رحلاترحلات بحرية

استكشافوا القارة البيضاء ” أنتاركتيكا “ مع ذا كيو إكسبيرينسز ..

أطلقت “ذا كيو إكسبيرينسز”، شركة الخدمات السياحية الفاخرة التي تتخذ من الهند مقراً لها، رحلة بحرية إلى القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا” لمدة 11 يوماً تبدأ من 9 ديسمبر 2017. وتسعى الشركة من خلال هذه الرحلة إلى تلبية شغف مسافري دولة المنطقة لزيارة واستكشاف روائع هذه المنطقة التي تعرف أيضاً بالقارة البيضاء.

وتتنامى مكانة القارة القطبية الجنوبية كواحدة من الوجهات المفضلة لمسافري الرحلات البحرية من المنطقة، والذين غالباً ما ينشدون خوض تجارب فريدة ومختلفة. ووفقاً للرابطة الدولية لمنظمي الرحلات إلى أنتاركتيكا (IAATO)، فقد توجه إلى هذه القارة 38,478 زائراً تحت إشراف أعضاء من الرابطة خلال موسم 2015 – 2016؛ ويشكل ذلك زيادة بواقع 4,6% عن الموسم الماضي. علاوةً على ذلك، فإنه من المتوقع أن يتوجه 43,885 مسافراً لزيارة القارة خلال موسم 2016-2017.

وفي إطار حديثه عن الرحلة، قال فاسيم شيخ، مؤسس شركة “ذا كيو إكسبيرينسز”: “شهدنا إقبالاً كبيراً على هذه الرحلة الرائعة من دول مجلس التعاون الخليجي. ونحن إذ نسعى دوماً إلى توفير تجارب فريدة تبقى في ذاكرة مسافرينا مدى الحياة، فإننا حريصون على تقديم نفس التجربة لمسافرينا الخليجيين أيضاً، ونأمل أن ينضم إلينا المزيد منهم لخوض رحلة من العمر”.

وأضاف شيخ: “إنها المرة الأولى التي يتم فيها الترويج لرحلة منظمة كهذه إلى القارة القطبية الجنوبية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وبما أن عدد المسافرين من هذه المنطقة كان ضئيلاً جداً خلال السنوات القليلة الماضية، لذا أرادت ’كيو‘ أن تقدم هذه الرحلة لعملاء السياحة الفاخرة الذين يعشقون السفر وينتظرون أن تطأ أقدامهم أرض القارة السابعة. وقد اخترنا لهذه الرحلة أفضل مسار ممكن لاستكشاف شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، فضلاً عن تقديم تجربة طهي رفيعة المستوى”.

تنطلق الرحلة البحرية الفاخرة من مدينة أوشويا، عاصمة محافظة تييرا ديل فويغو الأرجنتينية؛ وهي تعِد المسافرين بتجربة من العمر مع عبور ممر “دريك باسيج” نحو أرض الجليد. وسيبحر المسافرون على متن اليخت الرائع “ذا غريت ماجستك إكسبلورر” الذي يتضمن 132 حجرة وجناحاً فاخراً. ولضمان تجربة طعام رفيعة المستوى، سيكون على متن الرحلة أيضاً الشيف الهندي الحاصل على نجمة “ميشيلان” أتول كوشار الذي سيتولى إعداد أشهى المأكولات الهندية؛ بالإضافة إلى تقديم أطايب المأكولات العالمية على يد فريق من شركة “آلان دوكاس إنتربرايز” المتخصصة بخدمات التموين.

وسيمر المسافرون عبر الأنهار الجليدية التي تحبس الأنفاس في خليجي نيكو وبارادايس قبل أن يرسو اليخت في ميناء “لوكوري”، ويواصل بعدها الإبحار نحو أكبر مستعمرة لبطاريق التشينستراب في جزيرة ديسبشن، ومن ثم يتجه نحو بحر ويدل الساحر الذي يعتبر أكثر الأماكن هدوءاً على وجه الأرض؛ وفي كل محطة من الرحلة، سيقوم خبراء مختصون بإرشاد المسافرين وتعريفهم بالمعالم الطبيعية التي كانوا يحلمون برؤيتها. ويمكن لعشاق السفر أيضاً مشاهدة هذه المعالم الساحرة عبر الموقع: www.thewhitecontinent.com

وأضاف شيخ: “سيبحر المسافرون على متن ’ماجستيك إكسبلورر‘ عبر منطقة التقاء المحيطات الأطلسي والهادئ والهندي – والمعروفة بممر ’دريك باسيج‘ – على مدار يومين كاملين. وفي اليوم الرابع، سيخوضون تجربتهم الأولى في مشاهدة الأنهار الجليدية الرائعة التي ترتفع ببطئ من مياه خليجي نكو وبارادايس”.

وتسير الرحلة في اليومين الخامس والسادس باتجاه مينائي “شاركوت” و”لوكوري”؛ ويستكشف المسافرون هناك الصخور المذهلة المغطاة بالجليد التي تستوطنها نوارس عشب البحر، وهي من الأماكن المدهشة التي يعشقها محبو الحياة البرية. ويضم الميناء متحفاً، ومتجراً صغيراً، ومكتب بريد يمكن من خلاله إرسال البطاقات البريدية إلى الأصدقاء والعائلة.

وفي اليوم السابع، سيقوم المسافرون باستكشاف جزيرة ديسبشن – وهي مكان موغل في القدم يحتضن أكبر مستعمرة لبطاريق التشينستراب في شبه جزيرة القارة القطبية الجنوبية. وسيشاهد المسافرون هناك منظراً مذهلاً لأكثر من 100,000 زوج من طيور البطريق، فضلاً عن فقمات الفراء وفقمات الفيل الأليفة. وفي اليوم التالي، سيبحر اليخت عبر بحر ويدل الذي يعتبر أكثر الأماكن هدوءاً على وجه الأرض، وسيتسنى للمسافرين هناك فرصة مشاهدة أسياد بحر ويدل – فقمات “ويدل” الشهيرة.

واختتم شيخ قائلاً: “خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من الرحلة، سيعبر المسافرون ممر ’دريك باسيج‘ مرة أخرى في طريق عودتهم إلى مدينة أوشويا. وسترسو السفينة في اليوم الأخير معلنةً نهاية رحلتنا الفريدة هذه إلى القارة البيضاء”.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons