نصائح السفر

7 أساليب سهلة لحماية السيارة أثناء فترة السفر

مع تزايد الفرص المتاحة للسفر، سواء للعمل أو الترفيه، يتجّه عدد كبير من مواطني وسكّان دول المنطقة في الشرق الأوسط إلى حجز رحلات متعدّدة والسفر بشكل متكرّر على مدار السنة. ولكن، عند مغادرتهم لفترة طويلة، يقوم معظم المسافرين على إبقاء سياراتهم متوقفة وغير مستخدمة خلال فترة قد تمتد لأسابيع عدة. هنا، تبرز أهمية اتخاذ بعض الخطوات الحيوية فيما يتعلّق بفحص وصيانة السيارات للمساعدة في تفادي وقوع مشاكل لاحقاً.

وضمن هذا الإطار، تقدّم ’ايه سى دلكو‘، الشركة الرائدة بتوفير قطع الغيار عالية الجودة، باقة من النصائح والإرشادات توضّح كيفية حماية المركبات التي يتم تركها في المنطقة خلال فترة السفر لقضاء عطلات طويلة بالخارج.

تعبئة خزّان الوقود

في حالة ترك السيارة مركونة بمكانها لفترة تزيد عن 30 يوماً، من الأفضل عندها تعبئة خزّان الوقود بأكمله مما يمنع تجمّع الرطوبة ويسهم بتفادي جفاف القطع العازلة.

زيت المحرّك

قبل السفر لفترة 30 يوماً أو أكثر، ينصح بتغيير الزيت لتجنّب تلوّث المحرّك من الزيت القديم المستخدَم سابقاً. وكنصيحة إضافية، يساعد زيت المحرّكات عالي الجودة في الحفاظ على المحرّكات لفترات أطول.

الحفاظ على النظافة دوماً

بالرغم من أنه قد يبدو غريباً بعض الشيء غسل السيارة قبل السفر، إلا أن الغبار الموجود عليها وبقع المياه وباقي الأوساخ الأخرى قد تتسبّب بتلف الطلاء. لذلك فإن وضع طبقة شمعية يساعد بتوفير طبقة إضافية من الحماية ضد الماء والرمال والغبار.

الشحن الكامل

إن ترك السيارة دون قيادة لفترات طويلة من الزمن قد يؤدّي إلى فقدان الطاقة من البطارية. لذلك إن لم يكن بالمقدور تشغيل السيارة دورياً بين فترة وأخرى، مما يساعد أيضاً في إبقاء المحرّك وباقي القطع الأخرى مشبعة بالزيوت، فإن الخيار الأول والأبسط هو فصل سلك القطب السالب عن البطارية، لكن هذا الأمر قد يمحي أي محطّات راديو تم حفظها كما يلغي ضبط الساعة عند توقيت معيّن.

وفي حال رغبة مالك السيارة بالحفاظ على الوضعيات المضبوطة مسبقاً، يمكن عندها وصل بطارية السيارة بأحد أطراف جهاز شحن بطارية خاص والذي يكون موصولاً عبر طرفه الآخر بمنفذ كهربائي منزلي، مما يوفر المستوى الأقل من الطاقة الكهربائية للبطارية ويبقيها مشحونة.

الحماية بغطاء

بينما يكون المكان الأفضل لركن السيارة أثناء السفر هو المرآب المغلق، إلا أنه يعمل الغطاء العازل للعوامل المناخية المضرّة على المساعدة في إبقاء السيارة نظيفة وتوفير حماية محدودة لها من أشعة الشمس. ومن شأن إبقاء السيارة مركونة في مكان داخلي بحرارة ثابتة نسبياً توفير حماية أفضل من العناصر المناخية، مما يقلّل مخاطر تلف الطلاء وتضرّر العوازل المطّاطية، كما يحافظ على الحالة العامة للمركبة بشكل إجمالي.

وفي حال لم يكن الغطاء خياراً متاحاً، من الأفضل عندها فك مسّاحات الزجاج الأمامي لمنع المطّاط من الالتصاق بالزجاج ووضع قطعة قماشية صغيرة في فتحة العادم لمنع دخول الغبار عبرها.

الإطارات

تتحمّل الإطارات وطأة الوزن الكبير للسيارة عندما تبقى مركونة لفترة طويلة، مما يؤدّي إلى نفاذ الهواء منها تدريجياً وبالتالي تخفيض ضغط الهواء المناسب داخل هذه الإطارات.

وقبيل السفر، يمكن نفخ الإطارات حتى مستوى الضغط الأعلى المحدَّد (يمكن معرفة الرقم عبر تصفّح كتيّب المركبة أو الكشف على الرقعة المثبّتة عادة على الجهة الداخلية من عمود باب السائق) للمساعدة في تفادي النقصان المحتمَل للهواء، وبالتالي تقليل مخاطر العودة من الإجازة واكتشاف أن الإطارات قد فرغت تماماً من الهواء.

إذا كانت السيارة متوقفة لأكثر من ثلاثة أسابيع، يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الهواء إلى تلف الإطار. يجب ضبط ضغط هواء الإطار بـ 10-15 رطل\بوصة مربع (PSI) إضافي على المعدّل ضغط الهواء الأساسي في الإطارات لتقليل من خطر اكتشاف إطارات مسطحة وتالفة عند العودة من العطلة بعد عدة أسابيع.

الكشف النهائي

أخيراً وليس آخراً، من المهم إفراغ السيارة من الأجهزة الكهربائية، ألعاب الأولاد وأي عناصر أخرى غير أساسية لمنع تلفها داخل السيارة وإحداث ضرر في أي أسطح قد تكون متواجدة عليها.

العودة مجدّداً والتشغيل بأمان

وأيضاً هناك مجموعة من النصائح الخاصة بتشغيل السيارات بعد العودة من الإجازات الطويلة، ومنها التالي:

إزالة الغطاء بشكل كامل
إعادة تركيب أي قطع تمت إزالتها من السيارة (مثل البطارية، مسّاحات الزجاج)
الكشف على مسّاحات الزجاج للتأكد من عدم تشقق المطاط
الكشف على مستوى ضغط الهواء في الإطارات وإعادة نفخها إلى المستوى المحدَّد من قِبَل المصنِّع
الكشف على مستوى الماء، الزيت وسائل التبريد
غسل السيارة للتخلّص من أي أوساخ متجمّعة

الوسوم
Simple Share Buttons