاريتها ونظام الدفع الخاص بها بأن جميعها قابل للتطوير والتعديل. ويسمح لنا هذا الأمر بدخول عدة قطاعات وتلبية احتياجات العملاء – وصولاً إلى سيارات الصالون السائحة الكبيرة”.

وبصورة إجمالية، تمثل عائلة ’آي دي‘ بداية عصر التنقل الكهربائي لعلامة ’فولكس واجن‘. وأضاف الدكتور دايس: “نخطط لصنع ما يقارب مليون سيارة كهربائية بالكامل بحلول عام 2025. وستظهر سيارة ’آي دي‘ المدمجة والسيارة الرياضية متعددة الاستعمالات ’آي دي كروز‘ للمرة الأولى في عام 2020. ومع بلوغنا عام 2022، سيتم إطلاق سيارة ’آي دي باز‘ التي تتمتع بسعة ركاب كبيرة، فضلاً عن سيارة ’آي دي فيزيون‘ التي نعرض نموذجها المفاهيمي في جنيف.

1) لم تدخل السيارة حتى الآن مرحلة المبيعات وبالتالي فهي لا تخضع لأحكام القانون 1999/94/EC.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock