طيران

استمتعوا بعطلاتهم أكثر في عام 2018 .. بعيداً عن العمل

كشفت دراسة استقصائية أجرتها الخطوط الجوية البريطانية، أن 62% من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة لم يستفيدوا من كامل مدة إجازاتهم السنوية مدفوعة الأجر في عام 2017.

وفي محاولةٍ منها لفهم عادات وتفضيلات السفر الخاصة بعملائها لقضاء العطلات ومعدل تكرارها، أجرت الخطوط الجوية البريطانية مسح عالمي شمل عدة بلدان بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، شارك فيه أكثر من ألف موظف راشد.

ويسري عرض الأسعار الخاص من الخطوط الجوية البريطانية على كافة المقصورات للحجز بدء من الغد حتى 6 مارس، مع صلاحية السفر حتى 12 ديسمبر 2018.

وأشارت نتائج المسح إلى شعور أكثر من ثلث المقيمن بأنهم مشغولون جداً ولا يملكون الوقت الكافي لأخذ إجازة من العمل، بينما أعرب أكثر من شخص من كل خمسة أشخاص عن شعورهم بالذنب عند استخدامهم لكامل بدل العطلة. ويمكن للمقيمين الآن تجنب هذا الشعور والاستمتاع بحجز عطلتهم المقبلة على متن رحلات العودة إلى لندن بأسعار تبدأ من 2,375 درهم إماراتي فقط، وإلى وجهات أخرى في أوروبا من ضمنها باريس بأقل من 2525 درهم.

كما كشفت الدراسة الاستقصائية عن أن قضاء عطلة لمدة أسبوعين في الخارج لخوض تجربة سياحية كاملة في الوجهة المقصودة ليس سوى مجرد حلم بالنسبة إلى 24% من المقيمين ممن قالوا أنه لم يسمح لهم بأخذ هذه الإجازة الطويلة من العمل. وبالإضافة إلى ذلك، ذكر 31% من المقيمين العاملين المشاركين بالدراسة أنهم يختارون عدم الذهاب لقضاء عطلة لمدة أسبوعين بملء إرادتهم، وذلك خوفاً من حجم العمل الذي قد يتراكم خلال غيابهم.

وعلى الرغم من هذه النتائج، تشير الإحصائيات إلى أن المقيمين في الإمارات العربية المتحدة يتمتعون بمعدل عطلات أكبر من المتوسط العالمي بمقدار ستة عطلات في الخارج سنوياً. ومن الواضح أن المشاركين في الدراسة يتمتعون بمعدل عطلات سنوية أكبر، إلا أنهم يقضون وقتاً أقل في كلٍ منها، مع إشارة 55% منهم إلى أنهم لا يذهبون إلا إلى العطلات التي تقل عن مدة أسبوعين فقط. هذا وأعرب 63% منهم عن رغبتهم في قضاء وقت أطول في وجهتهم، بينما قال 25% أنهم لا يحظون بفرصة زيارة كل المعالم السياحية التي يرغبون بمشاهدتها.

ومن المستغرب أن 67% من المشاركين يشعرون بأنهم لم يتمكنوا من الابتعاد بشكل كامل عن أجواء العمل خلال مدة الإجازة، فقد أشار 27% إلى أنهم كانوا يتمنون لو أنهم قضوا وقتاً أطول في عطلتهم الأخيرة؛ بينما قضى 69% معظم وقتهم في التفكير بالعمل أو الإلتزامات الأخرى.

ومن ناحية أخرى، يستخدم أكثر من ثلث البالغين العاملين في الإمارات العربية المتحدة مدة إجازاتهم السنوية مدفوعة الأجر للبقاء في المنزل. وتعتبر الالتزامات العائلية والأعمال والمسائل الشخصية من أبرز الأسباب لأخذ الإجازات اليومية، مع إنجاز خُمس الأشخاص لأعمالهم بصرف النظر عن التزاماتهم.

وفي النهاية يمكن القول أن الاستراحة والابتعاد عن ازدحام الحياة العملية تبدأ من الرحلة إلى وجهتكم المفضلة. وتجدر الإشارة إلى أن الخطوط الجوية البريطانية كانت قد أطلقت خطة استثمارية تبلغ قيمتها 4.5 مليار جنيه إسترليني بهدف استفادة جميع العملاء من خدماتها المميزة، والتي تشمل توفير أفضل شبكة اتصالات لاسلكية ’واي فاي‘ في جميع مقصورات الركاب، وتجهيز 128 طائرة طويلة المدى بتصاميم داخلية جديدة، واستلام 72 طائرة جديدة. وتعتزم الشركة إنفاق 600 مليون جنيه إسترليني على مقصورات الدرجة الأولى ’كلوب ورلد‘، مع التركيز على تحسين خدمات الطعام وخدمات وتجهيزات النوم الفاخرة من شركة ’وايت كومباني‘، فضلاً عن توفير مقاعد جديدة تتميز بالوصول المباشر إلى الممر ابتداءً من عام 2019. وستبدأ الخطوط الجوية البريطانية هذا العام تسيير رحلاتها إلى ستة مسارات جديدة تشمل ناشفيل وجزر سيشل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock