مطاعم

تجربة مفعمة بالمذاق مع شاي ما بعد الظهر في ديموزيل من جالفن سيتي ووك دبي

خلال أقلّ من أسبوعين على افتتاح «ديموزيل من جالفن» Demoiselle by Galvin الذي يقوده مالكاه الشيف كريس والشيف جيف جالفن أصبح المطعم وجهة متميزة وعامرة بالذواقة في «سيتي ووك» دبي. ويمثل المطعم الراقي أول مطعم يحمل علامة «جالفن» في الشرق الأوسط على أن يتبع ذلك افتتاح مطعم «جالفن دبي» في وقت لاحق من هذا العام.

فمع إطلالة موسم الربيع يتيح «ديموزيل من جالفن» للذواقة من القاطنين بالإمارات وزوارها تجربة «صالون الشاي» لقضاء أوقات ما بعد الظهر بطريقة متميزة ومفعمة بالمذاق. واستُلهم مفهوم «صالون الشاي» من غرف الشاي الشهيرة في بريطانيا الفكتورية (1837 – 1901)، واليوم تُعدُّ جلسة شاي ما بعد الظهر تقليدياً راسخاً في الثقافة البريطانية. ويمزج مطعم «ديموزيل من جالفن» بين جذور علامة «جالفن» البريطانية والبراعة الأوروبية الراقية، ويوفر لضيوفه جلسة شاي ما بعد الظهر المستمدة من عراقة بريطانية تمتدّ لقرون.

وعند صعود السلالم الخشبية لابدّ أن تشدّ أنظارَ ضيوف المطعم الزخرفة الورقية الجميلة والرسوم المستلهمة من كتاب “طيور أمريكا” التي تزيّن الأسقف. وعند الوصول إلى المساحة المفتوحة والرحبة في ردهة الطابق الثاني، سيقلّب الضيوف كتب الشاي ليتعرفوا على تشكيلة متنوعة من الأصناف والنكهات. وسيتاح لهم إمكانية انتقاء صنفهم المفضل من الشاي من التشكيلة الكلاسيكية أو التشكيلة الفاخرة، للاستمتاع به مع “القائمة التقليدية” أو “قائمة الشوكولاتة” لشاي ما بعد الظهر، التي تأتي مع تشكيلة فاتحة للشهية من الشطائر الطازجة، وكعك “سكونز” المحضّر أولاً بأول إلى جانب الفطائر الشهية المصاحبة للشاي. ومن أبرز الخيارات على قائمة الطعام سندويش لحم البقر المقدّد الشهير مع صلصة الفجل الحار ومخلل القبّار، وتشكيلة من كعك “سكونز” السادة أو بالفواكه، ويُحضّر كل ذلك طازجاً، من الفرن إلى المائدة، فيما تتضمن قائمة الشوكولاتة إكلير الشوكولاتة، وجاناش، وميلفوي الشوكولاتة.

وبذلك سيكون «ديموزيل من جالفن» وُجهة مثالية لقضاء أوقات ممتعة في فترة ما بعد الظهر مع الأصدقاء أو لتناول وجبة خفيفة مع زملاء العمل، جلسة شاي ما بعد الظهر من «ديموزيل من جالفن» تقليد حديث في دبي سيرضي الكثير من الذواقة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock