رحلات برية

الجولة الأولى والوحيدة للتعرف على الحياة البرية في الهند مع تاج سفاري

كشفت ’تاج سفاري‘ عن استعدادها للاحتفال بالموسم الثاني عشر لها من خلال جولة هي الأولى والوحيدة للتعرف على الحياة البرية في الهند، وذلك بمناسبة إعادة افتتاح ’الحدائق الوطنية‘ في ولاية ماديا براديش في 15 أكتوبر. وتمتلك ’تاج سفاري‘ أربعة نزل في الهند وهي: ’ماهوا كوثي‘ في حديقة ’باندافجاره‘ الوطنية؛ و’باغفان‘ في حديقة ’بينش‘ الوطنية‘؛ و’بانجار تولا‘ في حديقة ’كانها‘ الوطنية؛ و’باشان جاره‘ في حديقة ’بانا‘ الوطنية، وأضافت ’تاج سفاري‘ إلى مجموعتها مؤخراً نزل ’ماجولي سيراي‘ المفتتح حديثاً في حديقة ’شيتوان‘ في نيبال، لتقدم بذلك عقوداً من الخبرة في رحلات السفاري، إلى جانب خدمات ’تاج‘ الأسطورية؛ وهو مزيج منقطع النظير من الضيافة الهندية الدافئة مع الخدمات الفاخرة والعصرية عالمية الطراز.

باقة من المغامرات خلال إجازة منتصف العام الدراسي في أكتوبر

يتيح ’تاج سفاري‘ فرصةً مثاليةً للباحثين من العائلات عن رحلات السفاري البديلة المغامرات خلال إجازة منتصف العام الدراسي في أكتوبر، حيث يمكنهم الاستمتاع باكتشاف الحياة البرية والتعرف على الحيوانات النادرة والفريدة، بما فيها النمر البنغالي وطيور النجم والدببة الكسولة، بالإضافة إلى المشاركة بتجربة ’ماوكلي فتى الأدغال‘ الخيالية. وتتيح ’تاج سفاري‘ لضيوفها عبر ’باغفان‘ و’بانجار تولا‘ تجربة لامثيل لها من مغامرات فتى الأدغال ماوكلي في ’مسارات ماوكلي‘ والتي تتضمن القيادة وسط الغابات برفقة المتخصصين في مجال الطبيعة للتعرف على أسرار الحياة البرية المستوحاة من شخصيات المؤلف روديارد كيبلينج.، بالإضافة إلى زيارة القرى القبلية المحلية. وفي طريق العودة، يشتمل برنامج الرحلة على فقرات ترفيهية مستوحاة من فيلم ’’كتاب الغابة‘ كجلسات لسرد قصص مسلية وتأمل النجوم، بالإضافة إلى ذلك سيحظى عشاق السفاري بقائمة طعام معدّة بعناية ومستلهمة من النكهات المحلية الهندية والبريطانية والتي يفضلها ماوكلي بنفسه، إلى جانب مشروبات مستوحاة من شخصيات الكاتب كيبلينج‘ كالشاي الفاخر من ’بورا صاحب‘ وقائمة ’مان كب فيلج‘ للأطفال.

كما يمكن للعائلات التمتع بتجربة استثنائية لمرافق ’تاج‘ الأخرى بدءاً بالمخيمات الودية ووصولاً إلى مخيمات السفاري الانتقائية. وصممت جميع أكواخ ’تاج‘ الريفية في الهند ونيبال بأسلوب عصري ومفعم بوسائل الراحة الحديثة، حيث تزدان التصاميم الداخلية بالألوان المختلفة، إلى جانب منصات الهواء الطلق وسط الطبيعة، ما يمثل فرصة مثالية لمراقبة واستكشاف الغابات. وسيرافق الضيوف خبراء متخصصون في الطبيعة ضمن جولة بالسيارة وسط الأدغال، حيث سيتمكن الضيوف من فهم النظام البيئي للغابة إلى جانب التعرف على الحياة البرية الواسعة. وقد قامت مدرسة ’تاج سفاري‘ لتدريب خبراء الطبيعة الدائمين من موقعها بقرب حديقة ’كانها الوطنية‘ بتدريب 30 فرداً من خبراء الطبيعة الهنود والذي يعملون الآن في الأكواخ. ولا يقتصر الترفيه على جولات السيارة، حيث يقدم ’تاج سفاري‘ لضيوفه حفل عشاء حول النار وبين أشجار الغابات، وذلك أثناء استمتاعهم بغروب الشمس خلف سلسلة جبال ’هيملايا‘ وسهول ’تيراي‘، إلى جانب أسرة الضيوف التي يمكن التي يمكن الاستلقاء عليها في الهواء الطلق لتأمل النجوم والحصول على مرشدين متخصصين في الطبيعة عند الطلب.

الهند

نزل ’باغفان‘ في حديقة ’بينش‘ الوطنية

تجربة تناول طعام استثنائية والنوم في الهواء الطلق في الكوخ الفريد المعلق بين قمم الأشجار

في أحد محميات الهند قليلة الشهرة، تتربع حديقة ’بينش‘ الوطنية بين مقاطعتي سيوني وشندوارا في ولاية ماديا براديش. ويعدّ نزل ’باغفان‘ الذي أطلق عليه سابقاً ’النمر البنغالي الملكي‘ ملاذاً مثالياً يمتاز بالضيافة العصرية التي توفرها ’تاج‘ من خلالها مطبخها الفاخر وخدماتها الاستثنائية وسط الأجواء الطبيعة والتصاميم المميزة لأجنحتها الفاخرة. ويضم ’باغفان‘ 12 جناحاً فاخراً بإطلالة رائعة على حوض النهر الجاف؛ الطريق المفضل لمرور نمور ’بينش‘. وتحتوي كافة الأجنحة الفسيحة على كوخ صغير بتصميم عصري ومميز بأجواء تحاكي خمسينيات القرن الماضي. كما تتفرد تصاميم الأجنحة بالبلاط الفارسي الفخم والأثاث المصنوع من القش والأسقف العالية والأرائك الواسعة والمريحة، إلى جانب الخزائن الخشبية ومناطق الضيوف الأنيقة

نزل ’بانجار تولا‘ في حديقة ’كانها‘ الوطنية

استكشاف أصناف الحيوانات والنباتات عبر المشي سيراً على الأقدام في الغابات

يتربع نزل ’بانجار تولا‘ على ضفاف نهر ’بانجار‘ ويتمتع بإطلالات خلابة على حديقة ’كانها‘ الوطنية؛ التي تعد إحدى أهم الحدائق الرئيسية في الهند. وتتفرد الأجنحة الداخلية الفاخرة بتصاميمها الخشبية المعاصرة وجدرانها وأرضياتها المصنوعة من الخيزران، إلى جانب الأثاث المصنوع محلياً من أخشاب الأشجار الهندية الغربية. ويمتاز النزل بأجوائه الفريدة والمثالية حيث يحتفي بفنون قبيلتي ’باستار‘ و’دوجرا‘ القريبتين من ولاية ’شاتيسجارث‘. وصممت المفروشات بألوان الزعفران والأخضر المموه على أقمشة قطنية وحريرية مزدانة بالنقوش من ولاية ماديا براديش. ويوفر النزل مخيمين أنيقين من تسع أجنحة لكل منها منطقة جلوس خاصة على شكل خيمة. ويعتبر ’بانجار‘ وجهةً مثاليةً للباحثين عن تجارب الطعام الرائعة وسط الغابات. ويحظى الضيوف على العشاء بمائدة مخصصة لهم فقط للاستمتاع بإطلالة واضحة للغابات، وخدمات وسط أصوات الغابة الطبيعة الباعثة على الاسترخاء والسلام أثناء تناول الطعام المحلي المعدً من المكونات الطازجة من حقول ولاية ’شاتيسجارث‘

’ماهوا كوثي‘ في حديقة ’باندافجاره‘ الوطنية

أكبر تجمع للنمور في شبه القارة الهندية

تعدّ حديقة ’باندافجاره‘ واحدة من أكثر الحدائق خصوصيةً في الهند، بسبب تواجد حصن تم تشييده قبل ألفي عام وتمثال للورد فيشنو الذي يعود للقرن العاشر، إلى جانب مزيج جمع الكثافة العالية لأشجار ’سال‘ مع السهول الواسعة ما جعلها تحوي أكبر تجمع للنمور في شبه القارة الهندية. يتميز نزل ’ماهوا كوثي‘ بموقعه المثالي داخل حديقة ’باندافجاره‘ الوطنية واحتوائه 12 جناحاً فاخراً أو أكواخاً قروية بمساحات خاصة وأرضيات طينية تقليدية. كما تتميز التصاميم الداخلية بأقفال خشبية وجدران مدببة بلون الطين فيما يطغى اللون القرميدي على السقف والأرضيات. ويمكن للضيوف الاستمتاع من خلال قيادة الدراجات الهوائية وممارسة اليوجا وفق تعليمات مخصصة، فضلاً عن ممارسة الرياضات الهندية التقليدية. وسيستمتع الضيوف في الأكواخ بشرب الشاي المحضر من الماء المغلي على الفحم في الصباح الباكر.

نزل ’باشان جاره‘ في حديقة ’بانا‘ الوطنية

موطن لما يزيد عن 300 صنف من الطيور بما فيها الأصناف النادرة كطائر الدرونجو ذو الذيلين

تعتبر حديقة ’بانا‘ الوطنية إحدى أهم المحميات في المرتفعات الشمالية الوسطى في الهند، لأنها تشكل صلة وصل بين المناطق الشرقية والغربية للحياة البرية عبر سلسلة جبال ’فيندايا‘. يحاكي هذا النزل البيوت المصنوعة من الحجارة الجافة في منطقة ’بانا‘ مع أسقف من ألواح ضخمة غير منتظمة الشكل. وتمتاز مناطق الضيوف بتصاميم مستوحاة من قصر ’هافيلي‘ مع فناء رئيسي واسع. وتزخر التصاميم الداخلية بالبياضات المزدانة بألوان الشوكولاتة، والقماش الحريري المزين بالنقوش السوداء، إلى جانب القطن المزركش بالدانتيل. كما سيثير التمساح الذي يقطن نهر ’كين‘ القريب فضول عشاق السفاري لزيارة المكان. ويشتمل النزل على 12 منزلاً ريفياً مصنوعاً من الحجارة مع منطقة ضيوف مركزية تستعرض الأثاث الذهبي الرائع المصنوع في دلهي، إلى جانب الصور الضخمة على الجدران باللون الأسود والأبيض التي تحوي مناظر طبيعية ساحرة من حديقة ’بانا‘.

نيبال

نزل ’ماجولي سيراي‘في حديقة ’شيتوان‘ في نيبال

النزل الأحدث في محفظة ’تاج سفاري‘ في نيبال

تعزز ’تاج سفاري‘ من تواجدها بدءاً من قلب أراضي النمور وسط الهند ووصولاً إلى ’قلب الغابات‘ في نيبال. تشتهر حديقة ’شيتوان‘ الوطنية بكونها إحدى أهم المنتزهات الوطنية للتعرف على الحياة البرية في آسيا، إلى جانب ذلك فقد وضعتها منظمة ’اليونيسكو‘ على قائمتها للتراث العالمي. وتتربع الحديقة بين الأراضي المنخفضة لإقليم تيراي في نيبال (على بعد 20 دقيقة بالطائرة من مطار كاتماندو الدولي)، واكتسبت الحديقة شهرة واسعة نتيجة حفاظها على وحيد القرن الحادي عشر المهدد بالانقراض. ويطل النزل على حافة نهر ’رابتي‘ وعلى حديقة ’شيتوان‘ الوطنية الشهيرة عالمياً، كما يقدم مجموعة من الفيلات المتربعة على ضفاف النهر، إلى جانب غرف مطلة على النهر في فندق ’ميغولي سيراي‘، ما يشكل تجربة مثالية للضيوف الباحثين عن الهدوء والسكينة. ويحتضن النزل أيضاً جناحاً رئاسياً مع منصةً خاصة تحتوي على مغطس بإطلالة خلابة على نهر ’رابتي‘. وتزدان فلل ’رابتي الفاخرة الـ16 بألوان الباستيل، ما يشكل ملاذا هادئاً وسط الطبيعة مع أحواض غطس خاصة في كل جناح وخمسة حمامات فاخرة مزينة بنقوش حجرية تقليدية من نيبال. وللباحثين عن خيارات إقامة أكثر عصرية، تقدم غرف ’ميغولي‘ الخيار المثالي، حيث تزدان بالزخارف المستوحاة من وحيد القرن، إلى جانب إطلالة الشرفات على جبال الهيمالايا وسهول ’تيراي‘ في الأسفل. وتشتمل الأنشطة التي يوفرها نزل الغابة هذا على رحلات السفاري في الأدغال بمركبات من طراز ’جيب‘، إلى جانب السير على الأقدام في الغابة، ورحلة إلى قرية ’ثارو‘ المحلية للتعرف على سبل الحياة التقليدية هناك، فضلاً عن التجديف عبر نهر ’رابتي‘، ورحلات بين سفوح جبال الهيمالايا المذهل.

   

 


الوسوم

مجلة وين ؟

مجلة وين ؟ .. أول مجلة إلكترونية موجهة للمسافرة العربية التي تسلط الضوء على السفر والسياحة، والجانب المشرق لأسلوب الحياة الراقية

مقالات ذات صلة

Simple Share Buttons