مجوهرات

كلاسيك ليدي دوال تايم .. رفيقك الأمثل في السفر

تشتهر العديد من النساء بالنشاط وكثرة الحركة في حياتهن اليومية، وحرصت دار الساعات السويسرية أوليس ناردين، على تصميم ساعة نسائية خاصة تتناسب مع شخصية المرأة الديناميكية. من خلال إصدارات دوال تايم ليدي الأيقونية.

في دوائر تصنيع الساعات، تشتهر أوليس ناردين دوال تايم، وتستحق ذلك: إنها تعقيد ميكانيكي يمثل يصعب جدا على المهندسين تحقيقه، ولكنه يبسّط حياة كل من ارتداه. ينطوي على ميزة منطقة التوقيت المزدوج التي تعد بديهية وسهلة الاستخدام: مكابس على اليسار تضبط على الفور الساعة لمنطقة زمنية مختلفة إلى الأمام أو الخلف في حين يواصل مؤشر التوقيت المحلي دورته عند الساعة 9 تماما.

تحافظ علبة نحيفة قطرها 37.5 مللم من الفولاذ المقاوم للصدأ على عملانية هذه الساعة، آلية حركة UN 324أ وتوماتيكية ذاتية التعبئة تم تصميمها وتصنيعها داخليا بالكامل من قبل أوليس ناردين. ومن خلال الاستفادة الكاملة من تقنية السليكون التي كان الصانع السويسري رائدا فيها، والتي عُرفت أنها تحسن بشكل كبير من دقة ومتانة مكونات الساعات، عيار UN-324 هو القلب النابض لهذه الأداة المذهلة.

تمثل وظيفة محدد التاج قفزة أخرى إلى الأمام في إبداع ضبط الوقت، وهي أحد مثاليات أوليس ناردين الثابتة. وقد تم تصميم وظيفتها صديقة الأظافر للسماح بضبط التاريخ والوقت بمكبس وثلاثة مواقع على الميناء، وبالتالي تجنب الانسحاب التقليدي للتاج والحفاظ على تدريم أظافر المرأة. تم ترصيع الطارة بماسات فاتنة، ما يبرز ميناء وسوار بلون أزرق منتصف الليل أو الرمادي. وإلى جانب الماس المرصع على الطارة، تستخدم الماسات أيضا بدلا من مؤشرات الساعة، وكذلك في زخرفة دقيقة متشابكة عبر المركز. وإلى جانب سمة منطقة التوقيت على الميناء يظهر بوضوح بيان التاريخ في نافذة مزدوجة عند الساعة 2 تماما، إلى جانب سجل ثوان صغيرة عند الساعة 6تماما.

بالنسبة للنساء كثيرات السفر، فإن الأناقة والعملانية لساعة كلاسيك ليدي دوال تايم تجعلها حقا الرفيق الأمثل في السفر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock