سفر وسياحةوجهات

فيا فيراتا في جبل جيس في إمارة رأس الخيمة .. مغامرة التسلق الآمن بالحبال

تعد تجربة فيا فيراتا من المغامرات الجذابة في إمارة رأس الخيمة حيث يمكن تسلق الجبل بطريقة آمنة والإستمتاع بالطبيعة بين شِعاب جبال الحجر، والتي تُعتبر التجربة الأولى من نوعها في الإمارات.

ومنذُ إطلاق التجربة في ديسمبر 2016، شهدت ’فيا فيراتا‘ إقبالاً كبيراً، حيث جذبت العديد من عشاق تسلق الجبال أو المسير الجبلي أو تجربة المسار الانزلاقي الذي يرتفع 400 قدم فوق سطح البحر.

ونتيجة هذه الأرقام والاقبال المستمر على التجربة، قررت الهيئة تمديد الموسم الأول للـ ’فيا فيراتا‘ إلى نهاية شهر مايو. على أن تبدأ في في شهر أكتوبر المقبل موسماً جديداً.

وتحتل فيا فيرتا المرتبة الثانية على قائمة أبرز مواقع الجذب السياحي في الإمارة بحسب موقع ’تريب أدفايزر‘، فيما احتل جبل جيس المرتبة الأولى.

كما حصد المسار الانزلاقي في رأس الخيمة إعجاب وثناء مختلف وسائل الإعلام والرياضيين العالميين الذين وصفوا التجربة بكونها ’تنبض بالحماس‘ و’مزيجٌ ساحر بين التسلّق والرياضات الجبلية‘.

وتعدّ ’فيا فيراتا‘ في جبل جيس الخطوة الأولى ضمن سلسلة منتجات المغامرات التجريبية والأنشطة الجبلية التي تتطلع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة لتطويرها بشكلٍ يلبي شغف عشاق الطبيعة والباحثين عن المغامرات في أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات على ارتفاع يبلغ 1934 مترا. وكانت الهيئة قد كشفت مسبقاً عن خططها الرامية لإنشاء أطول مسار انزلاقي في العالم خلال الربع الرابع من عام 2017، بالإضافة لإنشاء منصة مراقبة جبلية ومواقع مسيرٍ جبلي جديدة.

وبالإضافة إلى قمة جبل جيس الساحرة، تحتضن رأس الخيمة العديد من الوجهات الطبيعية الخلابة والملائمة لركوب الدراجات، أو الوجهات المائية الملائمة لرياضة التجديف أو المسير مثل وادي شوكة، حيث يحظى المغامرون بمساراتٍ يتجاوز طولها 50 كيلومتر بين المناظر الطبيعية المذهلة والبحيّرات الطبيعية.

وتعتبر تجربة ’فيا فيراتا‘ الممتدة على طول كيلومتر في رأس الخيمة بمثابة مغامرة فريدة من حيث اعتمادها لثلاث نقاط منفصلة للبداية والنهاية، فضلاً عن ثلاثة مسارات انزلاقية مختلفة يتراوح ارتفاعها بين 165 قدم و195 قدم و985 قدم، ما يتيح خيارات متنوعة تناسب مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية.

ويمكن لهواة المغامرات في رأس الخيمة، الاختيار بين المسارات الثلاثة لخوض جولتين يومياً تحت إشراف خبراء مختصين، وتحتاج مجموعة من 8 مغامرين في المتوسط لحوالي أربع ساعات لاجتياز المرحلة القياسية الأسهل ’ليدج ووك‘، بينما يستغرق اجتياز المسار المتوسط التقني ’ذا ميدل باث‘ حوالي ثلاث ساعات ونصف. وأخيراً، يحتاج اجتياز المسار الأعلى العمودي ’جلفار سكير‘ لحوالي ساعة ونصف من الزمن.

يُشار إلى أن شروط العمر والوزن تُطبق على المغامرين المشاركين، حيث يجب ألا يقل عمر المشارك عن 12 سنة، وألا يقل وزنه عن 45 كيلو جرام وألا يتجاوز 100 كيلو جرام. وقد يُطلب من المنافسين فوق سن 65 من العمر إحضار تقرير طبي قبل خوض المغامرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock