دار أسولين .. متجر ثقافي فخم في دبي مول

دار أسولين للمنشورات، هي علامة راقية رائدة في مجال الثقافة وتشتهر بنشر الكتب القيّمة التي تتناول مواضيع عدة لاسيما الموضة والديكور والفن والسفر والفنون الأبيقورية على أشكالها، تم افتتاح فرعها الثاني في العالم “دار أسولين” في دبي. اتخذت دار أسولين مقراً لفرعها الجديد في إحدى أفخم وجهات التسوّق في العالم وتحديداً في ركن فاشن أفنيو في دبي مول بجوار متاجر العلامات الفخمة مثل ديور وشانيل وفندي. تهدف رسالة هذا المتجر الثقافي الراقي القائم على مفهوم محدد إلى منح الزوار ذكريات جديدة تخلّد التجارب الثقافية التي تتخطى حدود الكتب.

فما أن تطأ عتبة دار أسولين المدشَّن حديثاً في دبي مول، ستنطلق في رحلة حسّية بامتياز غنية بالتجارب الشيّقة المُعَدة خصيصاً لك، فتنقلك إلى مكتبة فخمة حيث تبثّ الشاشات الضخمة الفيلم المصوّر الكلاسيكي الذي ابتكرته مارتين أسولين، إلى جانب قائمة الأغاني المنتقاة بعناية. بفضل مجموعة الكتب ذات الغلاف اللامع التي تزيّن الرفوف الضخمة الممتدة من الأرض إلى السقف، تُعيد الدار الحياة إلى أرقى العلامات التجارية. حين تمرّ بجانب الكتب، ستشعر كما لو أنك تزور أحد المتاجر المفاهيمية العصرية إنما كلاسيكية التصميم. ونظراً إلى الواجهات الزجاجية الدائرية الفخمة وكلاسيكية الطابع التي تزخر كلٌ منها بالقطع المميّزة، ستصبح دار أسولين وجهة مشهورة لشراء الهدايا الراقية المبتكرة. وبفضل المفاهيم المؤقتة التي ستقام شهرياً، سيحظى الضيوف بفرصة لشراء القطع الحصرية التي شكلت جزءاً من سلسلة منشورات أسولين الأكثر مبيعاً. وإن أمعنت النظر داخل الواجهات الزجاجية، فستلاحظ مجموعة من قطع المجوهرات الكلاسيكية المميّزة، إلى جانب التحف الفنية القيّمة وأكسسوارات الديكور المبهرة.

من خلال الاطلاع على مجموعة القطع الفنية فيالواجهة الزاخرة بالتحف النادرة، ستدرك سريعاً أنه تم ترتيب كل قطعة في موضع محدد بعناية خاصة لتجسد قصة معيّنة. فمثلاً، ستلاحظ طاولتَي القراءة الطويلتين من القرن العشرين المستقدمتين من المكتبة البريطانية الشهيرة، بالإضافة إلى القطع المتوفرة عند الطلب بما فيها المنحوتات الفخمة على شكل رأس بشري والموجودة عالياً فوق الكتب أو حتى تماثيل الآلهة الأثرية. بدورها، تعكس بعض القطع مثل صندوق المجوهرات الفينتاج المعروض في فيلم سانست بولفارد أو مجموعة الحقائب على شكل صندوق المغزولة يدوياً من علامة لويس فيتون وغويارد التي تعود إلى مطلع القرن العشرين، مفهومَ الأناقة الكلاسيكية الخالصة وتنقلك بسلاسة إلى زمن الماضي الجميل.

وتبقى استراحة “سوانز بار” الراقية الركن الحيوي في دار أسولين، وهي تقدّم قائمة طعام فاخرة بنكهة عصرية وتتضمن منضدة المشروبات الاستثنائية التي تزيّنها المصابيح الضخمة ذات الإطار الذهبي اللامع وتحيط بها كراسٍ عالية فخمة. سيستمتع الضيوف بتجربة طعام وشراب شهية مستوحاة من بعض أشهر الكتب التي نشرتها دار أسولين. كما سيقدّرون العناية الحريصة التي أوليت لأدق التفاصيل ويمتّعون أعينهم بالأطباق والمشروبات اللذيذة التي يتم تقديمها بشكل مبتكر.

وفي قلب الدار، ستجد غرفة خاصة بأثاث فخم حيث يمكن للضيوف التعرّف عن كثب على عالم أسولين فيشعرون بحماس كبير لمناقشة الكتب الخاصة المُعَدة بناءً على الطلب والكتب التي يتوقون لقراءتها وإضافتها إلى أرشيفهم الثقافي ويستمدون الوحي من ديكور الغرفة الفارهة لتصميم منازلهم.

تحتضن الدار أيضاً شرفة فسيحة رائعة مطلة على نافورة دبي الشهيرة حيث تشكل السقيفة الخارجية الزاخرة بالنباتات ملاذاً فخماً من وحي ثقافة البحر الأبيض المتوسط، يشمل طاولات مزيّنة بالشموع المتقدة التي تضفي أجواءً راقية على المكان.

وبالتماشي مع رسالتها القائمة على تخصيص ملاذ ثقافي مميز، تمّ إطلاق دار أسولين، وهو المتجر الرئيسي لعلامة أسولين في العالم، في ميدان بيكاديللي في لندن، للمرة الأولى عام 2014، وتم تصميمه بعناية فائقة ليحاكي تلك المكتبات الضخمة التي تكتنفها المنازل الفخمة. يأوي المتجر الفريد من نوعه رفوفاً من الكتب المنتقاة بحرفية عالية، إلى جانب استراحة أنيقة متوفرة طيلة اليوم لتزويد الضيوف بباقة من تجارب الطعام والشراب الفاخرة.

ونقلاً عن المفهوم الأساسي للدار، سيتم إنشاء دار أسولين دبي في دولة الإمارات لتشكل واحة للأشخاص الباحثين عن تجارب ثقافية وفنية في إطار ديكور عصري فخم. وفي هذا الإطار، يؤكد مؤسّسا العلامة، بروسبر ومارتين أسولين، قائلَين: “رغبنا في ابتكار مكان يجسّد روح العلامة ويروي قصة ما تماماً مثل كتبنا. لقد أردنا ببساطة، مشاركة زاوية من زوايا منزلنا الخاص.” لا شك في أنّ المتجر الجديد سيشكل ملاذاً خيالياً للضيوف النهمين الذين سيجدون سبيلاً ليرووا ظمأهم في ذلك المكان حيث لا حدود للمعرفة. بفضل المحيط الفخم وقائمة الطعام الفاخرة، سيحظى الضيوف بأوقات طيّبة حتماً. “فالمقصود منه توفير وجهة حيث تنشأ الذكريات الجميلة وتُبنى العلاقات الاجتماعية وتتوطد الأواصر.”

أبصرت دار أسولين النور، وهي علامة راقية مخصّصة للتجارب الثقافية المميّزة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية الكتب التي يتم ابتكارها بمهارة عالية واعتبار شديد والتي تزخر بمضمون غني بالصور عالية الجودة، كوسيلة تساهم في فتح عيوننا وأذهاننا على آفاق جديدة. وعلى مدى أكثر من عقدين، واعتماداً على شغفهما بالمعرفة والثقافة والسفر، قرّر مؤسّسا الدار توسيع نطاق رؤيتهما ليشمل مكتبة أنيقة تنعم بكل الموارد التي يبحث عنها الذوّاقة، بما في ذلك الكتب الزاخرة بالرسوم عالية الجودة والإصدارات الخاصة التي تشكل أكسسوارات ديكور مميّزة.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock