طيران

طيران الإمارات تكشف عن مقصورات الدرجة الأولى الجديدة خلال معرض دبي للطيران

كشفت طيران الإمارات اليوم عن تصميم داخلي ومنتجات جديدة لطائراتها البوينج 777-300ER، بما في ذلك أجنحة الدرجة الأولى الجديدة التي يترقبها المهتمون من العملاء والعاملين في صناعة الطيران.

وتمتاز الأجنحة الخاصة الجديدة بتصميم مبتكر وتجهيزات متطورة توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة، حيث تتمتع باستقلالية تامة بفضل تجهيزها بأبواب تمتد من الأرض وحتى السقف، كما تتميز بلمسات تصميم أنيقة ومترفة مستوحاة من سيارات الفئة S من مرسيدس- بنز.

مقصورة الدرجة الأولى الجديدة

وتحتوي مقصورة الدرجة الأولى الجديدة على طائرات البوينج 777-300ER على ستة أجنحة خاصة فخمة مغلقة بالكامل، بتوزيع 1-1-1. وتتمتع الأجنحة بمزايا فريدة، ترتقي بمعايير صناعة الطيران في مجالات الخصوصية والرفاهية وتطور التقنيات المستخدمة.

وخضعت المقصورات الثلاث، الأولى ورجال الأعمال والسياحية، على أحدث طائرات الإمارات البوينج 777-300ER ، وكذلك الممرات والحمامات، لبرنامج تطوير بتكلفة ملايين الدولارات شمل أيضاً تصاميم جديدة للمقاعد وترقية نظام الترفيه الجوي في جميع الدرجات.

درجة رجال الأعمال

وبالإضافة إلى الأجنحة الخاصة في الدرجة الأولى، فإن درجة رجال الأعمال تتضمن مقاعد جلدية جديدة تتحول إلى أسرة مستوية تماماً مع ثلاجة خاصة للمرطبات. وتحتوي مقاعد الدرجة السياحية على مساند جلدية للرأس قابلة للتعديل، كما تمت ترقية نظام الترفيه الجوي في جميع الدرجات. وسوف يرى عملاؤنا في مختلف مناطق الطائرة مقصورات حديثة، مع الاهتمام بأدق التفاصيل، التي تتجلى في لمسات واضحة على الجدران والسقف وفي الإضاءة وغيرها”.

ويقترن منتج طيران الإمارات الجديد للدرجة الأولى مع فلسفة تصميم الفئة S من مرسيدس- بنز، ليجمع بين علامتين عالميتين اشتهرتا بالابتكار والفخامة والراحة. وقد أثمر هذا التعاون بين العلامتين إبداع تفاصيل عديدة متعلقة بالتصميم في الأجنحة الخاصة، بما في ذلك المقاعد الجلدية الوثيرة، ولوحات التحكم ذات التقنية المتقدمة، والإضاءة الذكية.

وقد تم توسيع نطاق هذه التجربة المتميزة في الطيران لتشمل خدمات أرضية حصرية، حيث وسعت طيران الإمارات ومرسيدس بنز نطاق شراكتهما بتوفير أسطول من السيارات من الفئة S، لـ”خدمة السيارة مع سائق المجانية” التي توفرها الناقلة لمسافري الدرجة الأولى. وسوف يحظى مسافرو الدرجة الأولى، القادمون إلى دولة الإمارات أو المغادرون منها، برحلة مترفة في الأجواء وعلى الأرض، مع تمتعهم بالانتقال من وإلى مطار دبي الدولي بسيارة مرسيدس- بنز فاخرة.

وسوف تدخل طائرات البوينج 777-300ER المجهزة بأجنحة الدرجة الأولى الجديدة، الخدمة ضمن أسطول طيران الإمارات اعتباراً من 1 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وستبدأ أولى رحلاتها إلى كلٍ من جنيف وبروكسل.

تغيير قواعد اللعبة- الخصائص الأساسية

يتضمن التصميم الداخلي لمقصورة الدرجة الأولى الجديدة في طائرات الإمارات البوينج 777 مجموعة جديدة كاملة من الألوان منها الرمادي والكريمي والبيج المائل للإصفرار، ما يضفي شعوراً بالراحة والرحابة، مع الفخامة والهدوء.

وقد تم تصميم هذه الأجنحة بالتعاون مع نخبة من أبرز الشركات العالمية بما فيها بوينج، وروكويل كولينز للتصميم الداخلي، وستوديو جاك بيير جان للتصميم، وباناسونيك، وشركة تيج للتصميم التي تتخذ من سياتل مقراً لها. ويضم كل جناح خاص مغلق بالكامل باباً منزلقاً يمتد من الأرض وحتى السقف، ويجمع بين التقنيات الذكية وخصائص التصميم العصري لأداء مختلف الوظائف، بالإضافة إلى توفير أرفع مستويات الفخامة والراحة.

وقد تم اعتماد أحدث التقنيات في مقاعد أجنحة الدرجة الأولى الجديدة، حيث يمتاز المقعد الجلدي الوثير القابل للتحول إلى سرير مستو بالكامل، بإمكانية ضبطه في وضع “الجاذبية صفر”، وهي إحدى تقنيات وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) المتطورة، لضمان تمتع المسافر بمستويات غير مسبوقة من الراحة. ويتضمن الجناح الواسع حيزاً كافياً يتيح للمسافر تغيير ملابسه براحة وخصوصية تامة داخل الجناح، حتى بعد إمالة المقعد إلى الوضع المستوي.

النوافذ الافتراضية

ولضمان تمتع مسافري الدرجة الأولى بإطلالة على المناطق التي تعبر الطائرة أجواءها، استخدمت طيران الإمارات للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران النوافذ الافتراضية في الأجنحة الوسطى، بحيث يرى ركاب هذه الأجنحة المشاهد خارج الطائرة، باستخدام تقنية كاميرا الزمن الفعلي. ويوجد في كل من الأجنحة الأخرى منظار مقرب لتمكين المسافر من التمتع بنظرة من الأعلى على المناطق التي تحلق الطائرة في أجوائها.

وتم تجهيز كل جناح بخاصية المكالمات المرئية، التي تتيح للمسافر الاتصال بسهولة مع أفراد أطقم الخدمة لطلب الطعام ومختلف الخدمات. ويوجد لكل جناح “نافذة خدمة” تتيح للمسافر تلقي خدمة المرطبات والمأكولات الخفيفة مع المحافظة على راحته وخصوصيته.

وحرصت طيران الإمارات على المحافظة على الخصائص الأكثر شعبية ضمن أجنحتها الخاصة وتحديثها. ومن أبرزها: الثلاجة الشخصية الصغيرة داخل كل جناح التي تحتوي على تشكيلة من التسالي والمرطبات، وأجهزة التحكم اللاسلكية لتعديل أوضاع المقاعد وتصفح قنوات نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الحائز جوائز عالمية.

ويمكن للمسافرين التمتع بمشاهدة أكثر من 2500 قناة ترفيهية حسب الطلب، على شاشة مسطحة عالية الوضوح LCD قياس 32 بوصة، أو من خلال عرض محتوى ترفيهي من أجهزتهم الخاصة. كما تم تحسين تجربة المشاهدة بفضل سماعات ئي 1 المزودة بخاصية إلغاء الضوضاء من Bowers & Wilkins ، التي أنتجت حصرياً لطيران الإمارات. وقد صممت هذه السماعات شركةBowers & Wilkins ، الشهيرة في عالم الصوتيات، لضمان تعظيم جودة الصوت في بيئة مقصورة الدرجة الأولى.

مستحضرات العناية بالبشرة

وعلاوة على ذلك، فإن كل جناح مزود بطقم يضم تشكيلة منتجات بايريدو الفخمة من العطور ومستحضرات العناية بالبشرة التي تتوفر فقط على طائرات الإمارات. ويحتوي كل جناح أيضاً على بيجاما “هيدرا أكتيف مايكرو بالس” وحقائب مستلزمات العناية الشخصية من بولغاري.

ويتوفر داخل الجناح أيضاً مساحة واسعة للتخزين، بما في ذلك خزانة علوية بتصميم مبتكر، وخزانة جانبية بالحجم الطبيعي لتعليق الملابس.

وكما هو الحال على جميع رحلات طيران الإمارات، يحظى مسافرو الدرجة الأولى بخدمة تناول الطعام حسب الطلب، مع خيارات متميزة من الأطباق المستلهمة من أبرز المطابخ، التي يتولى إبداعها نخبة من أشهر الطهاة العالميين، إلى جانب تشكيلة من العصائر والمرطبات. ويحظى المسافرون أيضاً بمستويات رفيعة من الرعاية والعناية التي يوفرها أفراد أطقم الخدمات الجوية المؤهلون، الذين ينتمون إلى أكثر من 135 جنسية.

تحديثات عبر جميع الدرجات

تتميز مقصورات طائرات الإمارات البوينج 777 بتصاميم وديكورات داخلية حديثة يظهر فيها اللون البيج المائل للاصفرار وتعريقات خشبية متألقة. ويلحظ المسافرون لمسات تصميمية مستوحاة من شجرة الغاف في كافة أجزاء الطائرة. وتوجد شجرة الغاف دائمة الخضرة بكثرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحظى بأهمية ثقافية وبيئية.

واستوحي تصميم وشكل مقاعد درجة رجال الأعمال على طائرة الإمارات الإمارات البوينج 777 من التصميم الداخلي للسيارات الرياضية الحديثة، مع زخارف ماسية على الأغطية الجلدية، ومساند رأس مصممة هندسيا للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام. ويبلغ طول حجرة المقعد، الذي يتحول إلى سرير مستو تماماً للنوم، 72 بوصة. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بوضعيات الجلوس ونظام الترفيه الجوي وخيارات الإضاءة الشخصية وفاصل الخصوصية بين الأجنحة، ويوجد كذلك حيز لتخزين الأحذية ومسند للقدمين وثلاجة شخصية.

وتتميز مقصورة الدرجة السياحية الجديدة بتدرجات هادئة من اللونين الرمادي والأزرق. وتأتي المقاعد ذات التصميم العصري بمساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسياً وأفقياً.

وجميع الدرجات مجهزة بالجيل الجديد من نظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية، الذي يعرض صوراً فائقة الوضوح ذات جودة عالية. وتتميز الشاشات ذات الوضوح العالي، التي تعمل باللمس، بزوايا مشاهدة واسعة.


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons